الرئيسية / اخبار اسلامية / آية الله صافي كلبايكاني: الاعتكاف يقوي حياة المجتمع الدينية
005

آية الله صافي كلبايكاني: الاعتكاف يقوي حياة المجتمع الدينية

بمناسبة قرب ايام الاعتكاف يعاد النشر

اعتبر سماحة آية الله صافي كلبايكاني الاعتكاف فرصة متاحة لترويج أحكام الإسلام وتربية أبناء المجتمع، وقال: إنَّ الاعتكاف يجب أن يكون من أسباب صحوة أبناء المجتمع.

 أنَّ سماحة آية الله صافي كلبايكاني، أحد مراجع التقليد العظام أعرب عن شكره وتقديره لأعضاء مجلس الاعتكاف المركزي في قم، ومهرجان الاعتكاف الدولي الثالث، وذلك ضمن لقائه معهم، واعتبر حضوره بين جمع العاملين في هيئة الاعتكاف توفيقاً إلهياً، وقال: إنَّ الاعتكاف هو أمر إلهي يبعث على رضا الإمام صاحب العصر عجل الله تعالى فرجه الشريف، ويجب تجليله بقدر المستطاع، كما أنَّ العمل من أجل إحياء هذا الأمر هو توفيق إلهي عظيم.

ولفت سماحته إلى تاريخ نشوء الاعتكاف وقال: لقد نشأت هذه السنة الحسنة بأسلوبها الإسلامي مع بعثة رسول الله خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وآله، وأنَّ كل الآثار الأخلاقية والتربوي الناجمة عن هذه السنة الحسنة هي من بركات وجود النبي الأعظم صلوات الله وسلامه عليه، مضيفاً: إنَّ الاعتكاف حياة للمجتمع الإسلامي، مثلما أنَّ شهر رمضان مدرسة عليا للتربية والأخلاق، فالاعتكاف في الأيام الخاصة، لاسيما العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، هو مدرسة للأخلاق والمعنوية، والأشخاص الذين يحالفهم التوفيق لإدراك هذه السنة المهمة، ستعود إلى أرواحهم الحياة الدينية، وستكون حياتهم دينية وإلهية.

وعلى صعيد آخر أشار آية الله صافي إلى ضرورة الحفاظ على قداسة الاعتكاف، وقال: ينبغي أن يحذر الإنسان في الاعتكاف بحيث لا يسمح لنفوذ الأمور التي يمكن أن تبعده عن التوجه لله تعالى وبناء النفس؛ لأنَّ الاعتكاف هو تقرُّب لله تعالى وجلب رضا الإمام صاحب العصر والزمان عليه السلام، ويجب أن يؤخذ هذا الهدف بنظر الاعتبار في جميع البرامج.

كما أشار سماحته إلى اعتكاف النساء، وقال: يجب على الأخوات المعتكفات أن يقمن بإحياء الحجاب الإسلامي من خلال ارتدائهنَّ للحجاب الإسلامي الكامل، بل إننا ننصح الأخوات المعتكفات أن يسترن حتى وجوههن عن غير المحارم، فضلاً عن العباءة الإسلامية؛ وذلك لكي يُظهرن حقيقة الإسلام للعالم.
وفي ختام هذا اللقاء أعرب سماحة آية الله صافي كلبايكاني عن سروره وتقديره للقائمين

على مراسم الاعتكاف، وخاطبهم: أيَّها الأخوة الأعزاء إنني لتغمرني السعادة أن أجد نفسي بينكم، وأسأل الله تعالى أن يوفقكم لخدمة مدرسة أهل البيت عليهم السلام، كما التمس الدعاء من جميع الأعزاء الذين سيتشرفون بإقامة مراسم الاعتكاف، وأسألهم أن يدعو لتعجيل فرج الإمام صاحب العصر والزمان عليه السلام ولعزَّة المسلمين ورفعتهم في جميع أنحاء العالم، ولحل جميع المشاكل.

 

 – وکالة رسا للانباء

https://t.me/wilayahinfo

https://chat.whatsapp.com/CaA0Mqm7HSuFs24NRCgSQ0

 

007 0 001 002 003 005 006

شاهد أيضاً

unnamed (11)

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني

22 وقد قال رسول الله (ص) لبعض أصحابه وهو يشير إلى علي (ع): ( والِ ...