الرئيسية / اخبار العالم / أول ترجمة للقرآن الكريم للغة العبرية يقوم بها مسلم
19

أول ترجمة للقرآن الكريم للغة العبرية يقوم بها مسلم

القدس المحتلة ـ إکنا: نشر الباحث الفلسطيني المسلم، “صبحي عدوي”، ترجمة للقرآن باللغة العبرية، تحت عنوان “القرآن بلغة أخرى”، وهي أول ترجمة للقرآن للغة العبرية يقوم بها مسلم.

 

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أن المترجم هو ابن قرية “طرعان الجليلية”، ومدير مدرسة “الرينة” الثانوية ومدرب للمديرين الجدد في معهد “أفني روشاه” في القدس، ومدرس للغة العبرية منذ 40 سنة وألّف الكثير من الكتب لتدريس اللغة العبرية.

 

وتتميز هذه الترجمة عن سابقاتها بأنها ترجمة مباشرة من النص العربي كما انها مترجمة للغة عصرية واضحة ومفهومة ويتدخل فيها المترجم لتوضيح النص وشارك فيها العديد من دول المنطقة.

 
ووصف “صبحي” ترجمته للقرآن بأنه عمل يتسم بالدقة المتناهية والاخلاص للنص القرآني فهو نسخة طبق الاصل للقرآن الاصلي من ناحية المعنى والمبنى وهو خال من آي عيب أو نقص يمس بجوهر القرآن الكريم، وترجمته ليست حرفية جامدة وتحافظ على أصالة النص القرآني ومبنى الجمل والتراكيب وروح المعنى.

 

وخلافاً للترجمات العبرية السابقة التي كانت غالبيتها مكتوبة بلغة توراتية قديمة صعبة الفهم واستخدمت كلمات ذات دلالات يهودية، حاول المترجم ربط آيات القرآن الكريم بالمصادر التوراتية، كما فيها تدخل من قبل المترجم في النص.

 

وميزة اضافية ان الترجمة الجديدة جاءت مباشرة من العربية وليس عن طريق لغة اجنيبة كما حدث في بعض التراجم السابقة التي نجمت عن نصوص غير مفهومة.

 

 

وقال صبحي عدوي: هذا العمل هو باكورة عملي في مجال الترجمة الدينية وسأكمله بأعمال مستقبلية لايصال صورة حقيقية عن الاسلام ولفتح نافذة للتواصل والحوار بين الاديان والحضارات.

 
وقام مركز بينات للدراسات القرآنية في الاردن، وهو مركز أكاديمي مستقل ومتخصص ويعنى بترجمة القرآن الى لغات أجنبية بصورة موضوعية ومهنية ودقيقة بواسطة مسلمين، باصدار هذه الترجمة.

 

19

المصدر: السهم نيوز

شاهد أيضاً

4

الأخوة في الإسلام‏ : أ أهمية الأخوة

يقول تعالى:»إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقو الله لعلكم ترحمون«. الحجرات/10 أ أهمية الأخوة ...