الرئيسية / مقالات اسلامية / عقيدتنا / الأذان بين الأصالة والتحريف (لـ علي الشهرستاني)9
0

الأذان بين الأصالة والتحريف (لـ علي الشهرستاني)9

القسم الثاني
تأذين الصحابة وأهل البيت

إنّ المطالع في كتب السير والتار يخ والحديث عند المذاهب الإسلاميّة يقف على أسماء عدة من الصحابة والتابعين وتابعي التابعين وأهل بيت رسول الله (صلى الله عليه وآله) كانوا يؤذّنون بـ «حيّ على خير العمل» وإن كانت بعض تلك النصوص تشير إلى تأذينهم بها في الفجر خاصة، لكنّ هناك نصوصاً أخرى تدل على شموليتها لجميع الاوقات.
وإليك الآن أسماء بعض مَن أذّن بها للرسول الأكرم، وأسماء بعض كبار الصحابة وأهل بيت النبوة، جئنا بها من طرق الشيعة الإمامية الاثني عشرية، وطرق الزيدية، والإسماعيلية وأهل السنة والجماعة، اعتقاداً منا بضرورة الوقوف على جميع الطرق عند جميع المذاهب الإسلامية، كي لا تكون رؤيتنا ضيقة منحصرة بمذهب دون آخر، بل لتكون شموليّة موسّعة تكشف عن وجهات نظر الجميع.
1 ـ بلال بن رباح الحبشي (ت 20 هـ)
أخرج الطبراني في الكبير والبيهقي في سننه، بسندهما عن عمّار وعمر ابنَي حفص بن عمر، عن آبائهم، عن أجدادهم، عن بلال أنّه كان يؤذّن بالصبح فيقول:
الصفحة 209
“حيَّ على خير العمل”، فأمر النبيُّ أن يجعل مكانها «الصلاة خير من النوم» وترك “حيَّ على خير العمل”(1).
وقد مرّ عليك قبل قليل كلام الحافظ العلوي وتحقيقنا في هذه الرواية، وأن جملة (فأمره النبيّ…) إلى آخره، لم تكن في الإسناد الأصلي، ويؤيّد صحة كلام الحافظ العلوي وروايته ما روي ـ عندنا ـ عن أبي بصير، عن أحدهما (عليهما السلام) أنّه قال: إنّ بلالاً كان عبداً صالحاً فقال: لا أؤذّن لأحد بعد رسول الله، فتُرِكَ يومئذ “حيَّ على خير العمل”(2).
وعن الإمام عليّ (عليه السلام) أنّه قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: إنّ خير أعمالكم الصلاة، وأمر بلالاً أن يوذّن بحيّ على خير العمل ; حكاه في الشفاء(3).
وفي كنز العمّال: كان بلال يؤذن بالصبح فيقول «حيّ على خير العمل»(4).
2 ـ علي بن أبي طالب (ت 40 هـ)
روى الإمام المؤيد بالله الزيدي في كتابه شرح التجريد، من طريق عباد بن يعقوب، عن عيسى بن عبدالله، عن آبائه، عن عليّ (عليه السلام) أنّه قال: سمعت رسول الله يقول: “إن خير أعمالكم الصلاة” وأمر بلالاً أن يؤذّن بحيّ على خير العمل(5).
وروى الحافظ العلوي بسنده عن عيسى بن عبدالله بن محمّد بن عمر بن عليّ
____________
1- المعجم الكبير 1: 352، السنن الكبرى للبيهقي 1: 425 مجمع الزوائد 1: 330 كنز العمال 8: 345/23188.
2- من لا يحضره الفقيه 1: 284، وسائل الشيعة 5: 418، ولنا تحقيق عن بلال في الفصل الثاني من هذا الباب فراجع.
3- البحر الزخار 2: 191، وانظر: الشفاء 1: 260.
4- كنز العمّال 8: 342، ح 23174.
5- جواهر الأخبار والآثار 2: 191، الاعتصام بحبل الله المتين 1: 309.
الصفحة 210
بن أبي طالب: حدّثني أبي، عن أبيه، عن جده، قال: كان أبي عليّ (عليه السلام) إذا خرج إلى سفر لا يَكِل الأذان إلى غيره ولا الإقامة، وكان لا يَدَع أن يقول في أذانه: حيَّ على خير العمل(1).
وقد أخرج الحافظ العلوي ذلك بعدّة طرق عن الإمام عليّ، منها:
حدّثنا محمّد بن الحسين التيملي قراءة، حدّثنا(2) عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكّار بن أحمد، حدّثنا حسن بن حسين، عن عمرو بن ثابت، عن محمّد ابن عبدالرحمن، قال: كان ابن النباح يجيء إلى عليّ (عليه السلام) حين يطلع الفجر فيقول: حيَّ على الصلاة، حيَّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، فيقول عليّ (عليه السلام): مرحباً بالقائلين عدلاً، وبالصلاة مرحباً وأهلاً، يا ابن النباح: أقم.
حدّثنا محمّد بن أحمد بن إبراهيم، أخبرنا محمّد بن محمّد بن الحسين(3) في لقائه(4)، أخبرنا محمّد بن القاسم بن زكريا، حدّثنا عبّاد بن يعقوب، أخبرنا عمرو بن ثابت، عن ابن أبي ليلى: بنحوه.
حدّثنا محمّد، أخبرنا محمّد بن عمّار العجلي، حدّثنا عليّ بن محمّد بن حنينة(5)، حدّثنا عباد بن يعقوب، أخبرنا عمرو، عن ابن أبي ليلى: بنحوه.
حدّثنا أحمد بن زيد بن بشّار، وعليّ بن محمّد [ بن بنان ] الشيباني، قالا: حدّثنا الحسن بن محمّد بن سعيد الرفّاء المقري، حدّثنا محمّد بن الحسن بن
____________
1- الأذان بحيّ على خير العمل: 94 الحديث 74.
2- في الاعتصام 1: 291: نبأنا.
3- في تحقيق عزّان: بن كنانة وليس فيها (في لقائه).
4- في الاعتصام: في كتابه.
5- أثبت عزّان في المتن: نُجية، وقال في الهامش: في ج: حنية وفي طـ: علي بن محمد بن حتينة، والصواب ما اثبته، انظر: ترجمته في المعجم [ الذي أعدّه في آخر الكتاب ]. أما في الاعتصام: حبية.
الصفحة 211
محسن الطريفي، حدّثنا الحسـن بن يحيى بن عبد الله، حدّثني أبو بكر بن أبي أويس(1) ابن أخـت مالك بن أويـس، عن حسـين بن عبدالله بن ضـميرة، عن عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) أنه كان يقول في أذان الصبح: حيَّ على خير العمل، حيَّ على خـير العـمل.
حدّثنا ميمون بن عليّ بن حميد المقري، حدّثنا أبو الحسن أحمد بن الحسن بن الحسين بن عيسى العلوي، حدّثنا عبدالعزيز بن يحيى، حدّثنا المغيرة بن محمّد، حدّثنا إبراهيم بن محمّد وعبدالرحمن(2) حدّثنا عيسى بن عبدالله و(3)محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب، حدّثني أبي، عن أبيه، عن جده، قال: كان أبي عليٌّ (عليه السلام) إذا خرج إلى سفر لا يَكِل الأذان إلى غيره والإِقامة(4)، وكان لا يدع أن يقول في أذانه: حيَّ على خير العمل.
حدّثنا(5) جعفر بن محمّد الجعفري ومحمّد بن عبدالله بن الحسين، حدّثنا أحمد بن محمّد بن سعيد، حدّثنا يعقوب بن يوسف الضبي، حدّثنا أبو جبارة حصـين بن المخارق، عن يعقوب بن عدي، عن يحيى بن زيد، عن آبائه، عن عليّ (عليه السلام): أنه كان يأمر مؤذنه أن ينادي في أذانه بحيَّ على خـير العمل.
____________
1- أثبت عزّان في المتن بدل اويس ” انس ” واحال على ما ترجمه له في المعجم. وهو الموجود في الاعتصام 1: 292 كذلك وفي آخره الحيعلة مرة واحدة.
2- في متن عزّان: ” بن عبد الرحمن ” وقال في الهامش: وفي طـ: إبراهيم بن عبدالرحمن. وهو الموجود في الاعتصام 1: 292.
3- في الاعتصام: عبدالله بن محمد.
4- في نسخة عزّان: ولا الإقامة. وهو الموجود في الاعتصام 1: 292 كذلك.
5- في الاعتصام: أخبرنا.
الصفحة 212
حدّثنا(1) أحمد بن محمّد بن إبراهيم قراءةً، أخبرنا محمّد بن أبي العبّاس الورّاق، حدّثنا محمّد بن القاسم بن زكريّا، [حدّثنا](2) عبّاد بن يعقوب، أخبرنا نصر بن مزاحم، عن سفيان بن إبراهيم الحريري، عن صباح المزني، عن سعيد، عن الأصبغ بن نباتة، قال: جاء مؤذنو عليّ (عليه السلام) فحيَّوه بالصلاة، فقال: مرحباً بالقائلين عدلاً، وبالصلاة مرحباً وأهلاً. فلما تفرق المؤذّنون خرج علينا، فقال: حيَّ على الصلاة، حيَّ على الصلاة، حيّ على الفلاح، حيَّ على الفلاح، حيَّ على خـير العمل، حيَّ على خـير العمل.
أخبرنا محمّد بن عبدالله بن الحسين قراءة، حدّثنا الحسين بن محمّد الفزاري، حدّثنا جعفر بن عبدالله المحمّدي، حدّثنا مصبح بن الهاقان(3)، حدّثنا إبراهيم بن محمّد ـ يعـني ابن أبي يحـيى ـ عن جعفـر، عن أبيه، [عن جـده](4) قال: كان عليّ (عليه السلام) يقـول في أذانـه: حيَّ على الفـلاح، حيَّ على خير العـمل، وذكر الحـديث.
طريق الإمام الصادق (عليه السلام)
أخبرنا أبو العبّاس أحمد بن زيد بن بشّار، وعليّ بن محمّد الشيباني، قالا: حدّثنا الحسن بن محمّد بن سعيد بن مسلم، حدّثنا عليّ بن العبّاس وعليّ بن سلامة، حدّثنا بكار بن أحمد، حدّثنا نصر بن مزاحم، عن الثقة إبراهيم بن أبي يحيى، عن جعفر بن محمّد (عليه السلام): أن عليّاً (عليه السلام) كان يقول لكل صلاة: حيَّ على الفلاح، حيَّ على خير العمل.
____________
1- في نسخة عزّان: اخبرنا، وقد سقط ما قبله.
2- الزيادة من تحقيق عزّان. والاعتصام 1: 292.
3- في الاعتصام: الهلقان.
4- الزيادة من الاعتصام.
الصفحة 213
طريق إبراهيم بن محمد
أخبرنا محمّد بن أحمد بن إبراهيم قراءة، أخبرنا محمّد بن أبي العبّاس الورّاق في كتابه، حدّثنا محمّد بن القاسم، حدّثنا الحسن بن محمّد المزني، حدّثنا هارون بن أبي بروة، حدّثني حسين أخي، عن إبراهيم بن محمّد بن أبي يحيى: أن عليّاً (عليه السلام) كان يقول لكل صلاة: حيَّ على الصلاة حي على الصلاة، حيَّ على الفلاح حيَّ على الفلاح، حيَّ على خير العمل، حيَّ على خير العمل(1).
طريق الإمام الباقر (عليه السلام)
أخبرنا محمّد قراءةً، حدّثنا محمّد [قراءة](2)، حدّثنا حسن، حدّثنا حسين ابن نصر، حدّثنا خالد بن عيسى، عن عاصم بن جميل(3)، عن جعفر، عن أبيه: أنّ عليّاً (عليه السلام) كان يقول في الأذان لكل صلاة: حيَّ على الصلاة حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح حيّ على الفلاح، حيَّ على خير العمل حيّ على خير العمل.
أخبرنا محمّد [بن أحمد](4)، أخبرنا محمّد [بن أبي العباس](5)، أخبرنا محمّد [بن القاسم](6)، حدّثنا حسن [بن محمّد المزني ](7)، حدّثني هارون ابن أبي بردة،
____________
1- وانظر: الاعتصام 1: 293.
2- الزيادة من الاعتصام 1: 293.
3- في تحقيق عزّان: بن حميد الخياط.
4- الزيادة من عزّان.
5- الزيادة من عزّان.
6- الزيادة من عزّان.
7- الزيادة من عزّان.
الصفحة 214
عن وهب بن وهب، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه [عن جده](1): أن عليّاً (عليه السلام) كان يُثنّي الإِقامة كما يُثنّي الأذان، وأخبرنا أنه إن أذّن في الصبح قال: حيَّ على خير العمل.
أخبرنا(2) أحمد بن زيد بن بشّار، حدّثنا الحسن [بن](3) محمّد الرفّا، حدّثنا عليّ بن العبّاس وعليّ بن الحسين بن سلامة، قالا: حدّثنا بكّار، حدّثنا حسن(4)بن حسين [العُرني]، عن صالح بن أبي الأسود، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال: كان في أذان عليّ (عليه السلام): حيّ على خير العمل.
