الرئيسية / منوعات / الشعر والادب / طالب عباس هاشم في اتحاد أدباء البصرة
4

طالب عباس هاشم في اتحاد أدباء البصرة

لم تختلف الجلسة التي نظمها اتحاد أدباء البصرة احتفاءً بتجربة الشاعر طالب عباس هاشم عن سابقاتها، فلم تكن هنالك أوراق مكتوبة لها مسبقاً، ولا تخطيط لإدارة الجلسة، وكأن هذا صار سياقاً للجلسات كل

أسبوع. الجلسة التي قدّمها القاص جابر خليفة جابر تحدّث فيها عن تجربة هاشم التي بدأت في الثمانينيات، وابتعاده عن النشر ومن ثمَّ الحروب التي واجهها من قبل النظام السابق، حتى أنه لم يتمكّن من إصدار إلا مجموعتين رغم مسيرته الطويلة، الأولى في العام 1987 والثانية في العام 2012 ضمن منشورات اتحاد أدباء البصرة. من جهته لم يجهّز الشاعر طالب عباس هاشم ورقة كان من المفترض أن يتحدّث فيها عن تجربته وحياته وآرائه في الشعر، مكتفيا بقراءة نصوص شعرية من مراحل مختلفة، بدءاً من القصيدة العمودية ومروراً بقصيدة التفعيلة وانتهاءً بقصيدة النثر.. تبعها سؤال مقدّم الجلسة إن كانت ثمّة أحد من الحضور يريد أن يتحدث عن تجربة هاشم، فكان أول المتحدثين الشاعر كاظم الحجاج الذي أشار إلى أنه لم يتفاجأ بما سمع من شعر هاشم كونه أحد الشعراء المهمين، موضحاً بأنه كان في عزلة تشبه عزلة البريكان وله أسلوبه الشعري الجميل وإنسانيته المفرطة تطغى على شعره، والأنسنة عنده تنتج من كيانه ليست مفتعلة. الحجاج تحدث أيضاً عن ارتباط حياة هاشم بشعره، وكأنهما ينتجان من نظام واحد، وليسا مفارقين لبعضهما. الشاعر مجيد الموسوي بين أن هاشم استفزه للحديث، كونه يمثل واحداً من شعراء نخبة تكاد تكون منسية، إلا أنها كبيرة التأثير في المشهد الشعري البصري، لا تسعى للشهرة غير أنها كبيرة العطاء. وعلى الرغم من عدم اطلاع الكاتب جاسم العايف على تجربة هاشم، ولم يعرفه قبل العام 2009 على حدِّ قوله، إلا أنه- مع هذا- قال: إن قصائد الشاعر تضم في طياتها أسماء وأحداثا ومثابات مهمة تصلح بأن تفتح لتشكل كل واحدة منها قصيدة ممتدحاً تجربة الشاعر ومثنياً عليها بشكل كبير.. جلسة حافلة بالمدائح من دون أن يكون لها أساس نقدي، ولم يكتب أي معقب أو معلق في الجلسة أين تكمن ملامح الجمال والفنية في شعر هاشم، أو أين تكمن نقاط الضعف.. وهكذا تستمر جلسات الاتحاد من دون أي تخطيط لها، على الرغم من مطالبة الكثير من أدباء البصرة لمعرفة منهاج الاتحاد، وما سيقدمونه في الجلسات المقبلة- رغم كثرتها-، فهي موزعة بين جلسات اللجنة الثقافية التي تقام صباح كل يوم سبت، فضلاً عن جلسات مساء يوم الاثنين الخاصة بالبيوت الثقافية: بيت الشعر، البيت الأكاديمي، بيت السرد، بيت النقد الفني.. إضافة إلى جلسات مساء يوم الأربعاء الخاصة بفعاليات منتدى أديبات البصرة.

 

https://t.me/wilayahinfo

3

 

شاهد أيضاً

4

21حركات الدجالين في العراق – لأية الله الشيخ الكوراني

 (10) حيلتهم في الإستدلال بالمنامات !  وكذلك استدلالهم بالمنامات ، وهم يصيدون به السذج فيقولون للشاب ...