الرئيسية / تقارير سياسية / قواتنا تتحكم بتوقيتات معركة #قادمون_ يا_ نينوى
2

قواتنا تتحكم بتوقيتات معركة #قادمون_ يا_ نينوى

اكد قائد ميداني بجهاز مكافحة الارهاب لـالصباح ان قواتنا تتحكم بتحريك خيوط معركة قادمون يا نينوى على وفق توقيتات الخطط الموضوعة، نافيا بشدة ما تردد بشأن توقف عمليات التحرير الى جانب الاستمرار في تطهير شوارع الاحياء المحررة واعادة الحياة الطبيعية لها  ,بالمقابل احبطت القطعات اي محاولة لفلول داعش المهزومة للتسلل او التقرب من خطوط الصد في المناطق المحررة التي شهدت قصفا عشوائيا من قبل الارهابيين على اهاليها وتفجير السيارات المفخخة بين المدنيين.

القائد في قوات الجهاز الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي من ارض المعركة اكد ان عمليات التحرير تسير دون توقف بحسب توقيتات الخطط الموضوعة من قبل القيادة العسكرية العليا وهي ما زالت مستمرة على جميع المحاور، مشددا على ان الحالة الجوية لن تثني قواتنا  عن مواصلة تقدمها نحو اهدافها المرسومة في عموم محافظة نينوى. ولفت لـ الصباح الى ان القطعات الأرضية هي التي ستحسم المعركة نهائيا في القريب العاجل، باسناد فعال من سلاح الطيران العراقي، مضيفا ان عامل الوقت مهم لتحرير المدينة من دنس الدواعش وذلك لانقاذ المدنيين الذين تستخدمهم تلك العصابات دروعا بشرية. الساعدي جدد نفيه وبشدة للانباء التي تحدثت عن توقف عمليات التحرير، واصفا اياها بأنها عارية عن الصحة تماما، داعيا وسائل الاعلام الى توخي الدقة في نقل المعلومة والتأكد من المصادر الموثوقة. كما نقل بيان لخلية الاعلام الحربي عن قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله تأكيده ان جميع المحاور تشهد عمليات متواصلة لتطهير وتنظيف الطرق والمباني في المناطق المحررة، تمهيدا لاعادة اهاليها الى منازلهم وكذلك اعادة الحياة الطبيعية فيها بالتنسيق مع الوزارات المعنية والدوائر الخدمية، مشيرا الى ان عدد العوائل الداخلة والخارجة في جميع مخيمات النزوح  بلغ 12982 عائلة.

ونقل مراسل الصباح عن النقيب في شرطة نينوى اياد زياد تأكيده ان سلاح الطيران واصل هو الاخر، امس الاحد، قصف مخابئ الدواعش بضربات دقيقة احداها كانت على تجمع لهم بالقرب من منطقة مرقد النبي يونس (ع) شرقي الموصل ما اسفر عن قتل سبعة منهم بينهم القائد العسكري لداعش في الساحل الايسر خلال محاولتهم قصف اهالي الاحياء المحررة بالصواريخ وقذائف الهاون، مبينا ان جثث قتلى الدواعش سلمت لدائرة الطب العدلي بالمدينة وتم التحفظ عليها. كما ابلغ زميله في شرطة المحافظة العميد ذنون السبعاوي مراسلنا ان سلاح الجو نفذ في الوقت نفسه غارات عدة في مناطق متفرقة من الساحل الايسر للموصل، مبينا ان الطائرات نفذت ضربة جوية دقيقة بالقرب من جامع الصابرين ضمن حي الوحدة ضمن محور جنوب الساحل الايسر استهدفت تجمعا اخر للدواعش ما ادى الى قتل خمسة ارهابيين. واشار السبعاوي الى ان طيران التحالف الدولي  قصف ايضا مجموعة من عصابات داعش في منطقة كراج شمال بينما كانوا يقومون بقصف المناطق المحررة بقذائف الهاون ما اسفر عن قتل سبعة منهم بينهم ارهابيون اجانب، وقصف ايضا  عناصر من تلك العصابات بالقرب من منطقة الفيصلة ادى الى قتل ستة منهم، مشيرا الى ان جثث الارهابيين القتلى وصلت جميعها الى مركز الطب العدلي بالموصل.

الى ذلك، وسع ارهابيو داعش من اسالب الانتقام من اهالي الاحياء المحررة، بحسب العقيد  خالد الجواري، الذي اكد لمراسل الصباح، ان هؤلاء الارهابيين زادوا كعادتهم من استهداف الاحياء السكنية بتفجير السيارات المفخخة بين منازل الاهالي، مبينا ان العشرات من المدنيين استشهدوا واصيب اخرون بسبب استهدافهم من قبل الدواعش بعجلات مفخخة فجروها على مشارف احياء النور والتأميم وتقاطع المعارض وخلفت نحو 13 شهيدا و20 جريحا من المدنيين الذي نقلتهم قواتنا الى المراكز الصحية التي افتتحت في منطقة كوكجلي وحي السماح شرقي الموصل. وتابع الجواري ان عصابات الارهاب تعمد الى توسيع اساليب الانتقام من المدنيين بشتى الطرق والى تدمير البنية التحتية  بعد ان لحقت بها خسائر كبيرة على يد قواتنا وابطال جهاز مكافحة الارهاب بعد انجاز تطهير نسبة تزيد على الـ85 بالمئة من الاحياء السكنية في الساحل الايسر.

في الوقت نفسه، احبطت قواتنا محاولات فلول عصابات داعش المهزومة للتسلل نحو خطوط الصد مشتتة اياهم بين قتيل وهارب، اذ تمكنت قوات الشرطة الاتحادية وابطال الحشد الشعبي من افشال محاولة لهؤلاء الارهابيين حاولوا التقرب من قاطع الفتحة شمال غرب صلاح الدين. واوضح العقيد خلف حسين امر فوج تابع للحشد الشعبي (حشد الحويجة) المرابط في منطقة الفتحة  ان الارهابيين حاولوا في الساعة العاشرة ليلة امس الاول التسلل بواسطة دراجات نارية، الا ان المقاتلين الابطال رصدوهم وكانوا لهم بالمرصاد حيث تمكنوا من قتل عشرة من المهاجمين وتدمير دراجاتهم فيما لاذ الباقون بالفرار. كما ذكر بيان اصدره اعلام هيئة الحشد الشعبي، ان ابطال اللواء 16 التابع لقوات الهيئة، احبطوا امس، محاولة مماثلة نفذها ارهابيو داعش قرب قرية الشريعة غرب تلعفر، اذ تمت ابادتهم جميعا واحراق كل عجلاتهم المستخدمة بالهجوم وعددهن 9 سيارات دفع رباعي وعجلتان مفخختان.

شاهد أيضاً

300e904f-fa86-4cdf-b7d8-d36f05b3f5eb

18 وظيفة في زمن الغيبة

الوظيفة الثامنة عشر: عدم قسوة القلوب لطول الغيبة   فقد يقسو قلب المرء بسبب طول ...