الرئيسية / تقارير سياسية / سنبقى صامدين كشجر الزيتون.. ولكن في قلوبنا غصة
8

سنبقى صامدين كشجر الزيتون.. ولكن في قلوبنا غصة

عائلات خرجت من بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف إدلب، وأخرى ظلت تنتظر دورها بالخروج لتخلص نفسها من أبشع وأقسى أنواع الحصار الذي عرفه التاريخ البشري فرضته الميليشيات الإرهابية الوهابية التكفيرية لمدة ستقارب العامين الكاملين.

سيدة من داخل البلدتين أكدت لمراسل وكالة أنباء فارس أن أهالي الفوعة وكفريا احتضنوا أيضاً عدداً من العائلات التي هجرها المسلحون في وقت سابق، فهربوا واتخذوا البلدتين ملجأ آمنا لهم قبل أن تسوء الأوضاع، مبينة أنها تجلس مع طفلها في إحدى الحافلات طلباً للدفء في هذا الجو القارس، لافتة أنها الآن تنتظر الخروج في المرحلة الثانية، متمنية أن تحصل على الدواء اللازم لمعالجة أمها المريضة.

سيدة عجوز أخرى أكدت لمراسلنا أن بلدتي الفوعة وكفريا كانتا تشتهران بصناعة زيت الزيتون من شجر الزيتون الذي ينتشر في المنطقة، موضحة أن كل هذا الشجر الآن قد أحرق وتم تخريبه بفعل القذائف التي إنهالت على البلدتين، مؤكدة أنه رغم الحصار والجوع والظلم والقهر فإن نساء الفوعة وكفريا مع رجالها سيظلون صامدين كشجر الزيتون في وجه تهديدات المسلحين الإرهابيين.

إلى ذلك أكد أحد الأطفال أنه ينتظر دوره الآن للخروج من الحصار في ظل الظروف القاسية، مبيناً أنه وإن خرج الآن لكنه حتماً سيعود ولن يترك بلدته أبداً.

بدورها أكدت إحدى النساء أيضاً أن ابنتها تعاني من مرض نفسي بفعل حصار وإرهاب المسلحين، وهي تنتظر دورها للخروج إلى المناطق الآمنة التي تقع تحت سيطرة الجيش السوري وحلفائه، موضحة أن لها ابن شهيد قضى بالقذائف، إضافة إلى أن لها شقيقان شهيدان أيضاً لم يزيدوها إلا صبراً وعزيمة في وجه الإرهاب، مشيرة أنها ستخرج بعد أيام من البلدتين وستترك ابناً لها تتمنى أن يقضي شهيداً مجاهداً في الدفاع عن كرامة وعزة الفوعة وكفريا.

وهي تجهش بالبكاء قالت سيدة عجوز أخرى أنها أم مثل أي أم أخرى في البلدتين، قدمت شهداء ولها مجاهدين مرابطين، مبينة أنها قدمت 7 شهداء حتى الآن من أسرتها، مؤكدة أنها ستغادر الفوعة مع الخارجين في المرحلة الثانية لكن في قلبها غصة على من ستتركهم خلفها تحت الحصار، موضحة أنها تنام في إحدى الحافلات حالياً.

2 4 5 6 7 8 9

شاهد أيضاً

649ef0ee-77c0-477c-b7bb-01fb6694b7a7

جنة الخلد – خلْق الإنسان ونعمة البيان

خلْق الإنسان ونعمة البيان: قلنا أن الرحمن علم حبيبه محمد (ص) القرآن المجيد، وقام النبي ...