الرئيسية / الخالدون / مع الشهداء / 172 الشهيدحسن نعمة صالح السعيدي – أبو آٞمنة الجليلي
172

172 الشهيدحسن نعمة صالح السعيدي – أبو آٞمنة الجليلي

من محاسن الريف العراقي، أن أبناءه يمتازون بفطرة سلمية، وصفاء نفس، وطيب قلب بعيدًا عن تعقيدات الحياة المدنية وتشنجاتها الفكرية والسياسية. في مثل تلك الأجواء الريفية، ولد الشهيد عام 1950م في ناحية الدواية التابعة لمحافظة ذي قار، وعاش وترعرع في أحضان أسرة أعطته من طيبها طيبًا وغذته من ولائها للإسلام ولاءًا.
أكمل دراسته الابتدائية والثانوية إلى أن تخرج من إعدادية الزراعة آواخر الستينات، ليعمل في إحدى الدّوائر التابعة لوزارة الزراعة.
في عام 1981م استدعى لخدمة الاحتياط في الجيش العراقي، وزجّ في تلك المحرقة التي أشعل الطاغية صدام فتيلها ضد الجمهورية الإسلامية تنفيذًا لأوامر أسياده الكفرة.
أسر على أيدي القوات الإسلامية بتاريخ 27/03/1982م في أول ساعة من بدأ عمليات تحرير منطقة الشوش.
عمل في معسكرات الأسر على فتح دورات محو الأمية، ودورات ثقافية لرفع حالة الجهل والأمية التي أرادها العفالقة أن تتفشى بين أبناء القوات المسلحة، بل بين أبناء الشعب العراقي كلّه. لم يكتف حسن بهذه الأعمال بل كان يتشوّق كثيرًا للجهاد مع إخوته لمقاتلة النظام الصدامي وعصاباته المجرمة، وكان يكثر من المطالبة لدى المسؤولين للسماح له بذلك.

 
التحق بقوات بدر بتاريخ 10/07/1986م ضمن الدورة الأولى للمتطوعين من معسكرات الاسر التي أقيمت في معسكر الحر الرياحي وبعد انتهاء الدورة التدريبية المكثفة، نسب إلى فوج حمزة سيد الشهداء عليه‌السلام، والذي تحوّل فيما بعد إلى فرقة حمزة سيدالشهداء، ببركةِ دماء الشهداء الزاكية.
خاض مع إخوته المجاهدين أشرس مواجهة مع أزلام صدام المجرم، على قمم حاج عمران، إلى أن سقط شهيدًا بتاريخ 01/09/1986م، إثر إصابته بشظايا قنبلة يدوية، سقطت بالقرب منه، فرحل إلى ربه، مضرجًا بدم الشهادة، وهو ينادي السلام عليك ياأباعبدالله الحسينعليه‌السلام يا حسين ياشهيد.
شيع جثمانه الطاهر، ودفن في مقبرة الشهداء في قم المقدسة( ).

 
من وصيته عليه الرحمة: يا أهلي الأعزاء، بعد السلام عليكم، إنكم وإن تعزوا علينا، ولكن الدين الإسلامي والدفاع عن بيضة الإسلام أعزّ منكم ومن وجودي في الحياة.
إني ذهبت إلى جبهة الحق دفاعًا عن دولة رسول الله صلّى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ودولة الإمام علي عليه‌السلام فحملت روحي على راحتي وسرت تحت راية الجهاد.
سلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا

 

https://t.me/wilayahinfo

3

شاهد أيضاً

9

الإدارة الثورية والجهادية قضت على داعش

قال متولي العتبة الرضوية المقدسة: إن الإدارة الثورية والجهادية التي لم تقف منتظرة للمساعدات ولم ...