.. حدّثنا ابن النحّاس، حدّثنا عليّ، حدّثنا بكار بهذا… وقال: كان في الأذان حيّ على خير العمل.
حدّثنا عبدالله بن مخالد(5) البجلي، أخبرنا أحمد بن محمّد بن سعيد، حدّثني أحمد بن يحيى بن المنذر الحجري، حدّثنا أبو الطاهر أحمد بن عيسى، حدّثني الحسن بن عليّ الينبعي عن أبيه، قال: سمعت محمّد بن عليّ (عليه السلام) يؤذن حيّ على خير العمل، فقلت له: أيش هذا الأذان؟ قال: هذا أذان خير البرية بعد النبيّ (عليه السلام) جدِّك عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) (6).
وجاء في حاشية الدسوقي ما نصه: “كان عليّ (عليه السلام) يزيد “حيَّ على خير
____________
1- الزيادة من الاعتصام 1: 293.
2- في تحقيق عزّان: حدّثنا.
3- الزيادة من تحقيق عزّان والاعتصام.
4- في الاعتصام: حسين.
5- في الاعتصام 1: 294: مجالد.
6- الأذان بحيّ على خير العمل للحافظ العلوي: 48 ـ 53، وبتحقيق عزّان من ص 92 ـ 98. والاعتصام 1: 294.
الصفحة 215
العمل” بعد “حيَّ على الفلاح” وهو مذهب الشيعة الآن”(1).
ومعنى كلامه أنّه (عليه السلام) لم يَزِد شيئاً إضافياً على فصول الأذان، بل إنّه كان يأتي بأمر لم يعمل به الخلفاء.
طرق أخرى
وفي الاعتصام بحبل الله: وقد ذكر الفقيه صالح بن الصديق النمازي في شرحه (الانهار على اثمار الازهار) قال ابن الرفعة من أصحاب الشافعي في مطلبه: قال القاضي حسين في التعليق: روي عن عليّ (عليه السلام) أنّه كان يقول “حيَّ على خير العمل” وبه أخذت الشيعة(2).
وروى الحافظ العلوي من طريق ابن عبّاس، عن عليّ بن أبي طالب، قال: سمعت رسول الله يقول: لمّا انتهي بي إلى سدرة المنتهى، فرأيت من جلال الله ما رأيت، قال لي: يا محمّد “حيَّ على خير العمل”، قلت: يا رب وما خير العمل؟ قال: الصلاة قربان أمّتك…(3)
وعن يحيى بن زيد، عن آبائه، عن عليّ (عليه السلام) أنّه كان يأمر مؤذّنه أن ينادي في أذانه بحيّ على خير العمل(4).
وعن حسين بن عبدالله بن ضميرة، عن جدّه ضميرة، عن عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) أنّه كان يقول في أذان الصبح “حيَّ على خير العمل حي على خير
____________
1- حاشية الدسوقي 1: 193.
2- الاعتصام بحبل الله 1: 308.
3- الأذان بحيّ على خير العمل للحافظ العلوي: 61 بتحقيق عزّان. والاعتصام بحبل الله 1: 290.
4- كتاب الأذان بحيَّ علي خير العمل: 92 / الحديث 69، بتحقيق عزّان.
الصفحة 216
العمل”(1).
وروت الزيديّة عن جعفر بن محمّد، عن أبيه: أنّ عليا (عليه السلام) كان يثنّي الإقامة كما يثنّي الأذان، وأخبرنا أنّه إن أذّن في الصبح قال: حيّ على خير العمل.
وعنه أيضاً، قال: إنّ علياً (عليه السلام) كان يقول لكل صلاة “حيّ على الفلاح، حيَّ على خير العمل”(2).
وفي من لا يحضره الفقيه: وكان ابن النبّاح يقول في أذانه: “حيَّ على خير العمل حيَّ على خير العمل” فاذا رآه عليّ قال: مرحباً بالقائلين عدلاً، وبالصلاة مرحباً وأهلاً(3).
3 ـ أبو رافع (كان حيّاً في عهد الإمام الحسن)
قال الحافظ العلوي: أخبرنا عليّ بن محمّد [إسحاق](4) الخزّاز، أخبرنا الحسن بن محمّد بن سعيد المُقرئ، حدّثنا الحسن بن حيّاس(5)، حدّثنا محمّد بن سليمان [لُوَين]، حدّثنا شريك، عن عاصم بن(6) عبيدالله، عن عليّ ابن الحسين، عن أبي رافع، قال: كان النبيّ (صلى الله عليه وآله) إذا سمع الأذان قال كما يقول، فإذا بلغ حيّ على خير العمل قال: لا حول ولا قوّة إلاّ بالله(7).
____________
1- كتاب الأذان بحيَّ على خير العمل: 93 / الحديث 73، بتحقيق عزّان.
2- الأذان بحيّ على خير العمل: 96 الحديث 77 وقد مر آنفاً.
3- من لا يحضره الفقيه 1: 288 ح / 890 وانظر: كتاب الأذان بحيّ على خير العمل: 94 الحديث 75.
4- الزيادة من الاعتصام 1: 289.
5- تحقيق عزّان: حباش. وفي الاعتصام 1: 289: حياش.
6- في الاعتصام 1: 289: عن.
7- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 28، وبتحقيق عزّان: 55. الاعتصام 1:289، وفيما يلي عن الاعتصام 1: 294 مثله.
الصفحة 217
4 ـ عقيل بن أبي طالب (ت في خلافة معاوية)
روى الحافظ العلوي بسنده عن عبيدة السلماني: أنّ عقيل بن أبي طالب كان يؤذن بـ «حيّ على خير العمل» إلى أن فارق الدنيا(1).
5 ـ الحسن بن عليّ بن أبي طالب (ت 50 هـ)
قال القاسم بن محمّد ـ وهو من أعلام الزيديّة ـ: ذكر في كتاب السنام ما لفظه: الصحيح أنّ الأذان شرع بحيّ على خير العمل ; لأنّه اتفق على الأذان به يوم الخندق، ولأنّه دعاء إلى الصلاة ; وقد قال (صلى الله عليه وآله): خير أعمالكم الصلاة، وقد اتّفق أيضاً على أنّ ابن عمر والحسن والحسين (عليهما السلام) وبلالاً وجماعة من الصحابة أذّنوا به، حكاه في شرح الموطأ وغيره من كتبهم(2).
وقد روى الحافظ العلوي عن محمّد بن أحمد بن إبراهيم، أخبرنا محمّد بن أبي العبّاس الوراق بحرانة، حدّثنا محمّد بن القاسم، حدّثنا حسن بن محمّد، حدّثنا محمّد بن عليّ الكندي، عن زكريّا بن يحيى، عن عبدالرحمن بن أبي حمّاد، عن يوسف بن يعقوب، عن جابر، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: أذاني وأذان آبائي النبيّ (صلى الله عليه وآله) وعليّ والحسن والحسين وعليّ بن الحسين.. حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل(3).
____________
1- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 54، وتحقيق عزّان: 109.
2- الاعتصام بحبل الله المتين 307 ـ 313. وانظر: الروض النضير 1: 542.
3- الأذان بحيّ على خير العمل للحافظ العلوي: 54، وبتحقيق عزّان: 136 الحديث 171. والاعتصام 1: 294.
الصفحة 218
وفي الاعتصام 1: 294 عن الأذان للحافظ العلوي: أخبرنا محمّد بن طلحة الثعالبي ببغداد، حدّثنا محمّد بن عمر الجعابي القاضي، حدّثنا إسحاق بن محمّد ـ يعني ابن مروان ـ حدّثنا أبي، حدّثنا زيد بن المعدل، حدّثنا عبدالله بن يزداد المرادي، عن النعمان بن قيس، عن عبيدة السلماني قال: كان عليّ بن أبي طالب، والحسن، والحسين، وعقيل بن أبي طالب، وابن عباس، وعبدالله ابن جعفر، ومحمّد ابن الحنفية: يؤذنون إلى أن فارقوا الدنيا فيقولون: حيّ على خير العمل، ويقولون: لم تزل في الأذان.
6 ـ أبو محذورة (ت 59 وقيل 79 هـ)
روى محمّد بن منصور في كتابه الجامع، بإسناده عن رجال مرضيين، عن أبي محذورة ـ أحد موذّني رسول الله (صلى الله عليه وآله) ـ أنّه قال: أمرني رسول الله (صلى الله عليه وآله) أن أقول في الأذان ” حيَّ على خير العمل “(1).
وروى محمّد بن منصور: أنّ [أبا] القاسم (عليه السلام) أمره أن يؤذّن ويذكر ذلك [يعني حيّ على خير العمل] في أذانه، قال: إنّ رسول الله أمره به ; هكذا في الشفاء(2).
وأخرج الحافظ العلوي من عدّة طرق خبر الحيعلة الثالثة، منها طريق الحمّاني آنف الذكر، والأخرى:
1 ـ حدّثنا أبو الطيب محمّد بن الحسين بن النحّاس(3) قراءة، حدّثنا عليّ ابن
____________
1- البحر الزخّار 2: 192، أمالي أحمد بن عيسى 1: 92، وكذلك ميزان الاعتدال 1: 139، لسان الميزان 1: 268.
2- جواهر الأخبار والآثار 2: 191.
3- في تحقيق عزّان: النخّاس.
الصفحة 219
عبّاس البجلي، [حدّثنا بكار بن أحمد، حدّثنا مخول بن إبراهيم، عن](1) محمّد بن بكر، عن زياد بن المنذر، قال: حدّثني شيخ من أصحابنا، عن رجل حدّثه عن أبي محذورة، قال: أمرني رسول الله أن أقول في الأذان: حيّ على خير العمل(2).
2 ـ أخبرنا أحمد بن عليّ بن العطّار ومحمّد بن الحسين بن عزال قراءة عليهما، قالا: حدّثنا عليّ بن أحمد بن عمرو، حدّثنا محمّد بن المنصور المقري، حدّثني أحمد بن عيسى، عن محمّد بن بكر، عن أبي الجارود مثله(3).
3 ـ حدّثنا أحمد بن زيد بن يسار، أخبرنا الحسن بن محمّد بن سعيد بن مسلم [الرفّاء]، حدّثنا محمّد بن الحسن الأريسي(4)، حدّثنا أحمد بن يحيى الصوفي، حدّثنا مخول بن إبراهيم، حدّثني محمّد بن بكر الأرحبي، عن أبي الجارود، قال: حدّثني يحيى ـ شيخ من أصحابنا ـ عن رجل حدّثه عن أبي محذورة قال: أمرني رسول الله أن أقول في الأذان: حيَّ على خير العمل(5).
4 ـ حدّثنا محمّد بن الحسين بن النحّاس قراءة، حدّثنا عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكّار بن أحمد، حدّثنا عثمان بن سعيد الأحول، حدّثني هُذيل ابن بلال المدائني، قال: سمعت [ابن](6) أبي محذورة يقول: حيّ على الفلاح، حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل..
____________
1- الزيادة عن تحقيق عزّان: 51 ح 2.
2- الاعتصام بحبل الله 1: 284.
3- علق عزّان: 51 ح 3 اخرجه محمد بن منصور في الامالي 1: 196 (234 راب الصدع) وفيه: امرني رسول الله ان اقول في الأذان حيّ على خير العمل… وانظر: الاعتصام بحبل الله 1: 284.
4- في تحقيق عزّان: الاويسي انظر:: 52 ح 4.
5- الاعتصام بحبل الله 1: 284.
6- من تحقيق عزّان: 54 ح 7. والاعتصام بحبل الله 1: 284 ـ 290.
الصفحة 220
5 ـ حدّثنا(1) أبو الطيب عليّ بن محمّد بن بنان، حدّثني أبو القاسم عبدالله ابن جعفر بن محمّد النجّار الفقيه، حدّثنا العبّاس بن أحمد بن محمود الرازي ـ قَدِم حاجِّاً في سنة ثلاث وأربعين وثلاثمائة ـ حدّثنا أبو جعفر(2) أحمد بن محمّد بن سلامة الأزدي بمصر ـ يعني الطحاوي الفقيه ـ حدّثنا يونس بن بكر(3)، حدّثنا ابن وهب، حدّثني عثمان [بن الحكم الجذامي(4)، عن ابن جُريج، عن ابن أبي محذورة، عن آل أبي محذورة](5)، عن أبي محذورة، قال: قال رسول الله: اذْهَبْ فأذِّن عند المسجد الحرام وقل: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، أشهد أن لا إله إلاّ الله، أشهد أن لا إله إلاّ الله، أشهد أن محمّداً رسول الله، أشهد أن محمّداً رسول الله، حيّ على الصلاة، حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح، حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلاّ الله(6).
