الرئيسية / اخبار العالم / استخبارات الكيان الصهيوني: لا نريد هزيمة “داعش” في سوريا
0

استخبارات الكيان الصهيوني: لا نريد هزيمة “داعش” في سوريا

قال رئيس الاستخبارات الصهيونية اللواء هرتسي هليفي إن الأشهر الثلاث الأخيرة كانت الأكثر صعوبة على تنظيم “داعش” منذ إنشائه.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن هيلفي قال في كلمة ألقاها أمس في مؤتمر “هرتسيليا” وفقا لما نقله موقع nrg “الإسرائيلي”، إن “إسرائيل” لا تريد أن ينتهي الوضع في سوريا بهزيمة داعش”.

وكشفت “إسرائيل” أمس أن القتال ضد تنظيم “داعش” في سوريا ليس من مصلحتها الاستراتيجية ما لم يكن مقترناً بمواجهة حزب الله. وعبّر رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية هرتسي هليفي عن خشيته من أن تترك “إسرائيل” وحيدة في نهاية المطاف كي تواجه الحزب منفردة، حسب صحيفة الأخبار.

وفي كلمة امس في مؤتمر هرتسيليا السادس عشر، تحت عنوان “جدول أعمال «إسرائيلي» في محيط شرق اوسطي مضطرب”، عرض هليفي تقويماً للوضع الامني والتهديدات والفرص في مختلف الجبهات، مع التشديد على تهديد حزب الله الذي تنامى وتعاظم عسكرياً في السنوات الاخيرة.

وكانت الحرب المقبلة مع الحزب حاضرة بقوة في كلمة رئيس الاستخبارات الصهيونية الذي استبعد نشوبها ضمن “معقولية منخفضة”، لكنه شدّد في المقابل على انها لو نشبت فهي “لن تكون سهلة”، لافتاً الى أن قدرات حزب الله لم تعد كما كانت عليه، وتحديداً بعد تدخله العسكري في سوريا، و”صحيح أنه مُني هناك بخسائر بشرية، الا أنه اكتسب خبرات وتجارب وحقق نجاحات”.

واستعرض هليفي تقديرات الاستخبارات حول الموقف من الوضع الراهن على امتداد الحدود، ومصلحة “إسرائيل” في الابقاء عليها هادئة، وقال: من جهة “إسرائيل” نحن لا نريد حرباً، لكننا جاهزون لخوضها ونعمل على تحسين قدراتنا، تحسباً لأي طارئ.

شاهد أيضاً

00003

المرأة والأسرة في فكر الإمام الخامنئي

2- البعد الاجتماعيّ: (حيث يُنظر إلى دور المرأة) في مجال النشاطات الاجتماعيّة والسياسية والعلمية والاقتصادية، ...