الرئيسية / اخبار اسلامية / شعراء الغدير في القرن التاسع
0

شعراء الغدير في القرن التاسع

ابن العرندس الحلي

أضحى يميس كغصن بان في حلى * قمر إذا ما مر في قلبي حلا
سلب العقول بناظر في فترة * فيها حرام السحر بان محللا
وانحل شد عزائمي لما غدا * عن خصره بند القباء محللا
وزهى بها كافور سالف خده * لما بريحان العذار تسلسلا
وتسلسلت عبثا سلاسل صدغه * فلذاك بت مقيدا ومسلسلا
قمر قويم قوامه كقناته * ولحاظه في القتل تحكي المنصلا
وجناته جورية وعيونه * حورية تسبي الغزال الأكحلا
أهوى فواترها المراض إذا رنت * وأحب جفنيها المراض الغزلا
جارت وما صفحت على عشاقه * فتكا وعامل قده ما أعدلا
ملكت محاسنه ملوكا طالما * أضحى لها الملك العزيز مذللا
كسرى بعينيه الصحاح وخده * النعمان بالخال النجاشي خولا
كتب العلي على صحائف خده * نوني قسي الحاجبين ومثلا
فرمى بها في عين غنج عيونه * سهم السهام أصاب مني المقتلا
فاعجب لعين عبير عنبر خاله * في جيم جمرة خده لن تشعلا
وسلا الفؤاد بحر نيران الجوى * مني فذاب وعن هواه ما سلا
فمتى بشير الوصل يأتي منجحا * وأبيت مسرورا سعيدا مقبلا
ولقد برى مني السقام وبت في * لجج الغرام معالجا كرب البلا
وجرت سحائب عبرتي في وجنتي * كدم الحسين على أراضي كربلا


الصفحة 2


الصائم القوام والمتصدق الطعام * أفرس من على فرس علا
رجل بصيوان الغمامة جده * المختار في حر الحجير تظللا
وأبوه حيدرة الذي بعلومه * وبفضله شرح الكتاب تفصلا
والأم فاطمة المطهرة التي * بالمجد تاج فخارها قد كللا
نسب كمنبلج الصباح يزينه * حسب شبيه الشمس زاهلي المجتلى
السيد السند السعيد الساجد * السبط الشهيد المستظام المبتلى
قمر بكت عين السماء لأجله * أسفا وقلب الدهر بات مقلقلا
تالله لا أنساه فردا ظاميا * والماء ينهل منه ذيبان الفلا
والسيد العباس قد سلب العدى * عنه اللباس وصيروه مجدلا
والطفل شمس حياته قد أصبحت * بالخسف في طفل وجل مؤثلا (1)
وبنو أمية في جسوم صحابه * قد حطموا السمر اللدان الذبلا
شربوا بكاساة القنا خمر الفنا * مزج البلاء به فأمسوا في البلا
وتقاطعت أرحامهم وجسومهم * كرما وأوصلت الرؤس الأرجلا
وتوارثوا من بعد سلب نفوسهم * دار المقامة في القيامة موئلا
والسبط شاك ما له من ناصر * شاك إلى رب السموات العلى
ظام إلى ماء الفرات فإن يرم * نهلا يرى البيض الصوارم منهلا
والقوم محدقة عليه بجحفل * كالبحر آخره يحاكي الأولا
متلاطم سغبت (2) به أسيافهم * فغدا لهم لحم الفوارس مأكلا
ومن العجائب أنه يشكو الظما * وأبوه يسقي في المعاد السلسلا
حامت عليه للحمام كواسر * ظمئت فأشربت الحمام دم الطلا (3)
أمست به سمر الرماح وزرقها * حمرا وشهب الخيل دهما جفلا (4)

____________

(1) الطفل من طفلت الشمس: دنت للغروب. المؤثل: الدائم.

(2) السغوب والسغب: الجوع.

(3) الكواسر جمع الكاثرة مؤنث الكاثر: العقاب. الطلا: ولد الظبي ساعة يولد. الصغير من كل شيئ.

(4) الشهب والشهباء: بياض يتخلله سواد. الدهمة: السواد. الجفل من جفل الشعر: شعث وثار.


الصفحة 3


هاتيك بالدم قد صبغن وهذه * صبغت بنقع صبغة لن تنصلا
عقدت سنابك صافنات خيوله * من فوق هامات الفوارس قسطلا (1)
ودجت عجاجته ومد سواده * حتى أعاد الصبح ليلا أليلا
وكأنما لمع الصوارم تحته * برق تألق في غمام فانجلى
جيش ملا فوه الفلا وأتى فلا * أمست سنابك خيله تفلي الفلا
أبناء من جحد الوصي وكذب * الهادي النبي وكان حقا مرسلا
بذلوا النفوس وبدلوا من جهلهم * ما ليس في الاسلام كان مبدلا
فمحلل قد صيروه محرما * ومحرم قد غادروه محللا
وتعمدوا قتل الوصي وحرفوا * ما كان أحمد في الكتاب له تلا
وأتوا إلى قتل الحسين وأججوا * نارا لهيب ضرامها لن يصطلى
فسطا عليهم بالنزال بعزمة * تذر الحسام المشرفي مفللا
من فوق طرف أعوجي سابح * كالبرق يسبق في سراه الشمألا (2)
فرس حوافره بغير جماجم الفرسان * في يوم الوغى لن تنعلا
أضحى بمبيض الصباح مجللا * وغدا بمسود الظلام مسربلا
وبكفه سيف جراز باتر * عضب يضم الغمد منه جدولا (3)
فقر الجماجم والطلا بغراره (4) * من كل كفار وأبرى المفصلا
فكأنه وجواده وحسامه (5) * يا صاحبي لمن أراد تأملا
شمس على الفلك المدار بكفه * قمر منازله الجماجم والطلا