6 ـ وبهذا الإسناد عن ابن جريج، عن عطاء بن أبي رباح، قال: تأذين من مضى يخالف تأذينَهم(7) اليوم، وكان أبو محذورة يؤذّن على عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله) فأدركته أنا وهو يؤذن، وكان يقول في أذانه بين الفلاح والتكبير حيّ على خير
____________
1- في الاعتصام 1: 289 اخبرنا.
2- في الاعتصام 1: 289 أبو هند.
3- في الاعتصام: بكير.
4- في الاعتصام: الحرامي.
5- الزيادة من تحقيق عزّان: 52 ح 5.
6- في تحقيق عزّان: 53 زيادة ثمّ ارجع فمد صوتك بـ ” الله أكبر ” إلى أن تنتهي إلى الشهادتين، ثمّ قل: حيَّ على الصلاة حيّ على الصلاة، حيَّ على الفلاح، حيَّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل، الله أكبر الله أكبر، لا إله إلاّ الله. وهذه الزيادة موجودة في الاعتصام 1: 289 كذلك، وفي أول الأَذان تكبيرتان.
7- في الاعتصام 1: 289: تاذينكم.
الصفحة 221
العمل حيّ على خير العمل.
وروى الإمام المؤيّد بالله في شرح التجريد من طريق أبي بكر المقري، قال: حدّثنا الطحاوي الفقيه، قال: حدّثنا أبو بكر، قال: حدّثنا أبو عاصم، قال: حدّثنا ابن جريج، قال: حدّثنا عثمان بن السائبة(1)، قال: أخبرني أبي، عن عبدالملك بن أبي محذورة، عن أبي محذورة مؤذن النبيّ، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): اذْهَبْ فأذِّن في المسجد الحرام وقل: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر… إلى أن ذكر “حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل”(2). وهو نفس خبر الحافظ العلوي الا أنّ العلوي رواه عن طريق يونس بن بكر، حدّثنا ابن وهب، حدّثني عثمان بن الحكم المدائني، عن ابن جريج.
وقال الإمام يحيى بن حمزة من أئمّة الزيديّة في الانتصار: الحجّة التالية ما رواه محمّد بن منصور في كتاب الجامع بإسناده عن رجال مرضيّين، عن أبي محذورة أحد مؤذّني رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنّه قال: أمرني رسول الله…
وقال الإمام محمّد بن المطهّر في المنهاج: وروِّينا أنّ أبا محذورة أمره النبيّ أن يقول “حيَّ على خير العمل حيَّ على خير العمل”.
____________
1- في الاعتصام 1: 280: السائب.
2- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 27 وما في مسند المؤيّد بالله موجود في معاني الآثار المطبوع، إلا أنّه سقط منه لفظ «حيّ على خير العمل» وهو يعني أن المويّد لم يَرو الرواية عن كتاب الطحاوي وإنما رواها عن طر يق أبي بكر المقري عن الطحاوي، وقد تابعه العبّاس بن أحمد بن محمود الرازي كما هو مذكور، ويقوّيه ما أورد الحافظ المرادي (انظر: حيّ على خير العمل لمحمد سالم عزّان: 20). والاعتصام بحبل الله 1: 280 وفيه علمني رسول الله الأَذان كما اوذن الآن الله أكبر، الله أكبر، وذكر فيها الحيعلة الثالثة، ثمّ قال: وذكره الهادي بلفظه في الاحكام والمنتخب، وقال في المنتخب الذي صح لنا عن رسول الله هذا.. وروي في الشفا مثل هذا عن ابن ابي محذورة.

 

وروى الحافظ العلوي بإسناده عن طريق يحيى بن حميد الحِمّاني، قال: حدّثنا أبو بكر بن عيّاش، عن عبدالعزيز بن رفيع، عن أبي محذورة، قال: كنت غلاماً صبيّاً فأذّنت بين يدَي رسول الله لصلاة الفجر، فلمّا انتهيت إلى حيّ على الفلاح، قال النبيّ: ألحِقْ بها “حيَّ على خير العمل”(1).
7 ـ الحسين بن عليّ بن أبي طالب (ت 61 هـ)
قال القاسم بن محمّد ـ وهو من أعلام الزيدية ـ: ذكر في كتاب السنام ما لفظه: الصحيح أنّ الأذان شُرِّع بحيّ على خير العمل ; لأنّه اتّفق على الأذان به يوم الخندق، ولأنّه دعاء إلى الصلاة ; وقد قال (صلى الله عليه وآله): خير أعمالكم الصلاة، وقد اتّفق أيضاً على أنّ ابن عمر والحسن والحسين(عليهما السلام) وبلالاً وجماعة من الصحابة أذّنوا به، حكاه في شرح الموطا وغيره من كتبهم(2).
وقد روى الحافظ العلوي عن محمّد بن أحمد بن إبراهيم، أخبرنا محمّد بن أبي العبّاس الورّاق بحرانة، حدّثنا محمّد بن القاسم، حدّثنا حسن بن محمّد، حدّثنا محمّد بن عليّ الكندي، عن زكريا بن يحيى، عن عبدالرحمن بن أبي حمـاد، عن يوسـف بن يعقوب، عن جابـر، عن أبي جعـفر (عليه السلام) قال: أذاني وأذان آبائـي النـبيّ (صلى الله عليه وآله) وعليّ والحسن والحسين وعليّ بن الحسين: حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل(3).
____________
1- الأذان بحيّ على خير العمل تحقيق عزّان: 50. والاعتصام 1: 283.
2- الاعتصام بحبل الله المتين 307 ـ 313. وانظر: الروض النضير 1: 542.
3- الأذان للحافظ العلوي: 54، وبتحقيق عزّان: 136 الحديث171. وقد مر عليك في صفحة 319 ما جاء في الاعتصام عن الحسن والحسين وغيرهم من الطالبيين.
الصفحة 223
8 ـ زيد بن أرقم (ت ما بين 66 إلى 68 هـ)
حكى الشوكانيّ في نيل الأوطار، عن المحبّ الطبري في إحكام الأحكام: أنّ زيد بن أرقم كان يؤذّن بحيّ على خير العمل(1).
9 ـ عبدالله بن عبّاس (ت ما بين 68 إلى 70 هـ)
روى الحافظ العلوي عن محمّد بن طلحة الثعالبي(2) ببغداد، حدّثنا محمّد ابن عمر الجعابي القاضي، حدّثنا إسحاق بن محمّد ـ يعني ابن مروان ـ حدّثنا أبي، حدّثنا زيد بن المعدلة(3)، حدّثنا عبدالله بن نزار المرادي، عن النعمان بن قيس، عن عبيدة السلماني، قال: كان عليّ بن أبي طالب، والحسن، والحسين، وعقيل بن أبي طالب، وابن عبّاس، وعبدالله بن جعفر، ومحمّد بن الحنفية، يؤذنون إلى أن فارقوا الدنيا، فيقولون: حيّ على خير العمل.. ويقولون: لم يَزَل في الأذان(4).
10 ـ عبدالله بن عمر (ت 73 وقيل 74 هـ)
اختلفت الروايات عنه، ففي بعضها أنّه كان يقول بحيّ على خير العمل دوماً، وفي أخرى أنّه كان يقولها أحياناً أو في السفر خاصة. وقد وضّحنا في كتابنا وضوء النبيّ (البحث الروائي) سرّ مثل هذا الاختلاف في المرويّات، وسيأتي
____________
1- نيل الاوطار 2: 44، الإمام الصادق والمذاهب الأربعة 5: 283.
2- بتحقيق عزّان: النعالي.
3- في تحقيق عزّان: المُعَدِّل.
4- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 54، وتحقيق عزّان: 109 وفيه: لم تزل في الأذان.
الصفحة 224
مزيد توضيح إن اقتضى الأمر. فأما الآثار الدالّة على تأذين ابن عمر بها دوماً، فهي:
1 ـ عن محمّد بن سيرين، عن ابن عمر، أنّه كان يقول ذلك في أذانه(1).
2 ـ وفي مصنّف عبدالرزّاق، عن معمر، عن يحيى بن أبي كثير، عن رجل: انّ ابن عمر كان إذا قال في الأذان “حيّ على الفلاح” قال «حيّ على خير العمل» ثمّ يقول: الله أكبر الله أكبر لا إله إلاّ الله(2).
3 ـ وعن زيد بن محمّد، عن نافع: أنّ ابن عمر كان إذا أذّن قال «حيّ على خير العمل»(3).
4 ـ وعن ابن عون، عن نافع، قال: كان ابن عمر إذا أذّن قال «حيّ على خير العمل» أخرجه المؤيد بالله(4).
وقال الحافظ محمّد بن إبراهيم الوزير: وروى ابن حزم في كتاب الإجماع، عن ابن عمر أنّه كان يقول في أذانه «حيّ على خير العمل»(5).
ثمّ قال: وبحثت عن هذين الاسنادين في «حيّ على خير العمل» فوجدتهما صحيحين إلى ابن عمر وزين العابدين(6).
____________
1- السنن الكبرى للبيهقي 1: 425، الاعتصام بحبل الله 1: 308.
2- المصنف 1: 460/ ح 1786.
3- الاعتصام بحبل الله 1: 295. وراب الصدع 1: 198 وفي الايضاح للقاضي نعمان: 109 و… وفيها بهذا الاسناد [أى الذي مر في الكتب الجعفرية] عن جعفر بن محمد بن نافع ابن عبدالله بن عمر إذا اقام الصلاة فبلغ (حي على الفلاح) قال (حي على خير العمل).
4- أخرجه المؤيّد بالله في شرح التجريد ـ مخطوط ـ من طريق عمّار بن رجاء عن أزهر بن سعد انظر: الأذان بحيّ على خير العمل للحافظ العلوي بتحقيق عزّان: 103.
5- انظر: مراتب الإجماع، لابن حزم: 27.
6- الروض النضير 1: 542 وانظر: الإحكام لابن حزم 4: 593، ومقدمة الأذان بحيّ على خير العمل بتحقيق عزّان: 14.
الصفحة 225
أما الأقوال المشيرة إلى تأذينه بها في بعض الأحيان، فهي:
1 ـ مالك بن أنس، عن نافع: كان ابن عمر أحياناً إذا قال “حيّ على الفلاح” قال على إثرها: «حيّ على خير العمل»(1).
2 ـ عن الليث بن سعد، عن نافع، قال: كان ابن عمر لا يؤذّن في سفره، وكان يقول: “حيّ على الفلاح” وأحياناً «حيّ على خير العمل». ورواه محمّد بن سيرين عن ابن عمر أنّه كان يقول ذلك في أذانه، وكذلك رواه نسير بن ذعلوق عن ابن عمر وقال: في السفر(2).
3 ـ وعن عبيدالله والليث بن سعد، عن نافع، قال: كان ابن عمر ربّما زاد في أذانه «حيّ على خير العمل»(3) ورواه أيضاً عطاء عن ابن عمر(4).
4 ـ عبدالرزّاق، عن ابن جريج، عن نافع، عن ابن عمر، أنّه كان يقيم الصلاة في السفر يقولها مرّتين أو ثلاثاً يقول “حيّ على الصلاة حيّ على الصلاة، حيّ على خير العمل”(5).
قال ابن حزم: ولقد كان يلزم من يقول بمثل هذا عن الصاحب ـ فمثل هذا لا يقال بالرأي ـ أن يأخذ بقول ابن عمر هذا، فهو عنه ثابت بأصحّ إسناد(6).
وروى الحافظ زين الدين العراقي عن الإمام علاء الدين مغلطاي في كتاب (التلويح شرح الجامع الصحيح) أنّه قال ما لفظه: أمّا حيّ على خير العمل فذكر ابن
____________
1- السنن الكبرى للبيهقي 1: 424 ; الاعتصام بحبل الله 1: 297، 308، 312.
2- السنن الكبرى للبيهقي 1: 424 ـ 425، وانظر: مصنف إبن أبي شيبة 1: 196.
3- فتح الباري في شرح صحيح البخاري لابن رجب الحنبلي 3: 497.
4- السنن الكبرى للبيهقي 1: 424، الاعتصام بحبل الله 1: 299، 310.
5- مصنّف عبدالرزّاق 1: 464 / ح 1797.
6- المحلى 3: 160 ـ 161.
الصفحة 226
حزم أنّه صحّ عن عبدالله بن عمر، وأبي أمامة بن سهل بن حنيف انهما كانا يقولان في أذانهما حيّ على خير العمل. وقال مغلطاي: وكان عليّ بن الحسين يقولها(1).
وقال المحقّق الجلال: وصحّح ابن دقيق العيد وغيره أن ابن عمر وعليّ بن الحسين ثَبَتا على التأذين بها إلى أن ماتا(2).
وفي المختصر من شرح ابن دقيق العيد على العمدة ما لفظه: وقد صحّ بالسند الصحيح أن زين العابدين وعبدالله بن عمر أذنّا بحيّ على خَير العمل إلى أن ماتا(3).
وإليك الآن بعض الطرق التي ذكرها الحافظ العلوي في كتابه الأذان بحيّ على خير العمل، عن عبدالله بن عمر بن الخطّاب.
