الرئيسية / اخبار العالم / الاحتلال يغلق جميع مداخل الأقصى عشية ذكرى قيام الكيان الصهيوني
images (3)

الاحتلال يغلق جميع مداخل الأقصى عشية ذكرى قيام الكيان الصهيوني

كشفت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان لها مساء الاثنين عن بدء قوات الاحتلال بفرض حظر دخول من هم دون الخمسين عاما من الرجال والنساء إلى المسجد الأقصى المبارك منذ صلاة العصر، الأمر الذي دفع المصلين إلى أداء صلاتهم عند باب حطة وسط تواجد مكثف للقوات الخاصة وعناصر حرس الحدود.

وأضاف البيان إن قوات الشرطة الصهيونية، أغلقت جميع أبواب المسجد الأقصى وأبقت على ثلاثة منها هي (باب حطة والسلسلة والمجلس)، في المقابل لا يزال عدد من الشبان والمصلين الذين لم يتمكنوا من دخول الأقصى يرابطون خارجه بانتظار صلاتي المغرب والعشاء.

ويأتي هذا الإغلاق من قبل الاحتلال عقب دعوات إلى الاعتكاف داخل الأقصى أطلقها شبان ونشطاء مقدسيون على شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك عشية إعلان ما يسمى منظمات الهيكل المزعوم باقتحام الأقصى غدا الثلاثاء بمناسبة ما يسمى “عيد الاستقلال”، في حين أعلنت منظمة “عائدون الى الجبل” عزمها تنظيم مسيرة تهويدية غدا تنطلق من باب الخليل وصولا إلى البلدة القديمة وأبواب المسجد الأقصى.

ودعت مؤسسة الأقصى إلى تكثيف التواجد والرباط في المسجد الأقصى بشكل دائم، دون أن يقتصر ذلك على مناسبة يهودية أو حدث خاص، مشيرة إلى أنّ ذلك واجب المرحلة المطلوب والذي بموجبه يمكن لجم انتهاكات المستوطنين وغطرسة الاحتلال في المسجد الأقصى.

من جهته، استنكر الدكتور إسماعيل رضوان، وزير الأوقاف والشؤون الدينية في الحكومة الفلسطينية، اقتحام العشرات من المتطرفين لباحات المسجد الأقصى المبارك وإقامة الاحتفالات والصلوات التلمودية، موضحاً أن حكومة الاحتلال تعمل على تسهيل اقتحاماتهم بغية الاستيلاء على الأقصى تمهيدا لهدمه وإقامة هيكلهم المزعوم على أنقاضه.

وقال رضوان في بيانٍ الاثنين، إن الجمعيات اليهودية والاستيطانية تنظم حملات دعائية إعلانية مسعورة تدعو للسماح للمستوطنين والجماعات المتطرفة بالتجول باحات الأقصى وتدنيسه بشكل كامل، محذِّراً من خطورة هذه التداعيات الصهيونية التي تنم عن حجم حقدهم وكراهيتهم للعرب والمسلمين وللمقدسيين على حد سواء.

كما عبَّر رضوان عن استيائه وغضبه إزاء الحفريات النشطة المتواصلة تحت أساسات المسجد الأقصى مما يشكل خطراً كبيراً على المسجد الأقصى، مؤكداً أن بلدية الاحتلال حفرت  نفقاً على طول 60 متراً غرب الأقصى.

وعدّ هذه الأعمال الصهيونية بمثابة سياسات ممنهجة ترمي إلى تزوير وطمس المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى وتغيير المعالم وتهويد القدس من أجل بناء الكنس اليهودية وإقامة البؤر الاستيطانية من غير وجه حق ودون سابق إنذار.

ودعا رضوان الأمة العربية والإسلامية والمجتمع الدولي إلى وقفة جادة وحازمة لحماية القدس والمقدسات الإسلامية وضرورة ثني الاختلال عن ممارساته وانتهاكاته وحفرياته التي ليس لها مبرر على الإطلاق، على حد تعبيره.

ومن جهة ثانية، أشاد رضوان بالدور الطليعي لرابطة مساجد تل الإسلام بالتعاون مع بلدية غزة وجهاز العمل الجماهيري في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” وتنفيذهم حملة تطوعية لتنظيف كورنيش بحر مدينة غزة، الذي يمتد من مفترق مسجد الفرقان حتى مسجد الشيخ عجلين.

شاهد أيضاً

IMG-20140123-WA0030

الاكتفاء بما روي في أصحاب الكساء

(ثواب الصلاة على النبي(ص)): 140 – عن أبي هريرة قال: قال رسول الله(ص): «مَنْ صلَّى ...