الرئيسية / اخبار العلماء / آية الله علوي جرجاني: إحراز النجاح والتقدم بحاجة الى تعزيز الوحدة ورص الصفوف
jpg.1219

آية الله علوي جرجاني: إحراز النجاح والتقدم بحاجة الى تعزيز الوحدة ورص الصفوف

قال آية الله علوي جرجاني: مودة النبي المصطفى (ص) وصبره جعلاه أفضل من سائر الأنبياء والمرسلين، فمن أهم خصاله أنه كان يفكر في أمته أكثر من نفسه. وأكد آية الله السيد محمد علي علوي جرجاني،خلال لقائه بعدد من المسؤولين المحليين على أن النجاح والتقدم في المجالات المختلفة يتطلب عزماً وطنياً قوياً ورصاً للصفوف، وقال: يجب أن تتظافر جهود الجميع من إجل إعلاء كلمة الإسلام وبقاء نظام الجمهورية الإسلامية في إيران.

 
وشدد على أن النظام الإسلامي في إيران شيد على أساس الديمقراطية الدينية، متابعاً: يجب على كل مسؤول مهما كانت وظيفته وفي أي موقع كان أن يضع مطالب الشعب ضمن الأولويات، وأن يسعى جاهداً في تحقيقها.
 
واعتبر أكثر الناس محبوبية هو من يفكر بالآخرين أكثر من نفسه، ومضى في القول: أشد الناس كراهية أيضاً هو من يفكر في نفسه فقط ولا يعتني بغيره؛ فإن الله تعالى عالم بكل أعمالنا ولا يخفى عليه شيء أبداً.
 
وأوضح أن الموعظة أمر مهم في حياة الإنسان لإسهامها في تهذيبه، مبيناً: لا يجدي الإصغاء الى الموعظة فقط، بل لا بد من العمل بها ووضعها نصب العينين.
 
وأشار الى أهمية الإيمان بالغيب، قائلاً: من أبرز المشاكل التي واجهها الأنبياء والأولياء والعلماء هي دعوة الناس الى ما لا يرى، فالتصديق بما هو غائب عن الأعين أمر في غاية الصعوبة.
 
ولفت الى أن أحد أهداف رسالة الأنبياء هداية البشر بأيدي بعضهم البعض، مضيفاً: يتصور البعض أنه لا ينبغي أن يكون الأنبياء من جنس البشر، وعلى الرغ من الاختلاف الظاهري في نوع الرسالة الإلهية للأنبياء يشتركون جميعاً في شيء واحد، هو أنهم بشر يعيشون كما يعيش باقي الناس.
 
وأكد على أن النبي الأكرم (ص) أفضل الأنبياء الإلهيين، وقال: مودة النبي المصطفى (ص) وصبره جعلاه أفضل من سائر الأنبياء والمرسلين، فمن أهم خصاله أنه كان يفكر في أمته أكثر من نفسه.
 
نهاية الخبر – وکالة رسا للانباء

شاهد أيضاً

unnamed (12)

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني20

20 وإن كان إحسانهم الذي وقع مكأفاة مجرد تعارف ، ويتوقعون منك أن تردهّا عليهم ...