زيد عن نافع
أخبرنا أبو الطيّب محمّد بن الحسين التيملي قراءة، حدّثنا أبو جعفر محمّد ابن عليّ بن مهدي العطّار، حدّثنا قاسم بن وهب التميمي، حدّثنا قاسم أبو بكر البجلي، حدّثنا إسماعيل بن هارون الخزّار، عن عاصم العمري، عن زيد بن محمّد بن(4) نافع: أنّ ابن عمر كان إذا أذّن قال: حيّ على خير العمل.
محمد بن عجلان عن نافع
حدّثنا محمّد بن حميد بن محمّد [بن الحسين](5) بن حميد اللخمي، حدّثنا أبو
____________
1- الروض النضير 1: 541. والاعتصام بحبل الله 1: 311.
2- ضوء النهار 1: 468.
3- الروض النضير 1: 542.
4- في الاعتصام: عن.
5- الزيادة من الاعتصام.
الصفحة 227
بكر محمّد بن جعفر الآدمي القاري، حدّثنا موسى بن إسحاق، حدّثنا منجاب(1)بن الحارث، عن عليّ بن شهر(2)، عن حاتم، عن محمّد بن عجلان، عن نافع، قال: سمعت ابن عمر يقول: حيّ على خير العمل.
حدّثنا الحسين بن محمّد بن الحسن المقري، حدّثنا عليّ بن الحسين بن يعقوب، حدّثنا عليّ بن أحمد بن حاتم، حدّثنا محمّد [بن أحمد](3) بن مروان، حدّثنا عثمان بن سعيد، عن(4) حاتم، بن إسماعيل، عن محمّد بن عجلان، عن نافع، عن ابن عمر: أنه كان يقول: حيّ على خير العمل.
حدّثنا عبدالله بن بشر بن مخالد(5) البجلي، أخبرنا أبو العبّاس أحمد بن محمّد بن سعيد، حدّثنا أحمد بن يحيى بن المنذر الحجري، حدّثنا أبو الطاهر أحمد بن عيسى، حدّثني أبو بكر بن أبي أويس، عن سليمان بن بلال، عن ابن عجلان، عن نافع، عن ابن عمر: أنه كان يؤذّن فيقول: حيّ على خير العمل، ويقول: كانت في الأذان، فخاف عمر أن يتكل(6) الناس عن الجهاد.
أخبرنا محمّد بن طلحة الثعالي البغدادي ببغداد، وكتبه أبي بخطه، حدّثنا القاضي أبو بكر محمّد بن عمر الجعابي الحافظ، حدّثنا حامد بن سعيد بن زهير، حدّثنا شريح بن يونس، حدّثنا أبو سعيد الصنعاني، عن ابن عجلان، عن نافع، عن
____________
1- في الاعتصام 1: 296: مِنْجَاب، وضبطه في الهامش: بكسر النميم وسكون النون وفتح الجيم التيمي، أبو محمد الكوفي.
2- في الاعتصام: مسهر.
3- الزيادة من الاعتصام.
4- في الاعتصام: حدّثنا بدل عن.
5- في الاعتصام: مجالد.
6- في الاعتصام: ينكل.
الصفحة 228
ابن عمر: أنّه كان يقول ـ يعني في أذانه ـ: [حيّ على الصلاة](1) حيّ على خير العمل.
أخبرني محمّد بن طلحة الثعالي، حدّثنا محمّد بن عمر الجعابي الحافظ، حدّثنا أحمد المؤمّل، حدّثنا محمّد بن عليّ بن خلف، حدّثنا إسماعيل بن أبان، حدّثني ابن عجلان، عن نافع، عن ابن عمر: أنّه كان يؤذن فيقول في أذانه: حيّ على خير العمل.
وقد رواه أيضاً جعفر بن محمّد الطبري عن ابن عمّار، عن مؤمّل، عن سفيان، عن ابن عجلان، عن نافع، عن ابن عمر.
مالك بن أنس عن نافع
أخبرنا أبو العبّاس أحمد بن زيد بن بشار قراءةً، حدّثنا الحسن بن محمّد بن سعيد المقري، حدّثنا جعفر بن محمّد الحسني البغدادي، حدّثنا محمّد بن عليّ بن خلف، حدّثنا عبدالوهّاب بن عطا الجفاف(2)، أخبرنا مالك بن أنس، عن نافع: أن ابن عمر كان يقول في أذانه: حيّ على خير العمل(3).
ابن عون عن نافع
حدّثنا ميمون بن حميد المقري، أخبرنا إسحاق بن محمّد المقري، حدّثنا أبو
____________
1- الزيادة من الإعتصام 1: 296.
2- في الاعتصام: الخفاف.
3- وانظر:الاعتصام 1: 312 فانه وبعد ذكره اسناد البيهقي الشافعي عن مالك بن أنس عن ابن نافع… قال: ومن طريقهم إلى الطبري الشافعي في كتابه (غاية الاحكام في احاديث الاحكام) ما لفظه: حديث الحيعلة بحيّ على خير العمل أخرجه سعيد بن منصور قال الطبري: ورواه ابن حزم في كتاب (الاجماع) عن ابن عمر: أنّه كان يقول في أذانه: حيّ على خير العمل. انتهى ما ذكره في التوضيح.
الصفحة 229
زيد الحسن بن [ محمّد بن ](1) السكن التميمي، حدّثنا جعفر بن محمّد السَّدوسي، حدّثنا أزهر بن سعدان، حدّثنا ابن عون، عن نافع، قال: كان ابن عمر إذا أذّن قال: حيّ على خير العمل(2).
حدّثنا حسن بن حسين بن حبيش المقري، أخبرنا أبو العبّاس محمّد ابن أحمد بن مرزوق، حدثنا أبو زيد الحسن بن محمد بن السكن: بهذا.
حدّثنا أبي، حدّثنا عليّ بن سفيان(3) بن يعقوب الهمداني(4)، حدّثنا أبو زيد الحسن بن محمّد بن السكن: بهذا.
ابن جريج عن نافع
حدّثنا(5) أبو عمر عبدالواحد بن محمّد بن عبدالله بن محمّد بن مهدي البغدادي، أخبرنا أبو عبدالله محمّد بن إسماعيل الفارسي قراءةً سنة تسع وعشرين وثلاثمائةً، حدّثنا إسحاق بن إبراهيم بن عبّاد، حدّثنا عبدالرزاق بن همّام الصنعاني، عن ابن جريج، عن نافع: أنّ ابن عمر كان يقول: ـ يعني في الأذان ـ حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل.
____________
1- الزيادة من الاعتصام.
2- جاء في الاعتصام 1: 281 قال المؤيد بالله فيه أيضاً: أخبرنا أبو العباس الحسن قال: اخبرنا محمد بن علي الصباغ، ويوسف بن محمد الكسائي، وأحمد بن سعيد الثقفي قالوا اخبرنا عمار بن رجا قال: حدّثنا ازهر بن سعد عن ابن عون عن نافع عن ابن عمر انه كان يقول في اذان: حيّ على خير العمل، وهو في اُصول الاحكام والشفاء.
3- في الاعتصام: شفير.
4- في الاعتصام: الهمذاني.
5- في الاعتصام: اخبرنا.
الصفحة 230
عثمان بن مقسم عن نافع
أخبرنا محمّد بن طلحة التعالي(1)، حدّثنا محمّد بن عمر بن زياد بن عجلان، حدّثنا محمّد بن إِسماعيل الراشدي، حدّثنا أميّة بن الحارث، حدّثنا عثمان بن مقسم، عن نافع، عن ابن عمر: أنه كان يقول في أذانه: حيّ على خير العمل.
عبيدالله بن عمر عن نافع
أخبرنا محمّد بن أحمد بن إِبراهيم قراءةً، حدّثنا أحمد بن محمّد بن الهيثم في كتابه، حدّثنا أبو عليّ الخراساني، حدّثنا أبو بكر، حدّثنا أبو أسامة، حدّثنا عبيدالله، عن نافع، قال: كان ابن عمر ربّما زاد في أذانه: حيّ على خير العمل.
أخبرنا محمّد(2) بن أبي العبّاس الورّاق، حدّثنا محمّد بن الحسين بن جعفر(3)، حدّثنا عبيدالله [بن إسماعيل القرشي، حدّثنا أبو أسامة، حماد بن أسامة عن عبيدالله](4)، عن نافع، قال: كان ابن عمر ربّما زاد في أذانه: حيّ على خير العمل.
أخبرنا عليّ بن محمّد الشيباني، ومحمّد بن أحمد [بن إبراهيم](5) قراءةً عليهما، قالا: أخبر الحسن بن محمّد بن إسماعيل بن إسحاق في كتابه، حدّثنا جعفر بن محمّد الحسني(6)، حدّثنا عيسى بن مهران، أخبرنا عبدالرحمن بن صالح الأزدي، حدّثنا أبو مالك الحسني، عن عبيدالله بن عمر، عن نافع، قال:
____________
1- في الاعتصام: الثعالبي وبعده: حدّثنا محمد بن عمر الجعابي، حدّثنا أحمد بن زياد ابن عجلان، حدّثنا محمد بن إسماعيل الراشدي…
2- في الاعتصام 1: 298 اخبرنا محمد، اخبرنا محمد بن العباس.
3- في الاعتصام: حفص.
4- الزيادة من الاعتصام 1: 298.
5- الزيادة من الاعتصام.
6- في الاعتصام 1: 298 الجنبي وقال في الهامش: بفتح الجيم وسكون النون بعدها موحدة اسمه عمرو بن هاشم انتهى من الطبقات.
الصفحة 231
كان ابن عمر ربّما قال في أذانه: حيّ على خير العمل.
جورية بن أسماء عن نافع
أخبرنا عليّ بن محمّد بن بنان في كتابه، حدّثني ثوابة بن أحمد بن عيسى بن ثوابة بن مهران(1) الأسدي الموصلي في الكوفة في مجلس السكوني، حدّثنا أبو يعلى أحمد بن عليّ بن المثنى، حدّثنا عبدالله(2) بن محمّد بن أسماء، حدّثنا جورية(3)، عن نافع: أن ابن عمر كان لا يؤذّن في السفر ولكن يجعلها إِقامة ويقول: حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، مرتين.
أخبرنا عليّ بن محمّد الشيباني، أخبرني الحسين بن محمّد الرفّاء، حدّثني جعفر بن محمّد الحسني، حدّثنا عيسى بن مهران، حدّثنا أبو غسان الهذلي، حدّثنا جورية بن أسماء، [عن عتبة](4)، عن نافع، عن ابن عمر: أنّه كان يقول في أذانه: حيّ على خير العمل، مرتين.
يحيى بن أبي كثير عن نافع
أخبرنا عمر بن عبدالواحد بن مهدي البغدادي في كتابه إليَّ، حدّثنا محمّد ابن إسماعيل الفارسي، حدّثنا إِسحاق بن إِبراهيم بن عبادي(5)، حدّثنا عبدالرزاق بن همام، حدّثنا معمر، عن يحيى بن أبي كثير، عن رجل(6): أنّ ابن عمر كان إذا قال: في الأذان: حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح، قال: حيّ على خير العمل، ثمّ
____________
1- في الاعتصام: بهران.
2- في الاعتصام: عبيدالله.
3- في الاعتصام: جويرية.
4- لم توجد في الاعتصام 1: 298.
5- في الاعتصام: عباد.
6- لم يذكر اسمه في الأصل، وقال عزّان: ويبدو أنّه نافع لأنّ الرواية عنه.
الصفحة 232
يقول: الله أكبر، الله أكبر، لا إِله إلاّ الله.
عطاء عن ابن عمر
أخبرنا محمّد بن طلحة التغالي، وكتبه إلي بخطّه، حدّثنا القاضي محمّد بن عليّ(1) الجعابي الحافظ، حدّثنا إسحاق بن محمّد ـ يعني ابن مروان ـ حدّثنا أبي، حدّثنا المغيرة بن عبدالله(2)، عن مقاتل بن سليمان، عن عطاء، عن ابن عمر: أنه كان يؤذّن بحيّ على خير العمل، ثمّ ترك ذلك وقال(3): أخاف أن يتّكل الناس(4).
11 ـ جابر بن عبدالله (ت 68 إلى 79 هـ)
قال الحافظ العلوي: أخبرنا محمّد بن جعفر التميمي مناولةً، أخبرنا عبدالعزيز بن يحيى الجلودي، حدّثنا محمّد بن سهل، حدّثنا عمر بن عبدالجبار، حدّثنا أبي، حدّثنا عليّ بن جعفر، عن أبيه، عن جده، عن جابر، قال: كان على عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول المؤذّن بعد قوله “حيّ على الفلاح” «حيّ على خير العمل»، فلمّا كان عمر بن الخطاب في خلافته نهى عنه كراهة أن يُنْكَلَ عن الجهاد(5)؟
____________
1- في الاعتصام: عمر.
2- في الاعتصام: عبيدالله.
3- القائل عمر بن الخطاب.
4- الأذان بحيّ على خير العمل للحافظ العلوي: 55 ـ 62. وانظر: الطريق الاخير في صفحه 25 من الكتاب نفسه وبتحقيق عزّان من صفحة: 100 ـ 108.