____________

(1) السنبك: طرف الحافر. ج السنابك. الصافنات جمع الصافن من الخيل القائم على ثلاث قوائم مطرفا حافر الرابعة. القسطل: المنية. الغبار الساطع في الحرب.

(2) الطرف من الخيل: الكريم الطرفين. السابح من سبح في الماء: عام وانبسط فيه و يستعار لمر النجوم وجري الفرس. الشمأل: ريح الشمال.

(3) الجراز بضم المعجمة: السيف القطاع. الباتر: السيف القاطع ج بواتر. العضب:

السيف القاطع.

(4) الفقر: الحز. الطلا بضم المهلة وكسرها: قشرة الدم. الغرار: حد السيف.

(5) سبقه إلى مثل هذه البداعة شيخنا علاء الدين الشفهيني بما هو أوسع وأبلغ راجع ج 6 ص 362 ط 2.


الصفحة 4


والخيل محدقة بجيم جماله * وقلوبهم في الغلي تحكي المرجلا (1)
والسبط يخترق المواكب حاملا * بعزيمة تردي الخميس الجحفلا
فبسين سمر الخط يطعن أنجلا * وبباء بيض الهند يضرب أهدلا (2)
فتخال طاء الطعن أنى أعجمت * نقطا وضاد الضرب كيف تشكلا
حتى إذا ما السبط آن مماته * وعليه سلطان الحمام توكلا
داروا به النفر الطغاة بنو الزنات * العاهرات وطبقوا رحب الفلا
ورماه بعض المارقين بعيطل * سهما فخر على الصعيد مجدلا
وأتى بغي بني ضباب صائلا * بالقس تغميض القطامي الأجدلا
وجثى على صدر الحسين وقلبه * حقدا وعدوانا عليه قد امتلا
فبرى بسيف البغي رأسا طالما * لثم النبي ثنيتيه وقبلا
واسود قرص الشمس ساعة قتله * أسفا وشهب الفلك أمست أفلا
ونعاه جبريل وميكال وإسرافيل * والعرش المجيد تزلزلا
والطير في الأغصان ناح مغردا * والوحش في القيعان ناح وأعولا
وأتى الجواد ولا جواد فوقه * متوجعا متفجعا متوجلا
عالي الصهيل بمقلة إنسانها * باك يسح الدمع نقطا مهملا
فسمعن نسوان الحسين صهيله * فبرزن من خلل المضارب ثكلا
ينثون من جون العيون مدامعا * حمرا على بيض السوالف هطلا (3)
حتى إذا قتل الحسين وأصبحت * من بعده غر المدارس عطلا
ومنازل التنزيل حل بها العزا * ومن الجليس أنيس مربعها خلا
بغت البغاة جهالة سبي النسا * وبغت وحق لمن بغى أن يجهلا

____________

(1) المرجل: القدر

(2) الأنجل من نجل الرجل نجلا: وسعت عينه وحسنت. الأهدل: المسترخى المشفر أو الشفة

(3) ينثون من نثى نثوا: فرق ونشر. الجون: الأبيض. الأسود. السوالف جمع السالفة صفحة العنق، وسالفة الفرس: ما تقدم من عنقه. هطل المطر: نزل متتابعا متفرقا عظيم القطر فهو هاطل والجمع هطل.


الصفحة 5


نصبوا بمرفوع القناة كريمه (1) * جهرا وجروا للمعاصي أذيلا
وسروا بنسوته السراة بلا ملا * حسرى يلاحظهن ألحاظ الملا
وغدوا بزين العابدين الساجد * الحبر الأمين مقيدا ومغللا
وسكينة أمست وساكن قلبها * متحرك فيه الأسى لن يرحلا
وبدال دمع العين منها غرقت * صاد الصعيد وأنبتت كاف الكلا
وديارهن الآنسات بلاقع * أقوت (2) وكن بها الأحبة نزلا
والصبر عني ضاعن مترحل * لما شددن على المطي الأرحلا
ومدامعي فوق الخدود نوازل * لما زممن جمالهن البزلا (3)
تسري بهن إلى الشئام عصابة * أموية تبغي العطاء الأجزلا
ترضي يزيد لكي يزيد لها العطا * جهلا ويتحفها السؤال معجلا
فلألعنن بني أمية ما حدا * الحادي وما سرت الركائب قفلا
ولألعنن زيادها ويزيدها * ويزيدها ربي عذابا منزلا
تبا لهم فعلوا بآل محمد * ما ليس تفعله الجبابرة الأولى
ولأبكين على الحسين بمدمع * قان أبل به الصعيد الممحلا
يا طف طاف على ثراك من الحيا * هام تسير به السحائب جفلا (4)
ذو هيدب متراكب متلاحم (5) * عالي البروق يسح دمعا مسبلا
يشفيك إذ يسقيك منه بوابل * عذب له أرج يحاكي المندلا (6)
ثم السلام من السلام على الذي * نصبت له في (خم) رايات الولا

