الرئيسية / اخبار العالم / جماعة علماء السنة : السعدي يؤجج الطائفية واخطأ بدعوته لقتال الجيش
jpg.3915

جماعة علماء السنة : السعدي يؤجج الطائفية واخطأ بدعوته لقتال الجيش

وصف الشيخ خالد الملا، جماعة علماء السنة ، عبد الملك السعدي لمقاتلة الجيش في الفلوجة بأنها “اعلان حرب طائفية”. وقال الملا إن المخططات، التي حيكت للوضع العراقي الجديد وأدخلت أبناء الشعب في صراع طائفي وسياسي بغيض، أفضت إلى استهداف الجيش العراقي من قبل المجاميع المسلحة.

وأضاف الشيخ الملا في بيان أن اختطاف وقتل عشرين جنديًا في الموصل على خلفية الأحداث في الفلوجة من شأنه أن يجرّ البلاد إلى منزلق الحرب الطائفية بدعم من الفتاوى غير المسؤولة الداعية للنفير العام لمواجهة الجيش العراقي. ودعا الملا جميع الأطراف إلى الإلتزام بالحس الوطني والمحافظة على الهوية والإنتماء العراقي.

وجاء موقف الملا هذا رداً على دعوة عبد الملك السعدي قبل يومين إلى “النفير العام” للقتال عن مدينة الفلوجة بعد اعلان وزارة الدفاع البدء بعملية عسكرية لانتزاع السيطرة عليها من المسلحين الذين يسيطرون عليها منذ بداية العام الحالي.

واوضح الملا إن “بعض الاطراف السياسية وخاصة من المكون السني قد وقعت في دائرة الفهم الخاطئ والتبس عليها الامر بتصورها ان الجيش يستهدف الآمنين من المدنيين الأبرياء فضلا عن محاولات بعض المؤسسات الاعلامية المنتفعة ماليا من وجود الاعتصامات وساحاتها التي ساعدت بخطابها اللاوطني على تعميق هذه الفكرة المغلوطة”.

ودعا الملا “السفير العراقي في عمان الى زيارة الشيخ السعدي واطلاعه بالكامل على ملف الارهاب وقتل القاعدة لابناء شعبنا وخاصة المكون الذي تستهدفه السيارات المفخخة”.

وبين الملا أن “بعض الفضائيات عرضت أفلاما وصورا توضح اعتداء البعض علي اليات الجيش والشرطة وحرقها وضرب بعض الجنود وقتلهم والواقع ان الجيش يضرب اماكن الارهاب المرتبطة بأجندة خطيرة يصعب علينا احيانا تميزها”.

وفي الشان الامني ، عثرت قوات من عمليات الجزيرة والبادية على 6 عبوات ناسفة معدة لاستهداف مدينة راوة والقت القبض على مطلوب في القائم.

وذكرت قيادة عمليات الجزيرة والبادية في بيان أن قواتها نفذت عمليات في مناطق مختلفة من محافظة الأنبار ، اذ تم العثور على (6) عبوات ناسفة بناء على معلومات استخبارية ، كانت معدة لاستهداف مدينة راوه غربي محافظة الأنبار ، وتم تفجيرها تحت السيطرة ، كما ألقت القوات الأمنية القبض على احد المطلوبين لمديرية الاستخبارات العسكرية في قضاء القائم غربي الأنبار.

وأضاف البيان أنه تم العثور على قاذفتي (آر بي جي 7) و8 قنابل يدوية وأعتدة وبندقية واحدة في منطقة الگعره بقضاء القائم غربي الأنبار.

واعلنت وزارة الدفاع عن اعادة تأهيل الجسر الرابط بين محافظة الانبار والمحافظات الشمالية الذي تعرض الى عمل ارهابي مؤخرا.

وذكرت الوزارة في بيان “انه بتوجيه من وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي باشرت مديرية الهندسة العسكرية بالتعاون مع قيادة عمليات سامراء باعادة تاهيل الجسر الرابط بين محافظة الانبار والمحافظات الشمالية الذي تعرض الى عمل ارهابي ادى الى تحطم احد الفضاءات”.

واضاف”انه ستم انشاء جسر /mgb/ فوق سطح الجسر الاصلي لاعادة الحياة بين هذه المحافظات”.

ونفى علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء استخدام الجيش للبراميل المتفجرة في المعارك الدائرة حاليا في محافظة الانبار.

ونقل بيان لرئاسة مجلس الوزراء عن الموسوي قوله ان ” بعض الاوساط ووسائل الاعلام المعروفة بسياساتها المعادية للعراق ، تشن حملة منظمة تستهدف تشويه سمعة القوات العراقية التي تخوض معركة حقيقية ضد قوى الارهاب المحلي والدولي “.

واضاف :” ورغم ان قواتنا ومعها أهالي المناطق والعشائر الغيورة تخوض حربا غير عادية وتواجه مجاميع من القتلة الانتحاريين ، فإنها ملتزمة باستهداف تجمعاتهم فقط وتجنيب المدنيين الذين يحاول الإرهابيون استخدامهم كدروع بشرية “.

واشار الى ” وجود تعليمات مشددة لدى القوات الامنية بالابتعاد عن المناطق السكنية ومحاولة استدراج الارهابيين واستهدافهم خارجها ” مشددا على ان ” قوات الجيش ترفض استخدام القنابل الضخمة غير الموجهة (البراميل المتفجرة) ولا تجد حاجة لاستخدام مثل هذه القنابل وهي تطاردهم وتضرب أوكارهم في كل مكان “.

ودعا الموسوي ، الرأي العام العالمي والإعلام الحر الى ” محاصرة هؤلاء المجرمين بكل الوسائل وفضح جرائمهم من قطع المياه الى تفخيخ المنازل والأحياء السكنية وجثث الضحايا وقتل الأطفال والنساء وارتكاب جرائم الابادة الجماعية وغير ذلك من أعمال يندى لها جبين البشرية ” مطالباَ بتشديد الاستنكار لهذه الجرائم البشعة بدل العمل على إظهار مرتكبيها وكأنهم ضحايا ، لأن ذلك سيؤدي الى اتساع دائرة الارهاب بما يشمل حتى أولئك الذين يعتقدون أنه يخدمهم في الوقت الراهن

شاهد أيضاً

jpg.12

نصائح للأخوة الزائرين سيراً على الأقدام لزيارة الاربعين

1) استغلال الوقت الذي يقضى في المشي في إصلاح الذات سواءً أكان الذي توفّق للمشي ...