5- الأذان بحيّ على خير العمل للحافظ العلوي: 30، والاعتصام 1: 291.
الصفحة 233
12 ـ عبدالله بن جعفر (ت 80 وقيل 90 هـ)
روى الحافظ العلوي بسنده عن عبيدة السلماني: أن عبدالله بن جعفر بن أبي طالب كان يؤذّن بـ «حيّ على خير العمل» إلى أن فارق الدنيا(1).
13 ـ محمد بن علي بن أبي طالب (ت ما بين 73 ـ 93 هـ)
روى الحافظ العلوي من طريق عليّ بن حزور، عن محمّد بن بشر، قال: جاء رجل إلى محمّد بن الحنفية، فقال له: بلغنا أنّ الأذان إنّما هو رؤيا رآها رجل من الأنصار، فقَصّها على رسول الله، فأمر بلالاً فأذّن بتلك الرؤيا! فقال له محمّد بن الحنفية: إنّما يقول بهذا الجاهلُ من الناس، إنّ أمر الأذان أعظم من ذلك، إنّه لما أسري برسول الله (صلى الله عليه وآله) سمع ملكاً يقول: “الله أكبر الله أكبر” فقال عزّوجلّ: أنا كذلك أنا الأكبر لا شيء أكبر مني، إلى أن قال:
ثمّ قال: “حيَّ على خير العمل”، فقال الله: هي أزكى الأعمال عندي وأحبُّها إليَّ(2).
وروى الحافظ العلوي من طريق عبيدة السلماني، عن محمّد بن الحنفية أنّه كان يؤذّن إلى أن فارق الدنيا فيقول: «حيّ على خير العمل»(3).
14 ـ أنس بن مالك (ت ما بين 91 إلى 93 هـ)
قال الحافظ العلوي: أخبرنا أبو الطيّب أحمد بن محمّد بن بنان، أخبرنا
____________
1- الأذان للحافظ العلوي: 54، وتحقيق عزّان: 109. والاعتصام 1: 294.
2- الأذان بحيّ على خير العمل: 57 بتحقيق عزّان، والخبر طويل اقتطفنا منه بعض المقاطع. والاعتصام بحبل الله 1: 285. وانظر الايضاح للقاضي نعمان: 105.
3- الأذان بحيّ على خير العمل بتحقيق عزّان: 109 الحديث 107.
الصفحة 234
الحسن بن محمّد بن الحسن اليشكري، حدّثني أبو عبدالله الحسن(1) بن محمّد بن سعيد ببغداد، حدّثنا محمّد بن الغيصي(2) بدمشق، حدّثنا إِبراهيم بن عبدالله، حدّثني عمّي عبدالرزّاق الإمام، عن معمر بن(3) ثابت، عن أنس، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): بينا أنا نائم إذ أتاني جبريل فهمزني برِجله فاستيقظت، فلم أر شيئاً، ثمّ أتاني الثانيةَ فهمزني فاستيقظت فأخذ بضبعي، فجعلني في شيء كوَكر الطير، فما أطرفت بصري [طرفة] حتّى رجعت إلى الأرض، فأتى بي مكاناً، فقال [لي: أتدري أين أنت؟ فقلت: لا يا جبريل، فقال: هذا بيت المقدس، بيت الله الأقصى، إلى(4) المحشر والمنشر ; ثمّ قام جبريل فجعل سبابته اليمنى في أذنه اليمنى، وأذّن مثنى مثنى، يقول في أحدها(5): «حيّ على خير العمل» حتّى إذا مضى(6) أذانه أقام الصلاة مَثنى مَثنى، وقال في آخرها: “قد قامت الصلاة، قد قامت الصلاة”، فبرق نور من السماء، ففتحت به قبور الأنبياء، فأقبلوا من كلّ أوب يُلبّون دعوة جبريل، فوافى أربعة آلاف نبيّ وأربعمائة وأربعة عشر نبيّاً، وأخذوا مصافّهم، ولا أشكّ أنّ جبريل سيتقدّمنا، فلمّا استَووا في مصافّهم أخذ جبريل بضبعي فقال لي: تَقدّمْ يا محمّد فَصلِّ بإِخوانك، فالخاتم أولى من المختوم، وذكر بقية الحديث…(7)
____________
1- في الاعتصام 1: 288: الحسين.
2- في الاعتصام: الفيض.
3- في الاعتصام: عن.
4- في الاعتصام: إليه.
5- في الاعتصام: وقال في آخرها.
6- في الاعتصام: قضى.
7- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 26. والاعتصام 1: 288 ـ 289.
الصفحة 235
15 ـ عليّ بن الحسين بن عليّ (ت 94 هـ)
جاء في مصنّفا ابن أبي شيبة وسنن البيهقي ومصادر أخرى، عن حاتم بن إسماعيل، عن جعفر، عن أبيه، ومسلم بن أبي مريم: إنّ عليّ بن الحسين (عليه السلام) كان يؤذّن فإذا بلغ: “حيَّ على الفلاح” قال: “حيَّ على خير العمل” ويقول: هو الأذان الأوّل(1).
وقال الحلبي في سيرته: ونقل عن ابن عمر وعليّ بن الحسين أنّهما كانا يقولان في أذانيهما بعد “حيَّ على الفلاح”، “حيَّ على خير العمل”(2).
وجاء في الاعتصام بحبل الله:… ومن شرح المختصر لابن دقيق العيد على العمدة ما لفظه: وقد صح بالسند الصحيح أن زين العابدين وعبدالله بن عمر أذّنا بحيّ على خير العمل إلى أن ماتا(3).
وقد أخرج الحافظ العلوي من عدة طرق أذان عليّ بن الحسين روايةً وإجازةً:
حديث حاتم عن جعفر عن أبيه عن علي بن الحسين
أخبرنا أبو الطيب محمّد بن الحسين بن النخاس قراءة، حدّثنا عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكّار بن أحمد، حدّثنا حسن بن حسين، عن حاتم بن إسماعيل، عن جعفر، عن أبيه: أن عليّ بن الحسين كان يؤذّن، فإذا بلغ: “حيّ
____________
1- مصنّف ابن أبي شيبة 1: 195 والنص عنه، السنن الكبرى للبيهقي 1: 425، الاعتصام بحبل الله 1: 299، 308،31 وغيرهما. مسند زيد بن علي: 83 عن أبيه عليّ بن الحسين(عليه السلام) أنّه كان يقول… نحوه.
2- السيرة الحلبية 2: 305 باب الأذان، المحلّى 3: 160، وفيه وقد صح عن ابن عمر وأبي امامة بن سهل بن حنيف أنهم كانوا… دعائم الاسلام 1: 145، جواهر الأخبار والآثار للصعدي 2: 192.
3- الاعتصام بحبل الله 1: 312.
الصفحة 236
على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»، ويقول: هو الأذان الأول(1).
حدّثنا محمّد بن عبدالله الجعفي ومحمّد بن الحسين بن غزال، قالا: حدّثنا محمّد بن عمّار بن محمّد العجلي العطار لفظاً، حدّثنا الحسين بن الحكم الحبري، حدّثنا جندل بن [والف](2)، عن حاتم بن إِسماعيل، عن جعفر، عن أبيه، [عن](3)عليّ بن الحسين: أنه كان إذا بلغ في أذانه “حيّ على الفلاح” كان يقول: «حيّ على خير العمل»، وكان يقول: هو الأذان الأوّل(4).
حدّثنا ميمون، حدّثنا عليّ بن حميد المقري(5)، أخبرنا إسحاق بن محمّد النجار المقري، حدّثنا أبو زيد الحسن بن السكن التميمي، حدّثنا جعفر بن محمّد السدوسي(6)، حدّثنا حاتم بن إِسماعيل المدني(7)، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، قال: كان عليّ بن الحسين إِذا أذن قال: «حيّ على خير العمل»، ويقول: هو الأذان الأوّل:
حدّثنا حسن بن حسين بن حبيش المقري، أخبرنا أبو العبّاس محمّد بن
____________
1- الاعتصام 1: 287.
2- في تحقيق عزّان: والق.
3- في تحقيق عزّان: أن.
4- اخرجه بن أبي شيبة 1: 195 ح 2239 عن حاتم بن إسماعيل عن جعفر عن ابيه ومن طريق مسلم بن أبي مريم عن علي بن الحسين واخرجه البيهقي 1: 425 من طريق موسى بن دواد عن حاتم به. والاعتصام 1: 287. وفي الايضاح للقاضي نعمان: 108 وفي الكتب الجعفرية من رواية ابن علي محمد بن محمد بن الاشعث الكوفي عن ابي الحسن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر عن أبيه عن جده عن ابي عبدالله جعفر بن محمد عن أبيه: ان علي بن الحسين….
5- في الاعتصام 1: 287 حدّثنا ميمون بن حميد، اخبرنا إسحاق بن محمد المقري حدّثنا أبو زيد.
6- في الاعتصام 1: 287 الدوسي.
7- في الاعتصام: المديني.

أحمد بن [مرزقي](1) المقري، حدّثنا أبو زيد الحسن بن السكن: بمثله.
حدّثنا أبي رضي الله عنه، حدّثنا محمّد [بن الحسين](2) بن سعيد الأزدي، حدّثنا عبدالله بن زيدان، حدّثنا محمّد [بن ثوابة](3)، حدّثنا حفص الهلالي عن حاتم المدني(4)، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن عليّ بن الحسين، قال: ذُكِر عنده «حيّ على خير العمل»، قال: كان أذان الناس الأوّل.
حدّثنا جعفر بن محمّد الحسني، حدّثنا عيسى بن مهران، أخبرنا العبد الصالح مخول بن إبراهيم، حدّثنا حاتم بن إِسماعيل، عن جعفر، عن أبيه، قال: كان عليّ بن الحسين يزيد في أذانه، إذا قال: “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل». ويقول: يا بُنيّ، هو الأذان الأوّل.
أخبرنا محمّد بن أحمد بن إِبراهيم، أخبرنا أحمد بن محمّد الكندي، حدّثنا أبو عليّ الخراساني، حدّثنا أبو بكر عبدالله بن محمّد العبسي، حدّثنا حاتم بن إسماعيل المدني، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، ومسلم بن أبي مريم: أنّ عليّ ابن الحسين كان يؤذن، فإذا بلغ “حيّ على الفلاح”، قال: «حيّ على خير العمل». ويقول: [هو ]الأذان الأوّل، يعني أذان النبيّ (صلى الله عليه وآله).
[وفيما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب، عن أحمد بن محمّد بن سعيد](5).
حدّثنا جعفر بن عليّ بن نجيح، حدّثنا أبو غسان، حدّثنا حاتم، عن جعفر ابن
____________
1- في تحقيق عزّان: المرزوقي.
2- الزيادة من الاعتصام 1: 287، وفي تحقيق عزّان: الحسن.
3- في الاعتصام 1: 287: بن نوار.
4- في الاعتصام: المديني.
5- الزيادة من الاعتصام 1: 300.
الصفحة 238
محمّد، [عن أبيه](1) ومسلم بن أبي مريم: أنّ عليّ بن الحسين كان يؤذّن، فإِذا بلغ “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»، ويقول: هو الأذان الأوّل.
[وفيما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب، عن أحمد بن محمّد بن سعيد](2)، حدّثنا محمّد بن أحمد بن النضر، حدّثنا موسى بن داود، حدّثنا حاتم بن إِسماعيل، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن عليّ بن الحسين، قال: كان يؤذّن فإِذا بلغ “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»، ويقول: هو الأذان الأول.
حدّثنا الحسين بن محمّد بن الحسن المقري، حدّثنا مسلم التميمي، حدّثنا جعفر بن محمّد الأزدي(3)، حدّثنا محمّد بن جميل، حدّثنا إِبراهيم ـ يعني ابن محمّد بن ميمون ـ عن حاتم، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، ومسلم بن أبي مريم: أن عليّ بن الحسين كان يؤذن، فإِذا بلغ “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»، ويقول: هو الأذان الأول.
حدّثنا عليّ بن محمّد بن بنان، حدّثنا الحسن بن محمّد السَّكوني، حدّثنا الحضرمي، حدّثنا محمّد بن عبيد النحّاس، حدّثنا حاتم، عن جعفر، عن أبيه، ومسلم بن أبي مريم: أن عليّ بن الحسين كان يؤذن، فإذا بلغ “حيّ على الصلاة”، “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»، ويقول: هو الأذان الأوّل.
أخبرنا أحمد بن زيد بن بشّار، حدّثنا الحسن بن محمّد الرفّا، حدّثنا جعفر ابن محمّد الأزدي(4)، حدّثنا محمّد بن جميل، حدّثنا إِبراهيم بن محمّد بن
____________
1- من الاعتصام 1: 300.
2- الزيادة من الاعتصام.
3- في الاعتصام 1: 301: الاودي.
4- في الاعتصام 1: 301: الاودي.
الصفحة 239
ميمون، وحدّثنا حاتم: بمثله.
