الرئيسية / اخبار العلماء / الحرمين الشريفين أصبحا أسيرين لدى “الوهابية القذرة”
1

الحرمين الشريفين أصبحا أسيرين لدى “الوهابية القذرة”

أكد خطيب صلاة جمعة في طهران آية الله موحدي كرماني أن الحرمين الشريفين أصبحا أسيرين لدى “الوهابية القذرة”، وأن النظام السعودي يعمل لمنع المسلمين من أداء مراسم البرائة من المشركين خدمة لأمريكا والكيان الصهيوني.

 وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن آية الله كرماني وجهه هذه الانتقادات اللاذعة للنظام السعودي والسلطة الدينية السعودية المتمثلة بـ “الوهابية” التي تعبث فسادا فيما يتعلق شعيرة الحج المقدسة خلال خطبة صلاة الجمعة في طهران وقال: إن الحج هو ضمان عزة الإسلام. وان وحدة الإمة الإسلامية تتعزز من خلال الحج.

وأضاف: يا للأسف الشديد فان الحرمين الشريفين أصبحا أسيرين بيد الوهابية القذرة.

وأكد أن “آل اسعود باعتبارهم أمل الأمريكيين والصهاينة لم يسمحوا بان يتمتع المسلمين بالحج وأن تعلن الامة الإسلامية براءتها من أعداء الإسلام عند بيت الله الحرام.

وفي هذا السياق أوضح خطيب جمعة طهران أن النظام السعودي سلب الحجاج الأمن في مكة المكرمة وأضاف: اننا لم ننسى كارثة منى الأليمة والمخزية على الاطلاق فان النظام السعودي العميل قد بلغ أعلى مستوى الجريمة” بحق المسلمين.

يذكر أن النظام السعودي تسبب العام الماضي خلال أداء مناسك الحج في استشهاد أكثر من 7 آلاف حاج عدد كبير منهم من الإيرانيين، حيث عرفت تلك الكارثة المأساوية بكارثة منى.

وبالاضافة الى تلك الجريمة فقد حرمت السعودية العام الحالي الحجاج الإيرانيين من السفر الى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج الإبراهيمي، وأدى هذا التصرف الوهابي الى غضب الايرانيين.

وبالاضافة الى إيران فان النظام السعودي لايزال يمنع الشعب السوري والشعب اليمني أيضا من المشاركة في مناسك الحج.

شاهد أيضاً

266ecb33-fe23-45a7-9edc-ca3f0610dff5

على التواخي في الله تخلص المحبة

– الإخاء للدنيا 39 - الإمام علي ( عليه السلام ) : من لم تكن ...