الرئيسية / اخبار اسلامية / فطائر ومعجنات فكرية 7
00

فطائر ومعجنات فكرية 7

يتمثل النفاق إما في الكفر الكامن،أو في الكفر بعد الإيمان.

وقد يتبلور في قلب الإنسان رغما عليه ومن حيث لا يشاء.

طبعا إن كوّن الإنسان علاقته بالدين وأهل الإيمان بصدق وصفاء قلب،

لن ينجرّ إلى النفاق أبدا.

أما من هوى في هاوية النفاق فمن شأنه أن يبلغ أعلى درجات الحقد تجاه المؤمنين،

وسوف يعاديهم بأشدّ عداء.

السيد حسينرد: فطائر ومعجنات فكرية

النفاق دليل على الذلة والحقارة التي يعاني منها الشخص في داخله …

ولعل من أدنى أنواع النفاق هو أن يكون ظاهر الانسان خيرا من باطنه …

أو أن يتكلم بالحق ولكنه لا يعمل به ( كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون ) …

لذلك فإن الدعاة الى الله والمبلغين الى دين الله أو من ظهر عليه الصلاح فهم على خطر كبير …

اللهم انا نقسم عليك بفاطمة وأبيها وبعلها وبنيها أن تطهر قلوبنا من النفاق وألستنا من الكذب وأعيننا من الخيانة …

اهل البيترد: فطائر ومعجنات فكرية

قال بعضهم :

“لولا علي لهلك عمر” ونرجوا ان لا يكون قد هلك

 

والاحرى ما قد قاله معتزل الفتنه :

 

قالوا : عليٌّ علا ، قلتُ : لا

فــإن العـُلا بعَـــليٍّ عَــــــــلا

ولـكــن أقــــولُ كقـــولِ النبيُ

وقدَ جمَـــــع الناس يوم الاولى

ألا مَنْ كـُنــتُ مــــولى لهُ

يُوالــــــي عليــــاً وإلا فــــلا

* * * * * *
اخي الفاضل السيد مقدام الحيدري

اشكركم على هذه المعجنات والفطائرالغنية بالفوائد الروحية والمعنويه

جزاكم المولى بما تقومون به برفد المنتدى بمواضيع ودروس قيمه جدا

واعتذر منكم لتكاسلنا وتسويفنا في المشاركه بمواضيعكم القيمه

وسأحاول المشاركه بأذن الله

 

تحياتي العبقة لشخصكم الكريم …

فلم سياحة إلى الغرب كاملا

كلما قلبني الهم سأشكـــــــــو يا علي

حينما يهزمني الدمع سأبكــــــي يا علي

 

في قيامي في قعودي سأنــــادي يا علي

في جهادي وكفاحي أنت درعي يا علي

 

وإذا ما نالني الضعف بدربــــي يا علي

سأنادي يا علي يا علـــــــــــــي يا علي

جــوريةرد: فطائر ومعجنات فكرية

إنّ حرية كل إنسان تتوقف عند حقوق الآخرين،

فأنا حُرٌّ فيما يعنيني ولكني لستُ حراً في نهب أموال الناس،

حُرٌّ في عملي ولكن لستُ حراً في قتل النفس المحترمة…

 

فكلُّ حريّةٍ تقفُ حدودها عند حقوق الآخرين، وكذلك ما يسمّى بحريّة المرأة،

 

يقول الإمام الخميني (قدس سره):

“مثلما وضع اللهُ تبارك وتعالى قيوداً للرجال

لئلاّ تقودُهم شهواتُهم إلى الفساد والإفساد،

كذلك صنع مع النساء، كلُّ ذلك من أجل إصلاحهنّ،

فالأحكام الإسلامية كلها من أجل صلاح المجتمع” .

 

فالحريّة التي ينشأ عنها فساد المجمع وانحطاطه

ليست حرية!

وإنما هي ظلمٌ للمجتمع وتعدّي على حقوقه.

 

وكذلك الحريّة التي ينشأ عنها ظلمُ الشخص نفسَه لا يمكن وضعها في خانة الحرية والسماح بها،

فهذه المجتمعات المتحضّرة لا تسمح للشخص بالانتحار، وتمنعه من ذلك.

وتعتبر من يعينه على ذلك مجرم مذنب!

فهل يوجد من يعترض على ذلك ويضعه في خانة منافات حرية هذا الشخص؟

وكذلك ظلم المرأة لنفسها لا يمكن وضعها في خانة الحرية.

 

“النساء أحرارٌ في اختيار عملهنّ ومصيرهنّ،

وكذلك زيّهنّ مع مراعاة الموازين،

وقد برهنت التجربة الراهنة للنشاطات ضد النظام الشاهنشاهي

أنّ النساء وَجدنَ حريّتهنّ أكثر من قبل في اللباس الذي يدعو إليه الإسلام” .

 

 

هذه هي الحريّة الحقيقيّة التي ينادي بها الإسلام وتنادي بها الفطرة السليمة.

المرأة في فكر الإمام الخميني (قده).

 

السيد مقدام الحيدريرد: فطائر ومعجنات فكرية

اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اهل البيت مشاهدة المشاركة

قال بعضهم :

“لولا علي لهلك عمر” ونرجوا ان لا يكون قد هلك

والاحرى ما قد قاله معتزل الفتنه :

قالوا : عليٌّ علا ، قلتُ : لا
فــإن العـُلا بعَـــليٍّ عَــــــــلا
ولـكــن أقــــولُ كقـــولِ النبيُ
وقدَ جمَـــــع الناس يوم الاولى
ألا مَنْ كـُنــتُ مــــولى لهُ
يُوالــــــي عليــــاً وإلا فــــلا

* * * * * *
اخي الفاضل السيد مقدام الحيدري
اشكركم على هذه المعجنات والفطائرالغنية بالفوائد الروحية والمعنويه
جزاكم المولى بما تقومون به برفد المنتدى بمواضيع ودروس قيمه جدا
واعتذر منكم لتكاسلنا وتسويفنا في المشاركه بمواضيعكم القيمه
وسأحاول المشاركه بأذن الله

تحياتي العبقة لشخصكم الكريم …

وكذلك أشكركم أختنا على كلماتكم الطيبة، وشكركم الجميل. إن ما يسعدني ويسرني هو أن تجد هذه المحاضرات والدروس قراء ومتابعين، أما المشاركة والتعليق، فليس أمرا ضروريا خاصة وإني مقصر جدا تجاه المواضيع التي يكتبها الإخوة والأخوات في المنتدى. لقد وفقني الله منذ فترة وأعطاني الفرصة وهيأ لي الظروف لترجمة محاضرات سماحة الأستاذ بناهيان، وكل من يتابعها يشعر بأنها تنطوي على معارف ودروس قل ما نجدها في غيرها من الكتب والمقالات والمحاضرات. فأرجو أن تكون نافعة لي ولمتابعيها و تعطينا رؤية جميلة وجديدة عن الدين وعن الإسلام بشكل عام، كما جربت أنا منذ سنين بأني كلما سمعت محاضرة من هذا الشيخ العزيز، خرجت بنتيجة ورؤية جميلة وجديدة ما كنت أحملها ولم أسمع بها مسبقا.

 

جــوريةرد: فطائر ومعجنات فكرية

قال سماحة الشيخ جوادي آملي حفظه الله تعالى :
إنّ من إبداعات الإمام الخميني (قده) هو تفسيره (الدنيا) عندما يقول:

“الدنيا هي أنفسكم ..
و الإنسان السيء هو الدنيا , وإلاّ فإنّ السماء والأرض والجبال والجسور والصحراء والبحر ليست هي الدنيا ..
بل إنها آيات الله و قد ذكرها الله سبحانه بالتكريم.
إنّ الله لم يذكر السماء بسوء ولم يقلّل من شان قيمتها المرصّعة بالنجوم, كما لم يذكر الأرض بكل مافيها بمثل ذلك.
وما الدنيا سوى تلك العنواين الاعتبارية التي تشغل الإنسان الشرير فيستغرق فيها.
إنها مجموع الأنانيات التي تُحيلُ الدنيا إلى جحيم فيصبح الإنسان أحياناً حطباً في تلك النار :”و اما القاسطون فكانوا لجهنّم حطبا”.

فابحثوا عن الدنيا .. إنكم لن تجدوها في طرق السماء ولا في مجاهل الأرض ..
لن تجدوا سوى مخلوقات تسبّح لله و قد خُلقت من أجلنا “.

رحمة الله على الإمام وقدس الله نفسه.

منقووووووول عن منتديات الاسلام الاصيل

https://t.me/wilayahinfo

[email protected]

الولاية الاخبارية

شاهد أيضاً

0

فطائر ومعجنات فكرية 16

إن كثيرا من مظاهر سوء الأخلاق والآلام الروحية بين الناس، بسبب أنهم لم يعشقوا. إن ...