حدّثنا محمّد بن أحمد بن عبدالله قراءةً، أخبرنا [أحمد بن](1) محمّد بن هارون في كتابه إلي، أخبرنا محمّد بن الحسين بن حفص، حدّثنا محمّد بن عبيد، حدّثنا حاتم، حدّثنا جعفر بن محمّد، عن أبيه، ومسلم بن أبي مريم: أن عليّ بن الحسين كان يؤذن، فإِذا بلغ “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»، ويقول: هو الأذان الأول، يعني أذان النبيّ (صلى الله عليه وآله).
أخبرنا محمّد بن أحمد قراءةً، أخبرنا محمّد بن أحمد بن هارون في كتابه إليَّ(2)، أخبرنا محمّد بن القاسم بن زكريا، حدّثنا حسن بن عبدالواحد، حدّثنا محمّد بن عليّ الكِندي، حدّثنا زكريا بن يحيى، حدّثنا عبدالرحمن بن أبي حمّاد، حدّثنا حاتم بن إِسماعيل، أخبرني جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن عليّ ابن الحسين (عليه السلام)، قال: الأذان الأول ـ يعني أذان النبيّ (صلى الله عليه وآله) ـ «حيّ على خير العمل»، وكان عليّ بن الحسين يقوله في أذانه.
[قال وفيما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب، عن أحمد بن محمّد بن سعيد](3)، حدّثنا الحسن بن عليّ بن بويغ(4)، حدّثنا إسماعيل بن أبان، عن حاتم بن إِسماعيل، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، ومسلم بن أبي مريم: أن عليّ بن الحسين كان إذا بلغ “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»، ويقول: هو الأذان الأوّل.
____________
1- الزيادة من الاعتصام.
2- ليس في الاعتصام 1: 301 إليَّ.
3- الزيادة من الاعتصام 1: 302.
4- وفي الاعتصام 1: 302: بريع وقال في الهامش: المشهور في كتب الحديث بزيغ باء ثمّ زاي ثمّ ياء ثمّ غين معجمة وفي نسخة بريع انتهى عن هامش الاصل.
الصفحة 240
أخبرنا زيد بن جعفر بن حاجب في كتابه إِليَّ، حدّثنا محمّد بن أحمد بن عليّ بن الوليد، حدّثنا جعفر بن محمّد بن عبيد المقري، حدّثنا عبّاد بن يعقوب، أخبرنا حاتم، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، ومسلم بن أبي مريم: أن عليّ بن الحسين كان يؤذن، فإِذا بلغ “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»: ويقول هو الأذان الأوّل.
أخبرنا عليّ بن محمّد بن بنان، حدّثنا ثوابة بن أحمد بن عيسى بن ثوابة بن مهران، حدّثنا عليّ بن الحسين المستملي، وجماعة، قالوا: حدّثنا جعفر بن محمّد الغرباني(1)، حدّثنا قتيبة بن سعد، حدّثنا حاتم بن إِسماعيل، عن جعفر ابن محمّد، عن أبيه، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: “حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل”، ويقول: هو الأذان الأوّل.
حدّثنا زيد بن حاجب، حدّثنا محمّد بن عمّار، حدّثنا الحسين بن الحكم، حدّثنا جندل بن والف(2)، عن حاتم بن إِسماعيل، عن جعفر، عن أبيه، وعن ابن أبي مريم: عن عليّ بن الحسين: أنه كان إذا بلغ في أذانه ” حيّ على الفلاح ” قال: كان يقول: «حيّ على خير العمل»، وكان يقول: هو الأذان الأوّل.
يحيى بن العلي عن جعفر عن أبيه عن علي بن الحسين(3).
أخبرنا محمّد بن الحسين بن النحاس قراءةً، [حدّثنا] عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكّار بن أحمد، حدّثنا الحسن بن حسين وسعيد بن عثمان، عن أبي يحيى بن العلي(4)، عن جعفر، عن أبيه، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: “حيّ
____________
1- في الاعتصام 1: 302: الفرياني.
2- في الاعتصام 1: 302: والق.
3- هذا السطر كتب بالاسود في الاعتصام.
4- في الاعتصام: حسن بن حسين، وسعيد بن عثمان عن يحيى بن العلاء.
الصفحة 241
على خير العمل”، ويقول: هو الأذان الأوّل.
حدّثنا محمّد بن الحسين بن غزال، حدّثنا أبو جعفر محمّد بن عمّار العطار، حدّثنا جعفر بن عليّ بن نجيح، حدّثنا حسن بن حسين، عن يحيى بن العلي(1)، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: «حيّ على خير العمل»، ويقول: هو الأذان الأوّل.
عبدالله بكير وعمرو بن جميع عن جعفر عن علي بن الحسين.
أخبرنا محمّد بن الحسين بن النحّاس قراءةً، حدّثنا عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكار، حدّثنا حسن بن حسين، حدّثنا عبدالله بن بكير، وعمرو بن جميع، عن جعفر، قال: كان عليّ بن الحسين يقول: «حيّ على خير العمل» بعد “حيّ على الفلاح”.
حسين بن مخارق عن جعفر عن أبيه عن علي بن الحسين (عليهم السلام)
أخبرنا محمّد بن عبدالله الجعفي قراءةً، حدّثنا أبو العبّاس أحمد بن محمّد ابن سعيد، أخبرنا يعقوب بن يوسف بن زياد الضبّي، حدّثنا أبو جُنادة حُصين ابن مخارق، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه: أن عليّ بن الحسين كان يقول: في أذانه: حيّ على خير العمل، مرّتين.
سفيان بن السمطّ عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده.
حدّثنا الحسين بن محمّد بن الحسين الخزّار، حدّثنا عليّ بن الحسين بن يعقوب، حدّثنا أحمد بن عيسى العجلي العطّار، حدّثنا جعفر بن عنبسة اليشكري، حدّثنا أحمد بن عمر البجلي، حدّثنا سلام بن عبدالله الهاشمي، عن سفيان بن السمط، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه، عن جدّه، قال: أوّل من أذّن في السماء
____________
1- في الاعتصام 1: 303: العلا.
الصفحة 242
جبريل حين أسري بالنبيّ (صلى الله عليه وآله) فقال: الله أكبر، الله أكبر، فذكره إلى قوله: “حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل”، فقالت الملائكة: أُمِر القوم بخير العمل، وأقام الصلاة، وقال جبريل: يا محمّد، إن الله أمرنا بالسجود لأبيك آدم فلسنا نتقدم ولده، فتقدّم رسولُ الله (صلى الله عليه وآله) فصلّى بالملائكة(1).
مندل بن علي عن جعفر عن أبيه عن علي بن الحسين.
[ومما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب بروايته عن أحمد بن محمّد بن سعيد](2)، حدّثنا أحمد بن يوسف، وأخبرني مندل بن [محمّد، قالا: حدّثنا الحسين بن محمّد، حدّثنا مندل بن](3) عليّ ـ واسمه عمرو بن عليّ ـ القرني(4)، عن جعفر بن محمّد، عن أبيه: أن عليّاً ـ وهو عليّ بن الحسين ـ كان يقول: حيّ على الصلاة، حيَّ على الفلاح، حيَّ على خير العمل.
غياث بن إبراهيم بن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين.
أخبرنا جعفر بن محمّد بن حاجب إجازةً، عن أحمد بن سعيد، حدّثني محمّد بن الفضل، حدثني أبي، حدّثنا غياث، عن جعفر، عن أبيه: أن عليّ ابن الحسين كان إذا أذن قال: حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل.. يقول: أي بني هذا الأذان الأول ـ يعني [أذان النبي](5) ـ حتّى نهى عنه عمر.
عن عبدالله بن سنان عن جعفر عن عليّ بن الحسين (عليهما السلام)
أخبرنا جعفر بن محمّد بن حاجب إجازةً، عن أبي العبّاس بن سعيد، حدّثنا
____________
1- الاعتصام 1: 285، 304.
2- الاعتصام 1: 304.
3- الزيادة من الاعتصام.
4- في الاعتصام: العنزي.
5- الزيادة من الاعتصام 1: 304.
الصفحة 243
الحسن بن جعفر بن مدرار، حدّثنا عمي طاهر بن مدرار، حدّثنا عبدالله بن سنان، عن جعفر بن محمّد، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: حيّ على خير العمل، ويقول: هو الأذان الأوّل.
محمّد بن مسلم عن جعفر عن عليّ بن الحسين (عليهما السلام)
فيما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب، عن أحمد بن محمّد بن سعيد، حدّثني الحسن بن جعفر بن مدرار، حدّثنا العلاء بن رزين، عن محمّد بن مسلم، عن أبي عبدالله، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: حيّ على خير العمل.
محمّد بن عبدالله بن عليّ بن الحسين عن جعفر.
فيما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب، عن أحمد بن محمّد بن سعيد، أخبرني جعفر بن محمّد بن عمر قراءةً، حدّثني عبدالله بن جميل، حدّثني عبدالله بن محمّد ـ يعني ابن عبدالله بن عليّ بن الحسين ـ عن أبيه، عن جعفر ابن محمّد، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في أذانه: حيّ على خير العمل.
أبو العبّاس بن الفضل بن عبدالملك السقّاف عن جعفر بن محمّد.
فيما أجاز لي جعفر بن محمّد بن حاجب، عن أحمد بن محمّد بن سعيد، حدّثنا الحسن بن القاسم، حدّثنا عبدالله بن صالح، حدّثني داود بن حصين، عن أبي العباس، عن أبي عبدالله، قال: كان عليّ بن الحسين يقول في الأذان: حيّ على خير العمل.
أبو مريم عبدالغفّار بن القاسم الأنصاري عن جعفر بن محمّد.
أخبرنا محمّد بن أحمد بن إبراهيم قراءةً، أخبرنا محمّد بن محمّد بن هارون في كتابه، حدّثنا محمّد بن القاسم بن زكريا، حدّثنا حسن بن عبدالواحد، حدّثنا حسن بن سعيد، حدّثنا أبي، حدّثنا أبو مريم، حدّثنا جعفر ابن محمّد، عن عليّ بن
الصفحة 244
الحسين: أنه كان يقول إذا أذّن: حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، ويجعل في آخر أذانه وإِقامته “الله أكبر الله أكبر لا إله إلاّ الله”.
عبدالله بن محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب عن أبي جعفر عن عليّ بن الحسين.
حدّثنا عبدالله بن مخالد بن بشر البجلي، أخبرنا أحمد بن محمّد بن سعيد، حدّثنا أحمد بن يحيى بن المنذر الحجري، حدّثنا أبو الطاهر أحمد بن عيسى، حدّثني أبي، عن أبيه، عن عليّ بن الحسين وأبي جعفر: أنّهما كانا يؤذّنان: حيّ على خير العمل.
أبو الجارود زياد بن المنذر عن أبي جعفر عن عليّ بن الحسين.
أخبرنا أبو الطيب محمّد بن الحسين بن النحّاس قراءةً، حدّثنا عليّ بن العباس، حدّثنا بكّار(1)، حدّثنا نصر بن مزاحم، عن زياد بن المنذر، عن أبي جعفر محمّد بن عليّ، قال: سمعت أبي عليَّ بن الحسين يؤذّن: “حيّ على الفلاح حيّ على خير العمل” في الأذان والإِقامة.
حدّثنا أحمد بن زيد بن بشّار، حدّثنا الحسن بن محمّد الرفّا، حدّثنا جعفر ابن محمّد الأزدي، حدّثنا محمّد بن جميل، حدّثنا نصر: بنحوه.
حدّثنا محمّد بن عبدالله ومحمّد بن الحسين بن غزال، قالا: حدّثنا(2)
____________
1- الاعتصام 1: 286 وفيه: بكار بن أحمد بن أحمد، حدّثنا علي بن أبي حنيفة ومخول ابن إبراهيم قالا: حدّثنا محمد بن بكر عن زياد بن المنذر قال: سمعت أبا جعفر يقول كان أبي علي بن الحسين (عليه السلام) يقول إذا أذن: حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، قال: وكانت من الأذان، وكان عمر لما خاف أن يتثبط الناس عن الجهاد ويتكلوا ; امرهم فكفوا عنها.
2- في الإعتصام 1: 304: اخبرنا.
الصفحة 245
الحسين بن محمّد [بن](1) الفرزدق، حدّثنا جعفر بن عبدالله المحمّدي، حدّثنا محمّد بن صلة(2) الطحّان، حدّثنا محمّد بن بكر الأرحبي وعكرمة بن يزيد الأحمسي، عن أبي الجارود، قال: سمعت أبا جعفر يقول: كان أبي عليّ ابن الحسين(3) إذا قال: “حيّ على الفلاح” قال: «حيّ على خير العمل»، قال: وكانت في الأذان الأوّل، وكان عمر لما خاف أن يَتَثبَّطَ الناس عن الجهاد ويتّكلوا على الصلاة أمرهم أن يكفوا عنها(4).
