الرئيسية / اخبار العلماء / العالم اليوم متعطش للدين الاسلامي الذي يحمل التعاليم الثقافية المتطورة
4

العالم اليوم متعطش للدين الاسلامي الذي يحمل التعاليم الثقافية المتطورة

قال  اية الله مكارم شيرازي: أن العالم اليوم سئم من النزعة المادية ويتوجه بسرعة نحو الدين والمذهب، فالدين الوحيد الذي يتمكن من ارواء الارواح المتعشطة هو الاسلام والقرآن الكريم، ولذلك فان العالم يرحب بجميع الانشطة القرآنية،
 

أفاد مراسل وكالة رسا للانباء أن  اية الله مكارم شيرازي استقبل اليوم الخميس الامين العام لمنظمة الوقف في ايران حجة الاسلام محمدي وعددا من مسؤولي اقامة المسابقات القرآنية، مؤكدا على أهمية الانشطة القرآنية في المجتمعات الاسلامية، قائلا: أن العالم اليوم متعطش للدين الاسلامي الذي يحمل التعاليم الثقافية المتطورة.

واضاف، أن العالم اليوم سئم من النزعة المادية ويتوجه بسرعة نحو الدين والمذهب، فالدين الوحيد الذي يتمكن من ارواء الارواح المتعشطة  هو الاسلام والقرآن الكريم، ولذلك فان العالم يرحب بجميع الانشطة القرآنية، متابعا: أن احد الشخصيات الامريكية بعدما شاهد الانتشار السريع للاسلام في امريكا، قال: علينا أن ننتظر يوما يستيقظ الشعب الامريكي على صوت الاذان.

وأشار الاستاذ البارز في حوزة قم المقدسة الى أن الهجوم على القرآن الکریم يتصاعد يوما بعد يوم، موضحا، أن بعض المستشرقين هم عملاء للاعداء ولذلك يلبسون ثوب الاستشراق ويهاجمون تعاليم القرآن الكريم وبعد ما شاهدوا الانتشار السريع للاسلام في العالم بعد انتصار الثورة الاسلامية قاموا بمحاربة القرآن الکریم وتعاليمه ولذلك نحتاج الى عمل واسع لتبيين التعاليم القرآنية.

وتابع، أن الاعداء يثيرون شبهات حول اتباع أهل البيت عليهم السلام، حيث يقولون: أن الشيعة لا يهتمون بالقرآن الكريم. فعلينا أن نقوم بانشطة قرآنية واسعة تفند مزاعمهم وتكشف زيف ادعاءاتهم.

وشدد سماحته على ضرورة تنبيه الناس بأن حفظ القرآن وقراءته هي مقدمة لمعرفة تعاليمه ومعارفه القيمة، مبينا: في جميع الجلسات القرآنية ينبغي تنبيه الناس حول هذا الموضوع، فلا يجوز البقاء في المقدمة وعلى القراء اجتياز هذه المقدمة للتدبر في مفاهيم القرآن والعمل بكل تعالميه بعد معرفتها، فالقرآن الكريم هو كتاب النجاة.

https://t.me/wilayahinfo

3

شاهد أيضاً

1394041125122

آداب عصر الغيبة – الشيخ حسين الكوراني 04

6 – الدعاء . . . أتحدث هنا باختصار عن قسمين من الدعاء : أ ...