الرئيسية / منوعات / طرائف الحكم / تذكرة المتقين – موعظة لقمان عليه السلام في السير نحو الجنـّة
IMG-20170323-WA0023

تذكرة المتقين – موعظة لقمان عليه السلام في السير نحو الجنـّة

كيف نبني علاقتنا بالإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف؟

 

مفاهيم محورية:

- عقيدتنا في المهدي والمهدويّة.

- كيف نبني علاقتنا بالإمام المهدي عليه السلام.

- معرفة الإمام المهدي عليه السلام حقّ المعرفة.

- مفهوم الانتظار وفضله.

- كيف نربي أنفسنا على الإنتظار.

تصدير الموضوع

روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “القائم من ولدي، اسمه اسمي، وكنيته كنيتي، وشمائله شمائلي، وسنّته سنّتي، يقيم الناس على ملّتي وشريعتي، ويدعوهم إلى كتاب ربّي عزّ وجلّ، من أطاعه فقد أطاعني، ومن عصاه فقد عصاني، ومن أنكره في غيبته فقد أنكرني، ومن كذّبه فقد كذّبني، ومن صدّقه فقد صدّقني1.

 

عقيدتنا في المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف والمهدويّة

لقد تواترت الأخبار والروايات عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأئمّة أهل البيت عليهم السلام التي تبشِّر بظهور المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف في آخر الزمان لينشر العدل، وينصر المستضعفين في العالم, ولهذا يعتقد المسلمون بأنّ قضيّة المهدويّة ضرورة من ضروريّات الإسلام، على مستوى كون إمامته امتداداً لنبوّة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وكونه الإمام المفروض الطاعة، وذلك على قاعدة أن الإمامة رئاسة عامّة في أمور الدين والدنيا، ووظائفها مستمدّة من النبوّة، لناحية قيادة المجتمع وإدارة شؤون الأمّة والدولة، ومرجعيّة دينيّة، وولاية أمر عامةً للمسلمين كافّة.

 

وإنّ ما يعزّز عقيدة المسلمين بالمهدي مجموعة الأخبار التي أكّدت أن الأرض لا

 

1- كمال الدين، ج2، ص 411.

تخلو من حجّة لله على الأرض، فقد ذكر الشيخ الكليني في الكافي عدّة روايات تتحدّث عن أنّ الأرض لا تخلو من حجة، قال الإمام الصادق عليه السلام: “إنّ الله أجلُّ وأعظم من أن يترك الأرض بغير إمام عادل2. وعن الإمام الباقر عليه السلام، قال: “والله، ما ترك الله أرضاً منذ قبض آدم عليه السلام، إلّا وفيها إمام يهتدى به إلى الله، وهو حجّته على عباده، ولا تبقى الأرض بغير إمام حجّة لله على عباده”، وعنه أيضاً قال: “لو أنّ الإمام رفع من الأرض ساعة لماجت بأهلها، كما يموج البحر بأهله”3.

 

وقد حدّدت الروايات المقصود بالحجّة، وأنّه الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف، فعن الإمام الكاظم عليه السلام، قال: “إنّ الحجّة لا تقوم لله على خلقه إلّا بإمام حتّى يعرف“، وورد عن الإمام الصادق عليه السلام، قال: “لو كان الناس رجلين لكان أحدها الإمام4، وقال: “إنّ آخر من يموت الإمام, لئلا يحتجّ أحدٌ على الله عزّ وجلّ أنه تركه بغير حجّة لله عليه”5.

IMG-20170323-WA0023

https://t.me/wilayahinfo

[email protected]

الولاية الاخبارية

شاهد أيضاً

00003

تذكرة المتقين

التوحيد والتقوى أساسان لقيام المساجد قال الله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ اتَّخَذُواْ مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ ...