الرئيسية / تقارير سياسية / السيد نصرالله: الدفاع عن حلب هو الدفاع عن لبنان وسوريا والعراق، والسعودية تسعى لتأجيج الوضع في البحرين
0

السيد نصرالله: الدفاع عن حلب هو الدفاع عن لبنان وسوريا والعراق، والسعودية تسعى لتأجيج الوضع في البحرين

أكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن هناك معركة طاحنة تجري في مدينة حلب، في ظل حرب نفسية تشنها بعض وسائل الإعلام، معتبراً أن السعودية تريد حرباً طائفية في المنطقة وتعمد الى تأجيج الوضع في البحرين.

وقال السيد حسن نصر الله في خطابه بمناسبة أربعين الشهيد مصطفى بدر الدين نحن في سوريا ندافع عن لبنان وعن شعبنا في لبنان وعن مستقبل ومصير لبنان لأنه لا يمكن تفكيك مستقبل ومصير لبنان عن ما يحصل في سوريا والعراق”، واشار الى ان “القتال للدفاع عن حلب اليوم هو دفاع عن لبنان وسوريا والعراق وهو دفاع عن الاردن الذي تعرض قبل ايام لاعتداء”، ولفت الى “إعطاء فرصة للمشروع الاميركي التكفيري سيضيع كل الانجازات السابقة خلال السنوات الماضية لذلك كان يجب ان نكون في منطقة حلب للدفاع عنها ونحن فعلا نتواجد باعداد كبير في تلك المنطقة”.

السيد نصر الله يوجه رسالة الى مجاهدي المقاومة

وجه السيد نصرالله الى الشباب المقاومين في سوريا بالقول “أنتم الصادقون في وعدكم وانتم حقيقة العشق الحسيني وانت الامناء على وصايا الشهداء انتم الذين تدافعون عن معرك الحق انتم الذين سنعتم المعجزة والتاريخ في المنقطة في حرب تموز وانتم الذي ستسقطون مشاريع الهيمنة والفتنة والتفكير في المنطقة”، وتابع “اخوة الشهيد القائد سيكملون في حلب ما بدأه السيد مصطفى وفي كل سوريا وعندما تتطلب الحاجة في العراق سنفعل ما يجب ان نفعله”.

وأشار الى ان الشهيد القائد مصطفى بدر الدين(السيد ذوالفقار) كان له الدور الكبير في الدفاع عن سوريا والعراق لانه كان يعتقد انه بالدفاع عن العراق وسوريا هو دفاع عن لبنان. واضاف ان “السيد ذوالفقار كان هو المسؤول عن الملف الجهادي في العراق وسوريا وكان لديه تحمل كبير للمسؤولية في ذلك”.

السيد نصر الله يشرح الوضع الميداني والسياسي في سوريا ومدينة حلب

واشار السيد نصر الى ان “ما يجري في حلب هي معركة طاحنة ولكن هناك تهويل اعلامي عبر اعلام ممول خليجيا لبث الاشاعات بان حزب الله ينهار ويتلقى الكثير من الخسائر”، وتابع “هؤلاء يخترعون الكذبة وتبثوها ومن تصدقوها وتفرحون بها وهذا الفريق الاعلامي السياسي هو داخليا وقلبيا مع داعش من الفلوجة الى الرقة الى حلب وهذا ما تؤكده مواقفكم وبنياتكم واعلامكم”.

واوضح السيد نصر الله “كي نقيم المعركة بدقة هناك منذ بداية شهر حزيران 26 شهيد واسير واحد ومفقود واحد وكل كلام اخر غير دقيق والهدف منها التهويل وشن حرب نفسية ضد المقاومة، بينما في حلب هناك حرب كونية وقف بوجهها الجيش السوري والحلفاء ومنهم المقاومة بكل بسالة وشجاعة وافشلت تنفيذ المشروع الاميركي وقد تم تحقيق انجازات ضخمة في تلك المنطقة لدرجة ان المحور الآخر كاد ان ينهار ولذلك تدخلت واشنطن وطلبت الهدنة كي تعمل على اعادة دعم المجموعات الارهابية”.

تضحياتنا وخسائر التكفيريين

واشار السيد نصر الى انه “بناء لاحصاءات المقاومة الموثقة فإن المحور والجماعات الارهابية من 1-6-2016 الى 24-6-2016 عدد قتلاه هو 617 قتيل بينهم عشرات القادة الميدانيين وبعض القادة الكبار ولديهم اكثر من 800 جريح وتم اعطاب وتدمير اكثر 80 دبابة وآلية فبهذه المحصلة كلها من يكون لديه خسائر اكبر”، وتابع “فلنضع خسائر المقاومة امام هذه الخسائر للجماعات الارهابية هل مشروع هؤلاء يحقق نجاحات في ظل كل هذه الخسائر؟”، وذكّر ان “الشك والريبة لدى هؤلاء كبير وهم يعملون بناء على الضغط والدعم السعودي في اكثر من المنطقة إلا ان هناك وسائل اعلام مضللة بينما ارادة المقاومين والاخوة ثابتة ولا تتزحزح وبيئة المقاومة تزداد في كل يوم في فهم صوابية هذا الخيار وتفهم جيدا كل المشاريع التي تستهدف المنقطة”.