____________

(1) الكريمة: كل جارحة شريفة.

(2) أقوت الدار: خلت من ساكنيها.

(3) زمم الجمال: خطمها. بزل البعير: انشق نابه. فهو بازل ج بوازل وبزل.

(4) الحيا: المطر. هام فاعل من همى يهمي هميا أي سال لا يثنيه شئ. جفل: أي أسرع.

والجفيل: الكثير.

(5) الهيدب من السحاب: المتدلي الذي يدنو من الأرض. المتلاحم: المتلاصق والمتلائم.

(6) الوابل: المطر الشديد. الأرج: الرائحة الطيبة المندل بفتح الميم. العود الطيب الرائحة


الصفحة 6


تالي كتاب الله أكرم من تلا * وأجل من للمصطفى الهادي تلا
زوج البتول أخ الرسول مطلق * الدنيا وقاليها بنيران القلا
رجل تسربل بالعفاف وحبذا * رجل بأثواب العفاف تسربلا
تلقاه يوم السلم غيثا مسبلا * وتراه يوم الحرب ليثا مشبلا
ذو الراحة اليمنى التي حسناتها * مدت على كيوان باعا أطولا (1)
والمعجزات الباهرات النيرات * المشرقات المعذرات لمن غلا
منها رجوع الشمس بعد غروبها (2) * نبأ تصير له البصائر ذهلا
ولسيره فوق البساط فضيلة (3) * أوصافها تعيي الفصيح المقولا
وخطاب أهل الكهف منقبة غلت * وعلت فجاوزت السماك الأعزلا
وصعود غارب أحمد فضل له * دون القرابة والصحابة أفضلا
هذا الذي حاز العلوم بأسرها * ما كان منها مجملا ومفصلا
هذا الذي بصلاته وصلاته * للدين والدنيا أتم وأكملا
هذا الذي بحسامه وقناته * في خيبر صعب الفتوح تسهلا
وأباد مرحب في النزال بضربة * ألقت على الكفار عبئا مثقلا
وكتائب الأحزاب صير عمروها * بدمائه فوق الرمال مرملا
وتبوك نازل شوسها فأبادهم * ضربا بصارم عزمة لن يفللا
وبه توسل آدم لما عصى * حتى اجتباه ربنا وتقبلا
وبه دعا نوح فسارت فلكه * والأرض بالطوفان مفعمة ملا
وبه الخليل دعا فأضحت ناره * بردا وقد أذكت حريقا مشعلا
وبه دعا موسى تلقفت العصا * حيات سحر كن قدما أحبلا
وبه دعا عيسى المسيح فأنطق * الميت الدفين به وقام من البلا

____________

(1) كيوان: زحل تحيط به منطقة نيرة يضرب به المثل في العلو والبعد. الباع: قدر مد اليدين.

(2) مر حديث رد الشمس في الجزء الثالث ص 126 – 141 ط 2.

(3) أخرجها الثعلبي والفقيه المغازلي والقزويني عن ابن عباس وأنس بن مالك وستأتي بلفظها في محلها إنشاء الله تعالى


الصفحة 7


وبخم وأخاه النبي محمد * حقا وذلك في الكتاب تنزلا
عذل النواصب في هواه وعنفوا * فعصيتهم وأطعت فيه من غلا
ومدحته رغما على آنافهم * مدحا به ربي صدا قلبي جلا
وتراب نعل أبي تراب كلما * مس القذا عيني يكون لها جلا
فعليه أضعاف التحية ما سرى * سار وما سح السحاب وأهملا
سمعا أمير المؤمنين قصائدا * تزداد ما مر الزمان تجملا
عربية نشأت بحلة بابل * فغدت تخجل بالفصاحة جرولا
سادت فشادت للعرندس صالح * مجدا على هام النجوم مؤثلا
وسمت قلوب حواسدي وسمت على * [ نم العذار بعارضيه وسلسلا ] (1)
وعلت بمدحك يا علي ووازنت * [ لم أبك ربعا للأحبة قد خلا ] (2)

شاهد أيضاً

4

5 أشياء يجب عدم وضعها في المايكرويف

بات المايكرويف الجهاز الذي يسهل الحياة في المطبخ، وغالباً ما نلجأ إليه لتسخين أي أطعمة ...