حدّثنا أحمد بن عليّ العطار ومحمّد بن الحسن(5) بن غزال قراءةً عليهما، قالا: حدّثنا عليّ بن أحمد بن عمرو، حدّثنا محمّد بن منصور، حدّثني أحمد ابن عيسى، عن محمّد بن بكر، عن أبي الجارود، قال: سمعت أبا جعفر يقول: كان عليّ بن الحسين إذا قال: ” حيّ على الفلاح ” [حيّ على الفلاح]، قال: «حيّ على خير العمل» [حيّ على خير العمل](6)، وكانت في الأذان فأمرهم عمر أن يكفّوا عنها مخافة أن يتثبّط الناس عن الجهاد ويتّكلوا على الصلاة.
حدّثنا أحمد بن زيد بن بشّار، حدّثنا الحسن بن محمّد الرفّاء المقري، حدّثنا جعفر بن محمّد الأزدي(7)، حدّثنا محمّد بن جميل، حدّثنا محمّد بن جبلة، عن محمّد بن بكر، عن أبي الجارود، قال: سمعت أبا جعفر يقول: كان أبي عليّ بن الحسين إِذا قال: “حيّ على الفلاح، حيّ على الفلاح”، قال: “حيّ على خير
____________
1- الزيادة من الاعتصام 1: 305.
2- في الاعتصام: جيلة.
3- في الاعتصام: أبي الجارود قال: سمعت أبا جعفر يقول كان أبي عليّ بن الحسين…
4- الاعتصام 1: 287، 305.
5- في الاعتصام 1: 286: حسين.
6- الزيادة من الاعتصام 1: 281 وبدل: ان يكفوا عنها (فكفوا عنها).
7- في الاعتصام 1: 305: الاودي.
الصفحة 246
العمل، حيّ على خير العمل”، قال: وكانت في الأذان، وكان عمر لمّا خاف أن يتثبّط الناس عن الجهاد، ويتّكلوا على الصلاة، أمرهم يكفّوا عنها.
حدّثنا حسين بن محمّد البجلـي، حدّثنا محمّد بن [مسـلم](1) بن محمّد بن مسـلم التمـيمي، حدّثـنا جعفر بن محمّد الأزدي(2)، حدّثـنا محمّـد بن جمـيل: بمثله.
16 ـ أبو أمامة بن سهل بن حُنيف (ت 100 هـ)
ذكر المحبّ الطبري ـ إمام الشافعية في عصره ـ في كتابه المسمّى بـ (إحكام الأحكام) ما لفظه: ذكر الحيعلة بحيّ على خير العمل عن صدقة بن يسار عن أبي أمامة بن سهل بن حُنيف أنّه كان إذا أذّن قال: «حيّ على خير العمل». أخرجه سعيد بن منصور(3).
وروى الحافظ العلوي من طريق صدقة بن يسار، قال: كنت فيما بين مكّة [والمدينة] فصحبت رجلاً ـ صحبته سـائر يومي لم أدر مَن هو ـ فإذا هو أبـو أمامـة بن سهل بن حنـيف، فسـمعته يـؤذّن في أذانـه “حـيّ على خـير العـمل”(4).
وفي الاعتصام بحبل الله، عن الأذان للعلوي: حدّثنا محمّد، أخبرنا محمّد ابن أبي العبّاس من كتابه، قال: حدّثنا محمّد بن القاسم، حدّثنا حسن بن محمّد،
____________
1- لا توجد هذه الزيادة في الاعتصام 1: 305.
2- في الاعتصام 1: 305: الاودي.
3- الاعتصام بحبل الله 1: 309، 311، الروض النضير 1: 541، دلائل الصدق 3: 100.
4- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 55 بثلاثة طرق، وصفحه 112 بتحقيق عزّان. والاعتصام بحبل الله 1: 295.
الصفحة 247
حدّثنا حرب بن حسن المحاربي، حدّثنا سفيان بن عيينة، عن صدق ابن يسار المكي، قال: صحبت ذات يوم أبا امامة بن سهل بن حنيف، قال: فقال سائر القوم ابن بدري، قال: فحضرت الصلاة: فسمعته يقول في اذانه: حيّ على خير العمل، خير على خير العمل(1).
وروى البيهقي: أنّ ذكر «حيّ على خير العمل» في الأذان رُوي عن أبي أمامة [ابن سهل بن حنيف](2).
وقد مر عليك كلام علاء الدين المتـقي في كتاب التلويـح في شرح الجامع الصحيح: وأمّا “حيّ على خـير العمل” فذكر ابن حزم أنّه قد صـحّ عن ابن عمـر وأبي أمامة بن سهل بن حنـيف أنّهـم كانوا يقـولون في أذانهـم “حيَّ على خـير العـمل”.
وما أضافه صاحب التلويح على قوله هذا: وكان عليّ بن الحسين يقولها(3).
وكلام ابن حزم: قد صح عن ابن عمر وأبي أمامة بن سهل بن حنيف أنّهم كانوا يقولون في أذانهم «حيّ على خير العمل»(4).
17 ـ محمّد بن عليّ الباقر (ت 114 هـ)
روى الحافظ العلوي بسنده عن أحمد بن عيسى، عن محمّد بن بكر، عن أبي الجارود، قال: سمعت أبا جعفر [الباقر] قال: كان أبي عليّ بن الحسين إذا قال: “حيّ على الفلاح حيّ على الفلاح” قال: “حيّ على خير العمل حيّ على خير
____________
1- الاعتصام 1: 295.
2- سنن البيهقي 1: 425. وانظر فتح الباري لابن رجب 3: 417 عنه.
3- انظر: دلائل الصدق 3: 100، والاعتصام بحبل الله 1: 311، والمحلى 3: 160.
4- المحلى 3: 160.
الصفحة 248
العمل”، قال: وكانت في الأذان فأمرهم عمر أن يكفّوا عنها مخافة أن يَثَّبَّط الناس عن الجهاد ويتّكلوا على الصلاة(1).
وفي الاعتصام عن الأذان للحافظ: أخبرنا أبو الطيب محمّد بن الحسين التملي قراءة، حدّثنا عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا جعفر بن محمّد بن الحسين الزهري، وبكار بن أحمد، قالا: حدّثنا حسن بن حسين، عن خالد بن إسماعيل المخزومي، عن جعفر بن محمّد(عليهما السلام)، قال: كان أبي إذا أذن بالصلاة قال: حيّ على الفلاح، حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل، ثمّ يقول: يا بني هذا النداء الاوّل(2).
وروى الحافظ العلوي عن الباقر من اثنين وعشرين طريقاً، منها من طر يق جابر الجعفي عن أبي جعفر، قال: أذاني وأذان آبائي ـ النـبيّ (صلى الله عليه وآله)، وعليّ، والحسـن، والحسين، وعليّ بن الحسـين ـ “حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل”(3).
وروى الإمام محمّد بن منصور المرادي المقري، عن محمّد بن جميل، عن نصر بن مزاحم، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر، أنّه كان يقول «حيّ على خير العمل» في الأذان والإقامة(4).
وقد مر عليك سابقاً ما أخرجه الشيخ الطوسي في التهذيب والاستبصار عن
____________
1- انظر: كتاب الأذان بحيّ على خير العمل: 22، وبتحقيق عزّان: 114 الحديث 113 وفيه الحَيعَلَتين مرّة مرّة، وفي ص 21 عن زياد بن المنذر، ورأب الصدع للمرادي 1: 196 الحديث 235.
2- الاعتصام بحبل الله 1: 306.
3- كتاب الأذان بحيّ على خير العمل: 54، وبتحقيق عزّان: 131 ـ 136.
4- رأب الصدع 1: 197 الحديث 238. وانظر: الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 78 ـ 82، وبتحقيق عزّان: 132 الحديث 160.
الصفحة 249
ابن أُذينة، عن زرارة والفضيل بن يسار، عن الإمام الباقر تحت عنوان “أهل البيت وبدء الاذان”.
18 ـ زيد بن عليّ (ت 121 هـ)
روى الحافظ العلوي من طريق طيبة بن حيان، قال: كان زيد بن عليّ يأمر المؤذّن أن يقول في الأذان «حيّ على خير العمل».
ومن طريق يزيد بن معاوية بن إسحاق، قال: كنا بجبّانة سالم وقد أَمِنَّا أهلَ الشام، فأمر زيدُ بن عليّ معاويةَ بن إسحاق ; فقال: أذِّن بـ «حيّ على خير العمل»(1).
وروى زيد بن عليّ، عن أبيه عليّ بن الحسين، أنّه كان يقول في أذانه: “حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل”(2).
قال الحافظ أبو عبدالله محمّد بن عليّ بن الحسن بن عليّ في كتاب “الأذان بحيّ على خير العمل”: حدّثنا أبو العبّاس أحمد بن زيد بن بشارة قراءةً، قال: حدّثنا الحسن بن محمّد بن سعيد، حدّثنا الحسن بن محمّد الأوسي، حدّثنا أحمد بن يزيد بن رشد، حدّثنا أبو معمر سعيد بن جنتم(3)، قال: سمعت زيد ابن عليّ يقول: إن عمر نحَّى من النداء في الأذان: «حيّ على خير العمل» وقد أبلغت العلماء أنّها كان يُؤَذَّن بها رسول الله حتّى قبضه الله عزّوجلّ إليه، وكان يؤذَّن بها
____________
1- كتاب الأذان بحيّ على خير العمل، بتحقيق عزّان: 37 الحديث 172 و173.
2- مسند الإمام زيد: 83.
3- ما في المتن هو طبق نسخة الفضيل، أما في تحقيق عزّان: حدّثنا أحمد بن زيد بن بشار البيسائي، حدّثنا الحسن بن محمد بن سعيد الرَّفاء، حدّثنا محمد بن الحسن بن عبدالحميد بن محسن الأوسي، حدّثنا أحمد بن رشد، حدّثنا أبو معمر سعيد بن خثيم قال…
الصفحة 250
لأبي بكر حتّى مات، وطرفاً من ولاية عمر حتّى نهى عنها(1).
19 ـ يحيى بن زيد بن عليّ (ت 125 هـ)
قال الحافظ العلوي، أخبرنا محمّد بن الحسين النحاس قراءة، حدّثنا عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكار بن أحمد الهمداني، حدّثنا مخول بن إبراهيم، عن محمّد بن بكر الأرحـبي، عن زياد ابن المـنذر، قال: حدّثـني حسـان، قال: أذَّنـت ليحـيى بن زيد بخراسـان فأمرني أن أقول “حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل”(2).
أخبرنا أبو عبدالله أحمد بن عليّ بن العطار المقري ومحمّد بن الحسين بن غزال قراءةً عليهما، قالا: حدّثنا عليّ بن أحمد بن عمرو الجنبي، حدّثنا محمّد بن منصور المقري، حدّثني أحمد بن عيسى، عن محمّد بن بكر، عن أبي الجارود، عن حسان، قال: أذّنت ليحيى بن زيد بخراسان فأمرني أن أقول: “حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل”.
أخبرنا عليّ بن محمّد بن بنان، حدّثنا أبو القاسم الحسن بن محمّد الرفّا، حدّثنا جعفر بن محمّد الحسني، حدّثنا عيسى بن مهران، حدّثنا مخول، حدّثنا صباح المزني، قال: أذّن رجل كان مع يحيى بن زيد بخراسان، قال: ما زال
____________
1- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 83 وبتحقيق عزّان: 138 وانظر: مسند الإمام زيد: 93 ثمّ اخرج هذا الخبر برجاله ومعناه، وفي أمالي أحمد بن عيسى: فأمرني أن أقول: «حيّ على خير العمل».
2- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 86 وبتحقيق عزّان: 144 وانظر: أمالي أحمد بن عيسى 1: 197 الحديث 236، وعنه في الاعتصام بحبل الله 1: 281، وانظر الايضاح للقاضي نعمان: 109 كذلك، وللإمام المهدي محمد بن المطهّر الز يدي في المنهاج الجلي إسناد آخر لهذه الروايات فراجع.
الصفحة 251
مؤذّنهم ينادي بـ «حيّ على خير العمل» حتّى قتل(1).
20 ـ محمّد بن زيد بن عليّ (لم نقف على وفاته)
قال الحافظ العلوي: حدّثنا محمّد بن أحمد بن إبراهيم، أخبرنا محمّد بن أبي العبّاس الورّاق في كتابه إليّ، قال: حدّثنا محمّد بن قاسم بن وهيب، عن أحمد بن مفضل، عن محمّد بن زيد بن عليّ، [قال: تقول] في الأذان مرتين: الله أكبر الله أكبر، أشهد أن لا إله إلاّ الله أشهد أن لا إله إلاّ الله، أشهد أن محمّداً رسول الله أشهد أن محمّداً رسول الله، حيّ على الصلاة حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل حيّ على خير العـمل، الله أكبر الله أكـبر، لا إلـه إلاّ الله.