وفي الموضوع المالي والقانون الاميركي، قال السيد نصر الله “منذ البداية كان هناك لدينا كلام واضح بأننا نرفض هذا القانون لاسباب عديدة”، وذكّر ان “البعض في لبنان هناك من يعمل لترويج ان حزب الله ينهار ماليا وهذا غباء وطفولية”، وتابع “حتى لو طبقت المصارف اللبنانية وبالغت في ذلك فالبنسبة لنا من ناحية التنظيمية والجهادية لحزب الله لانه ليس لدينا مشاريع تجارية او مؤسسات استثمارية كي تتعطل عبر البنوك”، اكد ان “كل الامور المالية لحزب الله تأتي من ايران وليس عن طريق المصارف وكما وصل الينا الصواريخ التي نهدد بها اسرائيل يصل الينا المال”، وشكر ايران والامام القائد السيد علي الخامنئي على كل هذا الدعم.

ودعا السيد نصر الله “لعدم استهداف الناس والضغط عليها”، وقال إن “بعض المصارف في لبنان ذهبت بعيدا في ذلك وكانوا ملوكا اكثر من الملك وذهبوا للضغط على مؤسسات لم يطلب الاميركي الضغط عليها أصلا”، سائلا “هل هذا عمل انساني ام انه عمل مصرفي ويحمي المصارف ام انه اعتداء على الناس وارزاقهم؟ هل هذا قانون وسيادة ووطنية ام هذا استغلال سيء واعتداء على عائلاتنا واهلنا”، وأكد “نحن لن نقبل ولن نسمح بهذا الاعتداء”، ولفت الى انه “منذ اليوم البلد فتح نقاش موضوعي مع المعنيين على هذا الصعيد والحوار ما زال مستمرا وهناك مسار ايجابي لاننا نحن حريصون على البلد والاقتصاد”.

السید نصر الله: آل سعود يخافون الحوار في البحرين

وأكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن النظام السعودي يريد من الشعب البحريني الاستسلام وهذا ما لم يحصل ولذلك بدأ التصعيد في البحرين عبر منهجية سعودية تهدف للاذلال والاخضاع، موضحا أن آل سعود يخافون الحوار في البحرين لكي لا يطالب الشعب في المملكة بالحوار اسوة في البحرين.

وأكد السيد نصر الله إن ما جرى مؤخرا من قبل السلطة البحرينية هو مرفوض بكل المعايير خاصة قرار سحب جنسية عن آية الله الشيخ عيسى قاسم، لافتاً الى ان الشعب البحريني طالما اعتمد السلمية، ولكن هناك قرار من آل سعود بمنع الحوار في البحرين ولذلك يمنع آل خليفة من الخوض في هذا الحوار بناء على قرار آل سعود، ولفت الى ان “آل سعود يخافون الحوار في البحرين انهم يخافون ان يطالب الشعب بالسعودية بالحوار أسوة بالبحرين”.

وقال السيد نصر الله إن “الشعب البحريني لديه مشاعر وغيرة ويستطيع ان يفعل الكثير ردا على ممارسات النظام، ولكن آية الله الشيخ عيسى قاسم ومعه الكثير من العلماء والقيادات استطاعوا ضبط هذا الشعب من ان يسير باتجاه العنف”.

واشار الى أن “من يجب ان يتم مكافأته على ذلك هو الشيخ عيسى قاسم الذي استطاع قيادة هذا الشعب نحو السلمية وعدم استخدام العنف”، منوها الى أن “آل سعود يريدون من الشعب البحريني الاستسلام وهذا ما لم يحصل وهذا ما لم يرض به هذا الشعب الصابر والمثابر رغم كل الممارسات ولذلك بدأ التصعيد في البحرين عبر منهجية سعودية تهدف للاذلال والاخضاع، ولكن الشعب البحريني يرد عليهم في الاعتصام امام منزل الشيخ عيسى قاسم لذلك تحاصر مدينة الدراز”.

ولفت السيد نصر الله الى ان “طبيعة التصرف والتحرك يحددها علماء البحرين وقياداته باستقلالية تامة لانهم هم أدرى واعلم بطبيعة الواقع في البحرين”، واكد ان “آل خليفة هم من يخضع لارادة المندوب البريطاني في المنامة ولارادة آل سعود”، وشدد على “ضرورة ان يتحمل العالم مسؤولية منع تنفيذ قرار آل خليفة لان بعد سحب الجنسية سيكون هناك ترحيل من البلد وكأن النظام يقول لا افق سياسي في البلاد”.

شاهد أيضاً

jpg.1

الدنيا هى السطح البارد للنار – سالم الصباغ

إن الإنسان يمر بعدة نشأَت ، منها قبل هذه النشأة أى نشأت الحياة الدنيا ومنها ...