الرئيسية / اخبار العالم / الانتماء إلى التنظيمات المتطرفة مثل “داعش” حرام شرعًا لأنها تسعى لدمار البلاد وتشويه صورة الإسلام في العالم
jpg.1224

الانتماء إلى التنظيمات المتطرفة مثل “داعش” حرام شرعًا لأنها تسعى لدمار البلاد وتشويه صورة الإسلام في العالم

مستشار مفتي الجمهورية:- الانتماء إلى التنظيمات المتطرفة مثل “داعش” حرام شرعًا لأنها تسعى لدمار البلاد وتشويه صورة الإسلام في العالم.
- “داعش” وغيرها من التنظيمات المتطرفة ضلوا في استنباط الأدلّة الشرعية ليبرروا أفعالهم الدموية .
- ما تقوم به “داعش” من إرهاب وقتل يصب في مصلحة أعداء الإسلام وقد يكون ذريعة للتدخل الأجنبي في تلك البلاد .

أكد الدكتور إبراهيم نجم- مستشار مفتي الجمهورية- في تصريح له أن تنظيم داعش بفكره المتطرف قد ضلل الكثير من الشباب الذين غرر بهم تحت اسم الدين وتحت اسم “الدولة الإسلامية” التي يسعى داعش لتأسيسها، بينما هي في الحقيقة محاولة لتشويه الدين وتدمير البلاد وسفك دم العباد.
وأضاف المتحدث الرسمي لدار الإفتاء المصرية أن “داعش” وغيرها من الجماعات والتنظيمات المتطرفة قد ضلوا في استنباط الأدلّة الشرعية، وانجرفوا في فهمهم للآيات والأحاديث، فهم يلوون عنق النصوص لكي يبرروا مواقفهم وأفعالهم الدموية المتطرفة، فهم لا يتورعون عن التجرؤ على دماء الخلق، واستصدار الفتاوى الشاذة المنكرة لصالح منهجهم التكفيري الذي يعيثون به في الأرض فسادًا.
وشدد نجم على حرمة الانتماء لتلك التنظيمات والجماعات المسلحة التي تسعى لتخريب البلاد، وتشويه صورة الإسلام في العالم أجمع بأعمالها الوحشية، وأكد أنه يجب التصدي لتلك الأفكار الهدامة والفكر الصدامي.
واختتم مستشار فضيلة المفتي كلامه بأن ما تقوم به جماعة داعش من إرهاب وقتل وتخريب في العراق وسوريا وغيرهما من البلاد يصب في مصلحة أعداء الإسلام، ويجلب للبلاد العربية والإسلامية الدمار والخراب، وقد يكون ذريعة للتدخل الأجنبي في تلك البلاد.

شاهد أيضاً

10488167_694445073961577_2870153209562816666_n

تأكيد الروايات على أهمية الصلاة في المسجد

ورد بالسند الصحيح عن الإمام الصادق أنه قال : (( إن أناساً كانوا على عهد رسول ...