الرئيسية / تقارير سياسية / ماذا تريد امريكا الان – سيد محمد صادق الهاشمي
1

ماذا تريد امريكا الان – سيد محمد صادق الهاشمي

توجد ضغوطات على العبادي بشأن بقاء القوات الأمريكية وطبيعة عملها. الجنرال تاونسد أحرج الحكومة يوم أمس وأكد بقاء القوات الامريكية
المعلومات تؤكد أن العبادي تحت ضغوط قوية وهو يحاول أن يرسل اشارات. الى الداخل العراقي بأنه يقاوم.وهذا ما يفسر بيانه الذي أفصح عن اتصال جرى بينه وبين ترامب أكد فيه العبادي للرئيس الأمريكي (“ان العراق لايحكمه الا أهله)

ونود الإشارة لايضاح أمر مهم وهو
قانونيا إذا كان وجودهم-القوات الأمريكية-بصفة مدربين. ومستشارين، كما كانوا يدعون فإن العبادي قادر وفق القانون العراقي والدولي البقاء وهذا الذي كان يبرر وجود الايرانيين
الا ان انتهاء الحرب على داعش قريبا استلزم حوار مع العبادي لعقد اتفاقية جديدة، غير اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة عام 2008،وتمرر أيضا على البرلمان فيما بعد لاحقا فكان امام الامريكان خيارات عدة

اولا.. ابقاء جيوب تلعفر وحويجة ولم تنفع الا مرحلية لأن الحشد يضغط لتحريرها

ثانيا.. الاكتفاء باتفاقية الأمنية عام 2008 وهذه لم تنفع أيضا لعدم وجود بنود تنص على بنا قواعد

ثالثا. . الدخول في مفاوضات وهي التي يخوضها فريق ترامب منذ أشهر ورافقه التهديد بظهور نسخ معقدة من داعش مع التقليل من اهمية النصر كما فعل قائد قوات التحالف الذي قلل من اهمية النصر وقال لايعني إعلان النصر انتهاء الارهاب

نعم تابعنا ردة الفعل الأمريكية على إعلان الانتصار كان باردة وخلاصتها أن المعركة لم تنتهي بعد وان الأصعب قادم ولم يكونوا فرحين إعلاميا ونشرا تقريرين مترجمين عن فور بوليسي. في وسائل إعلامهم لأشعار الحكومة العراقية بالخطر

من خلال ذلك قرأ المحللون أن الامريكان يخططون لشيء وان العبادي يحاول أن يتملص منهم بإعلان النصر أو شيء آخر.

 

https://t.me/wilayahinfo

NEWS[email protected]

الولاية الاخبارية

 

شاهد أيضاً

0

تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان سورة البقرة الى 71

تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان سورة البقرة 62 ((إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ)) من المسلمين ((وَالَّذِينَ هَادُواْ)) ...