حدّثنا عليّ بن محمّد بن بنان الشيباني، أخبرنا عليّ بن الحسين بن يعقوب الهمداني، حدّثني عليّ بن العبّاس، حدّثنا قاسم بن وهيب، حدّثنا أحمد بن مفضل، قال: سألت محمّد بن زيد بن عليّ عن الأذان، فقال: مرّتين مرّتين الله أكبر الله أكبر فذكر مثل ما قبله(2).
21 ـ محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب (ت 135 هـ)
روى الحافظ العلوي، عن محمّد بن الحسين بن النخاس قراءة، حدّثنا عليّ ابن العباس، حدّثنا بكار بن أحمد، حدّثنا إسماعيل بن أبان، عن غياث بن إبراهيم، عن عبدالله بن محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب، عن أبيه: أنّه كان
____________
1- انظر: كتاب الأذان بحيّ على خير العمل: 87.
2- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 88، وبتحقيق عزّان: 146 ح 184 و185.
الصفحة 252
يقول في أذانه: «حيّ على خير العمل»(1).
وجاء في كتاب الاعتصام بحبل الله: وفي شرح التجريد قال: والدليل على صحة ما أخبرنا به أبو العبّاس الحسني رضي الله عنه، قال: أخبرنا عليّ بن الحسين الظاهري، قال: حدّثنا محمّد بن محمّد بن عبدالعزيز، قال: حدّثنا عباد ابن يعقـوب، قال: أخبرنا عيسى بن عبدالله بن محمّـد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب قال: حدّثني أبي، عن أبيه، عن جده عليّ: قال: سمعت رسول الله يقول: (إنّ خير أعمالكم الصلاة) وأمر بلالاً أن يؤذّن بحي على خير العمل(2).
قال الحافظ العلوي: أخبرنا أبي رضي الله عنه، حدّثنا أبو عبدالله محمّد بن محمّد بن المحدد العطار، حدّثنا أبي، حدّثنا الحسن بن يحيى العلوي، حدّثنا أبو الطاهر أحمد بن عيسى بن عبدالله، عن الحسين بن زيد، قال:
رأيـت محمّـد ابن عمـر بن علـيّ بن أبـي طالـب يـؤذّن بحـيّ على خـير العـمل(3).
22 ـ إبراهيم بن عبدالله بن الحسن (ت 145 هـ)
قال الحافظ العلوي: حدّثنا عبدالله بن محمّد بن هشام، وأبو القاسم ميمون ابن عليّ المقري، قالا: أخبرنا إسحاق بن محمّد المقري، حدّثنا جعفر بن محمّد بن مالك، قال: حدّثنا عبّاد بن يعقوب، حدّثنا سالم الخزّاز، قال: كان إبراهيم بن
____________
1- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 84، وصفحه 138 بتحقيق عزّان.
2- الاعتصام 1: 281 عن شرح التجريد.
3- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 84، وصفحه 138 الحديث 175 بتحقيق عزّان.
الصفحة 253
عبدالله بن الحسن يأمر أصحابه إذا كانوا في البادية يزيدون في الأذان «حيّ على خير العمل»(1).
حدّثنا الحسين بن محمّد بن الحسن المقري، حدّثنا عليّ بن الحسين بن يعقوب الهمداني، حدّثنا عليّ بن إبراهيم بن وهيب القرشي، حدّثنا عباد عن سالم، قال: كان إبراهيم بن عبدالله يأمرهم إذا كانوا في البادية أن يزيدوا في الأذان «حيّ على خير العمل»(2).
23 ـ جعفر بن محمّد الصادق (ت 148 هـ)
روى الحافظ العلوي من طريق معاوية بن عمّار، قال: سمعت جعفر بن محمّد يقول في الأذان «حيّ على خير العمل»(3).
وفي الاعتصام بحبل الله عن كتاب الأذان: أخبرنا أبو العبّاس أحمد بن زيد ابن بشار، وعليّ بن محمّد الشيباني، قالا: حدّثنا الحسن بن محمّد بن سعيد ابن مسلم، حدّثنا عليّ بن العبّاس وعليّ بن سلامة، حدّثنا بكار بن أحمد، حدّثنا نصر بن مزاحم، عن الثقة إبراهيم بن أبي يحيى، عن جعفر بن محمّد (عليهما السلام) كان يقول لكل صلاة: حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل(4).
ومن طريق عبدالله بن سنان، عن أبي عبدالله، قال: سألته عن الأذان، فذكره وقال فيه “حيّ على الفلاح حيّ على الفلاح” “حيّ على خير العمل حيّ على خير
____________
1- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 88، وبتحقيق عزّان: 147 ح 186.
2- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 89، وبتحقيق عزّان: 147 ح 187.
3- كتاب الأذان بحيّ على خير العمل: 85.
4- الاعتصام بحبل الله 1: 293.

 

العمل”(1).
وقد روى هذا الخبر الشيخ الطوسي بإسناده عن النضر، عن عبدالله بن سنان، عن أبي عبدالله [الصادق] في التهذيب(2) والاستبصار(3).
وعن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن حماد بن عثمان، عن إسحاق بن عمار، عن المعلى بن خنيس، قال: سمعتُ أبا عبدالله يؤذّن فقال: الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر، أشهد أن لا إله إلاّ الله أشهد أن لا إله إلاّ الله، أشهد أنّ محمّداً رسول الله(صلى الله عليه وآله) أشهد أنّ محمّداً رسول الله (صلى الله عليه وآله)، حيّ على الصلاة حيّ على الصلاة، حيّ على الفلاح حيّ على الفلاح، حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل، الله أكبر الله أكبر، لا إله إلاّ الله لا إله إلاّ الله(4).
وعن فضاله، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمي وكليب الأسدي ;
____________
1- كتاب الأذان بحيّ على خير العمل: 85. وبتحقيق عزّان: 141، ثمّ قال الحافظ العلوي: وقد روى حديثَ الأذان عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين (عليهما السلام) جماعةٌ قد تقدّم أحاديثهم في باب عليّ بن الحسين. فاستغنينا عن إعادتها هنا، منهم: هاني بن إسماعيل المدني، ومحمد بن عبدالله بن علي بن الحسين، وعبدالله بن محمّد بن عمر بن عليّ بن أبي طالب، وأبو مريم الأنصاري، ومندل بن علي العثربي، ويحيى بن العليّ الرازي، وغياث بن إبراهيم، وسفيان بن السمط، وعبدالله بن بكير، وعمرو بن جميع، وحصين بن مخارق، وعبدالله بن سنان، ومحمد بن المسلم، وأبو العباس، وخالد بن إسماعيل المخزومي.
ورواه عن حاتم بن إسماعيل عن جعفر عن أبيه عن جدّه جماعةٌ من الثقات منهم: حسن بن حسين المغربي، ومخول بن إبراهيم، وأبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي، وإبراهيم بن محمد بن ميمون، ومحمد بن عبيد النحّاس، وأبو بكر بن أبي شيبة، وعبدالرحمن بن أبي حمّاد، وإسماعيل بن أبان، وجندل بن والف [والق] الثعلبي، وجعفر بن محمد السدوسي، وموسى بن داود وقتيبة بن سعيد.
2- التهذيب 2: 59 ح 209.
3- الاستبصار 1: 305 ح 1133.
4- الاستبصار 1: 306 ح 1136. وانظر: التهذيب 2: 61 ح 212.
الصفحة 255
جميعاً عن أبي عبدالله أنّه حكى لهما الأذان وفيه: “حيّ على خير العمل حيّ على خير العمل”(1).
24 ـ الحسين بن عليّ صاحب فَخّ (ت 169 هـ)
كان الحسين يؤذن بها ويأمر أصحابه بالتأذين بها، قال الحافظ العلوي: أخبرنا محمّد بن الحسين بن النحّاس قراءة، حدّثنا عليّ بن العبّاس البجلي، حدّثنا بكّار، حدّثنا عنترة بن حسين العصافي، قال: كان حسين بن عليّ صاحب فَخّ يقول في أذانه «حيّ على خير العمل»(2).
وروى أبو الفرج الاصفهاني خبر (صاحب فخ) مع الوالي العمري، وفيه: ان الحسين بن عليّ (صاحب فخ) ويحيى بن عبدالله بن الحسن “قتل سنة 175 هـ في حبس الرشيد”.
وسليمان بن عبدالله بن الحسن “قتل بفخ سنة 169 هـ”.
وإدريس بن عبدالله بن الحسن “ت 177 هـ بالمغرب”.
وعبدالله بن الحسن الافطس “قتل ما بين 170 ـ 178 هـ”.
وإبراهيم بن إسماعيل طباطبا.
وعمر بن الحسن بن عليّ بن الحسن بن الحسين بن الحسن.
وعبدالله بن إسحاق بن إبراهيم بن الحسن بن الحسن بن عليّ “قتل بفخ 169 هـ”.
وعبدالله بن جعفر بن محمد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب.
____________
1- انظر: التهذيب 2: 60 ح 211، والاستبصار 1: 306 ح 1135.
2- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 89، وبتحقيق عزّان: 148 ح 188.
الصفحة 256
وجّهوا إلى فتيان من فتيانهم ومواليهم فاجتمعوا.. سته وعشرين رجلاً من ولد عليّ، وعشرة من الحاج، ونفر من الموالي، فكانوا جميعاً وراء التأذين العلني بحيّ على خير العمل(1).
وسيأتي مزيد كلام عنه وما فعله بالوالي العمري بعد قليل(2).
25 ـ موسى بن جعفر الكاظم (ت 183 هـ)
سيأتي بعد قليل(3) ما رواه الصدوق عنه في العلل عنه (عليه السلام) وأنّه أجاب محمّد بن أبي عمير عن العلة الظاهرة والباطنة لـ «حيّ على خير العمل».
26 ـ عليّ بن موسى الرضا (ت 203 هـ)
روى الصدوق بإسناده عن الفضل بن شاذان فيما ذكره من العلل عن الرِّضا (عليه السلام) في الأذان بالخصوص، وقال فيما قال:… وإنّما هو نداء إلى الصلاة في وسط الأذان ودعاء إلى الفلاح وإلى خير العمل، وجعل ختم الكلام باسمه كما فتح باسمه(4).
وروى في العلل وفي عيون أخبار الرضا بأسانيد أخرى قوله “وإنّما هو نداء إلى الصلاة، فجعل النداء إلى الصلاة في وسط الأذان، فقدَّم قبلها أربعاً: التكبيرتين والشهادتين، وأخّر بعدها أربعاً يدعو إلى الفلاح حثّاً على البرّ والصلاة، ثمّ دعا
____________
1- انظر: مفصل الخبر في الفصل الرابع (حيّ على خير العمل تأريخها العقائدي والسياسي) ومقاتل الطالبيين: 443 / 447.
2- في الفصل الرابع ” حيّ على خير العمل، تاريخها السياسي والعقائدي “.
3- في الفصل الثالث ” حيّ على خير العمل، دعوة للولاية وبيان لاسباب حذفها “.
4- من لا يحضره الفقيه 1: 300 ح 914، علل الشرائع 1: 259.
الصفحة 257
إلى خير العمل مرغباً فيها وفي عملها وفي أدائها، ثمّ نادى بالتكبير والتهليل ليتم(1)…”.
27 ـ عليّ بن جعفر بن محمّد بن عليّ (ت 210 هـ)
قال الحافظ العلوي: حدّثنا أبي رضي الله عنه، حدّثنا محمّد بن جعفر المُقري، حدّثنا محمّد بن الحسين الأسناني(2)، حدّثنا أحمد بن جناب، عن عليّ بن جعفر بن محمّد، قال: قال في الأذان: “حيّ على خير العمل، حيّ على خير العمل”(3).
28 ـ أحمد بن عيسى (ت 247 هـ)
قال الحافظ العلوي: أخبرنا أبو عبدالله أحمد بن عليّ العطّار البجلي، ومحمّد بن عليّ بن الحسين بن غزال الحارثي قراءةً عليهـما، قالا: حدّثـنا علي ابن أحمد بن عمرو الحسـني(4)، حدّثـنا محمّد بن منصور المقري، قال: سألت أحمد بن عيسـى، قلـت: إِذا أذّنـت تقـول: “حيّ على خير العمل حـيّ على خير العـمل”؟ قال: نعـم.
قلت: في الأذان والإقامة.
____________
1- علل الشرائع 1: 259 / الباب 182. والنصّ عنه، عيون أخبار الرضا 2: 104. علة تشريع الأذان.
2- في تحقيق عزّان: الاشناني.
3- الأذان بحيّ على خير العمل، للحافظ العلوي: 89، وبتحقيق عزّان: 149.
4- في تحقيق عزّان: الجبان.
الصفحة 258
قال: نعم ولكنّي أخفيها(1).
واخرى: قلت لأحمد بن عيسى، تقول إذا أذنت «حيّ على خير العمل»؟
قال: نعم.
قلت: في الأذان والإقامة؟
قال: نعم(2).

شاهد أيضاً

0

الأذان بين الأصالة والتحريف (لـ علي الشهرستاني)10

القسم الثالث إجماع العترة مرّ عليك سابقاً في (تأذين الصحابة وأهل البيت) أن الإمام عليّ ...