الرئيسية / تقارير سياسية / انتحار جماعي للمئات من “عصابات داعش” بحلب خوفا من الاسر
1

انتحار جماعي للمئات من “عصابات داعش” بحلب خوفا من الاسر

تحدث نشطاء سوريون محايدون عن وجود حالات انتحار بالمئات من اعضاء تنظيم داعش الارهابي بمدينة الباب بالريف الشرقي لمحافظة حلب السورية ،خوفا من الوقع اسرى في يد الجيش السورى ،بعد فرار قيادات التنظيم من المدينة سرا متجهين نحو مدينة الخفسة بعد فقدانهم السيطرة على المدينة.

وبحسب النشطاء فقد عثر خلال الساعات الماضية على جثث مكومة محطمة الجماجم بالمئات في منازل المدينة التي كان يستخدمها اعضاء تنظيم داعش وقد اطلق الرصاص على راسهم من داخل الفم في عملية انتحار جماعي ،بمسدسات نارية حيث خرجت الرصاصة من الفم الى الجمجمة لتحطمها تماما وانفجار المخ .

واشار النشطاء الى ان دفعات كبيرة من تنظيم داعش فرت سرا تحت جنح الليل خارج المدينة التي باتت شبة محررة على يد القوات السورية ،متجهين نحو مدينة الخفسة الواقعة شرق مدينة الباب أهم معاقله المتبقية في المنطقة، وهي طريقة الانسحاب ذاتها التي قام بها لإخلاء جرابلس .

في الوقت نفسه اشار نشطاء سوريين على مواقع التواصل الاجتماعي الى ان تنظيم داعش يلفظ انفاسه في سوريا وان القضاء علية مسائلة وقت لا اكثر ولا اقل ،خاصة وان التنظيم فقد اكثر من 70% من قوتة وقاتة في سوريا خلال الشهور الاخيرة ،وان كل ماتبثة القنوات الاعلامية المختلفة التابعة للتنظيم عن انتصارات في سوريا هي مجرد اوهام وليس لها حقيقة على ارض الواقع .

وكانت الفصائل المقربة من تركيا المشاركة في معركة درع الفرات أعلنت في وقت سابق ، أن جنوب بلدة الراعي إلى مدينة الباب والعريمة شرقاً مناطق عسكرية وطلبت فيها من المدنيين مغادرتها ريثما يتم تحريرها من تنظيم داعش.

تعتبر مدينة الباب الواقعة شمال شرقي محافظة حلب من أهم معاقل التنظيم والتي تربط مناطق سيطرته في الرقة ودير الزور وصولاً إلى العراق، وكان التنظيم سيطر على المدينة عقب معارك عنيفة مع فصائل مسلحة في 14 تشرين الثاني الماضي.

شاهد أيضاً

manar-07555480015661557603-1024x576

وحدات الجيش السوري تكمل انتشارها في مدينة منبج

أكملت وحدات الجيش السوري انتشارها في مدينة منبج ومحيطها بالريف الشمالي الشرقي لمحافظة حلب وسط ...