الرئيسية / اخبار اسلامية / 8 إلى وَلَدِيْ – شرح وصيّة العلامة الحلي رحمه الله
0

8 إلى وَلَدِيْ – شرح وصيّة العلامة الحلي رحمه الله

(وإيّاك ومصاحبة الأرذال ومعاشرة الجهّال، فإنّها تفيد خلقاً ذميماً، وملكةً رديئة) فعنه  صلى الله عليه واله وسلم: ثلاثة مجالستهم تميت القلوب: “الجلوس مع الأنذال، والحديث مع النساء 32.

 والجلوس مع الأغنياء”33. وعن عيسى عليه السلام قال: إنّ صاحب الشرّ يعدي، وقرين السوء يردي، فانظر من تقارن34.

وعن الصادق عليه السلام: “إن كنت تحبّ أن تستتبّ لك النعمة وتكمل لك المروءة وتصلح لك المعيشة، فلا تشارك العبيد والسفلة في أمرك، فإنّك إن ائتمنتهم خانوك، وإن حدّثوك كذبوك، وإن نكبت خذلوك، وإن وعدوك أخلفوك”35.
________________________________________
32-قيل في سبب ذلك:

أنَّ حديث الرجل مع النساء يستلزم مجالسته لهنّ وبالتالي الوقوع أحياناً في بعض المحاذير، كالخلوة بالمرأة الأجنبية، والنظر المحرّم وغير ذلك، وربما يؤيّده ما ورد في بعض كلمات أمير المؤمنين عليه السلام : “..ومجالسة النساء تزيغ القلوب، وتطمح إليهنّ الأبصار، وهي مصائد الشيطان”.

(المحمودي، نهج السعادة ج 2 ص 428). وقد يراد بالحديث مع النساء المغازلة والمراودة، ففي تاج العروس للزبيدي ج 15 ص 539: ومغازلة النساء: محادثتهنّ ومراودتهنّ.

33-الكليني، الكافي: ج 2، ص 641، ح 8.
34-م.ن: ج 2، ص 640، ح 4.
35-م.ن: ج 2، ص 640، ح 5.

 

00

https://t.me/wilayahin

شاهد أيضاً

0

الخطيب السيد محمد باقر الفالي – 1 رمضان المبارك – 1437 هجري