الرئيسية / اخبار العالم / إعداد قانون لإعمار المناطق المحررة
0

إعداد قانون لإعمار المناطق المحررة

أعلنت لجنة الخدمات والاعمار في مجلس النواب وجود توجه بشكل عاجل لكتابة قانون لتنظيم عمل صندوق اعمار المناطق المحررة، في حين توقعت اللجنة ان اعادة اعمار تلك المناطق تحتاج الى وقت طويل.

 

وقالت مقررة اللجنة النائبة هدى سجاد في تصريح خصت به “الصباح”: إن “صندوق اعادة إعمار المناطق المحررة يحتاج الى قانون ينظم عمله”، مبينةً انها “دعت لجنة الخدمات والاعمار لاستضافة رئيس الصندوق الدكتور مصطفى الهيتي للاستماع الى معوقات عمله”، وألمحت سجاد الى أن “الهيتي حسب المعطيات الموجودة امامنا في الوقت الحالي غير قادر على عمل شيء في ظل القيود والتعليمات والقوانين الحاكمة في البلد، في مقابل ان اعمار المحافظات التي تضررت من عصابات “داعش” يحتاج الى جهود واقعية وحقيقية كونها تعاني الامرين في الوقت الحالي ومن الصعب عودة النازحين اليها”.

 

وبينت سجاد ان “النازحين عندما يعودون الى اماكنهم الاصلية في صلاح الدين او الانبار او الموصل ولا يجدون ماء او طاقة كهربائية او بنى تحتية لا يمكن ان يبقوا في مكانهم، فضلاً عن ان هنالك الكثير من النازحين يرغبون بالعودة الا ان الدمار والخراب الموجودين في تلك المناطق يقابلهما بطء في اعادة الخدمات لا يشجع على ذلك”، وأكدت النائبة سجاد “اننا نأمل خلال المرحلة المقبلة تحمل مسؤولية اعانة المواطنين، ونتناسى كل الكلام السابق بأن ما حصل في تلك المحافظات وما وصلت اليه الآن كان بسبب الكتل السياسية او ممثليهم في المحافظة او البرلمان”، مؤكدةً ان “المطلوب من الجميع حماية مواطنينا ومعاونتهم وهم نازحون؛ للعودة الى اماكنهم بعد تأهيل المحافظة”.

 

وأوضحت مقررة اللجنة ان “هذا القانون سيكون مهماً فيما اذا كتب وأقر في البرلمان بأسرع وقت ممكن، نظراً للشخصية التي سيكون عليها هذا الصندوق من بحبوحة ومظلة قانونية يستطيع رئيس الصندوق العمل على وفقها “، منبهةً الى ان “اللجنة ستستضيف رئيس الصندوق خلال المرحلة المقبلة للاستماع الى المعوقات التي يواجهها ويمكن للبرلمان ان يساعده في حال احتاج الى بعض الاستثناءات في عدد من المفاصل”.

 

من جانبها، قالت عضو مجلس النواب عن اتحاد القوى العراقية اشواق سالم الجبوري: ان “اعمار المناطق المحررة ومنها محافظة صلاح الدين يحتاج الى وقت طويل جدا”. وقالت الجبوري في تصريح خصت به “الصباح”: إن “نسب الاضرار متفاوتة بين منطقة وأخرى في محافظة صلاح الدين، إلا أن أكثر الأضرار أصابت الطرق والبنى التحتية والدور الحكومية ومنازل المواطنين في مناطق القادسية والعلم وتكريت والدور ويثرب التي حل الدمار بعدد كبير من منازلها ومبانيها الحكومية والخدمية”، وأكدت النائبة “وجود سعي الى الاهتمام بهذا الملف بشكل كبير وانصاف المواطنين الذين فقدوا منازلهم ومصادر رزقهم”، ونبهت النائبة الى “ضرورة وجود اتفاق سياسي بين رؤساء الكتل لتعود الكثير من الامور الى نصابها الصحيح كالوضع الامني والمصالحة الوطنية بعد ان شهدت تلك المناطق التي حررت من “عصابات داعش” أزمات كبيرة بسبب الخلافات السياسية”، وتوقعت الجبوري أن “يكون هنالك تعويض لأهالي المناطق المتضررة الا انه سيكون على المدى البعيد بسبب الازمة المالية التي تعيق صرف الاموال في ظل الظرف الاقتصادي الصعب الذي يعيشه العراق”.

شاهد أيضاً

300e904f-fa86-4cdf-b7d8-d36f05b3f5eb

18 وظيفة في زمن الغيبة

الوظيفة الثامنة عشر: عدم قسوة القلوب لطول الغيبة   فقد يقسو قلب المرء بسبب طول ...