الرئيسية / اخبار العالم / سيطرة يمنية نارية على جبال الحجاز شرقا وحتى السواحل غربا
سيطرة يمنية نارية على جبال الحجاز شرقا وحتى السواحل غربا

سيطرة يمنية نارية على جبال الحجاز شرقا وحتى السواحل غربا

وجهت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية صفعة قوية إلى السعودية بفرضهم سيطرة شبه كاملة على موقعي جبل دخان والرميح العسكريان والمرتفعات الجبلية المحيطة بهما الواقعان في إطار محافظة جيزان.

وافاد موقع “المستقبل” امس الخميس، ان العملية جاءت بعد عنتريات اطلقها الناطق باسم تحالف العدوان مستشار وزير الدفاع السعودي احمد عسيري، قال فيها إن “المعادلة اختلفت وأن التحالف والقوات المسلحة السعودية ستقوم بدورها في الدفاع عن الاراضي السعودية التي اعتبرها (خط أحمر)”!

ودحرت القوات اليمنية القوات السعودية من على موقع جبل الدخان الاستراتيجي السعودي في جيزان، بالتزامن مع فرض وحدات اخرى من الجيش واللجان سيطرة شبه كاملة على موقع الرميح ومحيطه.

وجاءت السيطرة على موقع جبل الدخان بعد معارك عنيفة بين الجانبين، اسفرت عن مقتل العشرات من جنود وضباط الجيش السعودي وبينهم قائد قوات التدخل السريع السعودية، فيما فر ما تبقى منهم مخلفين ورائهم كميات هائلة من العتاد العسكري.

ويعد موقعي الدخان والرميح السعوديان من اهم الخطوط الدفاعية لكتائب الجيش السعودي الحامية لمدينة جيزان، التي صارت في مرمى نيران الصواريخ اليمنية، خصوصا وأن المسافة الفاصلة بين الجبلين ومدينة جيزان السعودية لا تزيد عن 70 كيلو مترا عن المدينة.

أما موقع الرميح العسكري فتتمركز قواته العدو السعودي في قمة جبل الرميح الواقع جنوب جبل الدخان ويمثل معه سلسلة جبلية واحدة تطل على مدينة جيزان المنبسطة اسفل الجبلين.

جدير بالذكر، انه ستتيح سيطرة القوات اليمنية على جبلي الدخان والرميح سيطرة نارية على سائر البلدات المنتشرة في محيطهما ومنها قرى الخوبة والغوية والمصفوقة والشانق والمعروسة والسبخاية وجلاح والراحة والمزبرات، وصولا إلى المناطق السعودية الحدودية المطلة على سواحل البحر الأحمر غربا، وجبال الحجاز شرقا.

 

شاهد أيضاً

image_2_1

لو كان القرار السوري منسَّقاً لأيدوه!

ناصر قنديل – على مدار سنوات الحرب على سورية يشتغل الإعلام المعادي للدولة السورية وأغلبه ...