الرئيسية / اخبار العالم / ممثل ’الجيش الحر’: عدوّنا إيران لا ’إسرائيل’‎
0

ممثل ’الجيش الحر’: عدوّنا إيران لا ’إسرائيل’‎

سلّطت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الضوء على مشاركة  الناشط في ما يسمى  “الجيش السوري الحر” سالم حذيفة الأسبوع الماضي في المنتدى الأورو-آسيوي للميديا، الذي إنعقد في العاصمة الكازاخستانية أستانا بمشاركة 600 شخص من 60 دولة.

تركيز “يديعوت” على كلام حذيفة جاء بسبب صداقته مع الاسرائيليين بعدما فرّ عام 1990  الى الدانمارك تاركًا عمله في الجيش العربي السوري، حيث حصل على اللجوء السياسي.

يقول حذيفة في كلمته التي ألقاها في المنتدى إن عدوّه الأساسي كان “اسرائيل”، ويشير الى أن الأخيرة تدير أنشطة إستخبارية متشعبة في سوريا، خاصة خلف “داعش”، لكنها لا تنقل هذه المعلومات إلى “المُعارضة”، ويضيف “نحن لسنا بحاجة إلى مساعدة “إسرائيل”. نحن نرغب “بالسلام” معها.. أغلبية شخصيات “المعارضة السورية” تدرك اليوم أن العدو هو إيران لا “إسرائيل”، ولذلك هناك فرصة جيدة بأن يكون هناك “سلام” في المستقبل”، وفق تعبيره.

ويتابع حذيفة: “ينبغي على “إسرائيل” أن تعمل أكثر وتساعد “الثوار”.. نشعر بالإحباط، أعتقد أن بإمكانكم مساعدتنا وأن تكونوا إيجابيين أكثر.. وبالنسبة لمعالجة الجرحى في المستشفيات هي بالتأكيد تحسِّن صورة “إسرائيل” بنظر السوريين، لكن بشكل محدود فقط”.

بموازاة ذلك، أفادت “يديعوت” عن وقوع سجال خلال المؤتمر بين محامٍ إسرائيلي وصحفي سوري مؤيّد لنظام الرئيس بشار الأسد.

ووفق “يديعوت”، بينما كان المحامي الإسرائيلي يقول إن “تل أبيب” عالجت منذ إندلاع الحرب في سوريا حوالي 3000 جريح سوري، داعيًا إلى إيجاد حل يضمن إخراج الأسد والإيرانيين من سوريا، قام الصحفي السوري بإتهام “إسرائيل” بالتدخل الواضح في الحرب السورية، مؤكدًا أن الجرحى الذين تعالجهم “إسرائيل” هم إرهابيون.

كذلك كشفت “يديعوت” أن ممثل “الجيش السوري الحر” سالم حذيفة وقف إلى جانب المحامي الإسرائيلي، وقال إن “معظم الجرحى السوريين الذين تمت معالجتهم في “إسرائيل” كانوا مدنيين وبينهم نساء وأطفال”.

 

https://t.me/wilayahinfo

شاهد أيضاً

002

الامام الخامنئي:يعين اللواء حسين سلامي قائدا عاما لحرس الثورة الاسلامية

اصدر قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي الخامنئي حكما شكر فيه الخدمات القيمة والخالدة ...