الرئيسية / اخبار العالم / الأطباء الروس منعوا انتشار الأوبئة في حلب
0

الأطباء الروس منعوا انتشار الأوبئة في حلب

أعلن رئيس الوحدة الطبية الروسية للمهمات الخاصة رومان غوزييف اليوم أن الاطباء العسكريين الروس العاملين في منطقة حلب تمكنوا من منع انتشار الأوبئة بين السكان في حلب.

وقال رئيس هذه الوحدة التابعة للمستشفى العسكري رقم 301 في الدائرة العسكرية الشرقية في كلمة له خلال الجسر التلفزيوني “حلب مدينة بدون إرهاب: حياة جديدة وآمال جديدة”  إنه “بفضل عمل الوحدة تم منع انتشار الأمراض السارية والمعدية وضمان تقديم المساعدة الطبية الضرورية لكل من يحتاج لها هناك في الوقت المطلوب”.

 

وأشار غوزييف إلى أن الوحدة الطبية المذكورة توجهت إلى حلب لمساعدة السكان المحليين في 29 نوفمبر 2016 وهي تضم 97 عسكريا غالبيتهم من النساء، حيث قامت بفتح مستشفى ميداني في منطقة سيف الدولة بحلب يضم أقسام لاستقبال المرضى والفحص والجراحة والعلاج، وقسم المختبر وقسم التخدير والعناية المركزة، واللوازم الطبية، والأشعة السينية وعيادات الأسنان. ويحتوي المستشفى 100 سرير ويمكنه استقبال وعلاج 420 شخصا في اليوم.

وفي الفترة من ديسمبر 2016 الى إبريل 2017 نفذت مجموعات المستشفى 78 زيارة لمخيم اللاجئين المؤقتة وتم تقديم المساعدة الطبية لـ12840 شخصا من المدنيين ثلثهم من الأطفال مع تنفيذ 742 عملية جراحية بما فيها 492 عملية معقدة، ووزعت الوحدة الروسية على المدنيين في حلب أكثر من 25 طنا من الأدوية والتجهيزات الطبية.

هذا وتسبب هجوم للإرهابيين بمقتل ممرضتين من العاملات في المستشفى، هما ناديجدا دوراتشينكو وغالينا ميخايلوفا، وهو ما نجم عنه وجود أطفال يتامى.

 

https://t.me/wilayahinfo

 

5

شاهد أيضاً

300e904f-fa86-4cdf-b7d8-d36f05b3f5eb

18 وظيفة في زمن الغيبة

الوظيفة الثامنة عشر: عدم قسوة القلوب لطول الغيبة   فقد يقسو قلب المرء بسبب طول ...