الرئيسية / اخبار اسلامية / رائعة الشاعر الأحسائي جلال صادق العلي..
0

رائعة الشاعر الأحسائي جلال صادق العلي..

رائعة الشاعر الأحسائي جلال صادق العلي..
من بلدة القارة نظمها الشاعر منذ اكثر من عشرين سنة يستشرف فيها و يتنبأ بهذا المرحلة …
مرحلة القتل على المذهب وعلى حب اهل البيت وهي قصيدة خالدة بعنوان : الفردوس الجريح

أحساءُ مهما ضيعوك تبسمي …
و اذا سقوك المر لا تتألمي
أحساءُ لا يحزنك أنك دوحةٌ …
مهجورةٌ من صادحٍ مترنم
أو غادةٌ مثل الربيع جميـلةٌ …
طمست محاسنها بليلٍ مظلم
يكفيك يا أحساء أنك في غدٍ …
شيعيةٌ وُقيت عـذاب جهنم
أحساء مهما ضيعوك تبسمي …
وتجرعي بالعز كأس العلقـم
واستأنسي مهما رأيت أماجداً …
ذاقوا لحبك نقمة المتحكـم
وتدرعي الصبر الجميل إذا انثنى …
في جيد أهلك صارمٌ لم يرحم
فإذا الشوارع قد علت صيحاتها …
وتسربلت كل الروابي بالدم
حتى إذا أهلوك شتت جمعهم …
أحساء لا تهني ولا تستسلمي
فدعي التَشَـيُّعَ كالنسيم مسافراً …
في كل أرضٍ رُغم أنف المجرم
وإذا المآذن قد تلاشى صوتها …
وتعثرت (الله أكبر) في الفـم
وإذا المنابر أُِصدت أبوابها …
وتنكست رايات شهر محرم
وإذا فم الإسلام أُلجم فاعلمي …
أن فيك قومٌ ثغرهم لم يلجم
بالعز نرضى أن نبيت على الظما …
وعلى الخنا نأبى عذوبة زمزم
يا قوم، شَرعُ القتل ليس ببدعةٍ …
فينا ولا تشتيت شمل معمم
هذي ربى بغداد تشهد أن لنا …
جسماً من التعذيب لم يتحطم
أحساء إني قد عهدتك موطناً …
لجهاد شعب عزمه لم يحطم
وجزيرة فوق السُها معشوقةٌ …
يهفوا إليها قلب كل متيم
ما ضر أنك قد حُرمت يد الغنى …
وغدوت منهم كالفقير المعدم
ما ضر أن تشكوا النخيل من الظما …
والماء في فم مُترفٍ متنعم
وإذا زهت بالفاتنات مدينةٌ …
فمن الحسا والفضل فضل المنعم
أحساء لا سلمت يداك إذا سعت …
ممدودةً ترجوا تفضل منعم
وحُرمت من قطر السماء إذا خبا …
نور التَّشَيُّع تحت ليلٍ مظلم
كوني برغم العاديات منابراً …
تهدي السنا لمضللٍ عنّـا عمي
كوني كحصنٍ راسخٍ متمنع …
مهما رماه الدهر لم يتهدم
كوني إلى العلياء أول ناهضٍ …
متحررٍ من ذل قيدٍ مـحكم
كم موطنٍ بَذل الدماء رخيصةً …
فنأى الخنا عن وجهه المتجهم
أوَ ما علمتِ بأن فاطم قد رقت …
هام العلا من ضلعها المتحطم؟؟
سادت فطأطأت الثريا رأسها …
أكرم بأمجاد البتول و أعظم
وقفت بمفردها كموقف أمة …
فزهت ولم تبدي تذلل مرغم
فتيقن المستضعفون بأن في …
أرض الكرامة دولة لم تهـزم
شمس الكرامة مزقي ستر الدجى …
عن قلب هجرَ الواله المتألم
وعلى رُبى الأحساء غني حكمة ً…
كان الزمان لها لسان مترجم
الظلم من شيم النفوس وإن تجد …
ذا عفـةٍ فلعـلة لم يُـظـلم
يكفيك يا أحساء أنك في غدٍ …
شيعيةٌ وُقيت عـذاب جهنم

 

 

https://t.me/wilayahinfo

[email protected]

الولاية الاخبارية

شاهد أيضاً

safar24-300x168

مناسبات شهر صفر – 2

٢ صفر  السبايا عند يزيد شهادة زيد بن علي بن الحسين عليهما السلام قتل صاحب ...