الرئيسية / مقالات اسلامية / كلامكم نور / العقل الذي جعله الله زينة لخلقه ونوراً لهم
5

العقل الذي جعله الله زينة لخلقه ونوراً لهم

عن الإمام الصادق(عليه السلام)، في حديث طويل:

 


(أنّ أول الأمور ومبدأها وقوتها وعمارتها التي لا ينتفع شيء إلاّ به،

 

العقل الذي جعله الله زينة لخلقه ونوراً لهم،

 

فبالعقل عرف العباد خالقهم، وأنّهم مخلوقون،

 

وأنّه المدبِّر لهم، وأنّهم المدبَّرون،

 

وأنّه الباقي وهم الفانون،

 

واستدلوا بعقولهم على ما رأوا من خلقه،

 

من سمائه وأرضه، وشمسه وقمره،

 

وليله ونهاره، وبأنّ له ولهم خالقاً ومدبِّراً لم يزل ولا يزول،

 

وعرفوا به الحسَن من القبيح،

 

وأنّ الظلمة في الجهل، وأنّ النور في العلم،

 

فهذا ما دلّهم، عليه العقل)

 


قيل له: فهل يكتفي العباد بالعقل دون غيره؟

 


قال: (إنّ العاقل لدلالة عقله الذي جعله الله قوامه وزينته

 

وهدايته، علم أنّ الله هو الحق، وأنّه هو ربّه،

 

وعلم أنّ لخالقه محبة، وأنّ له كراهية، وأنّ له طاعة،

 

وأنّ له معصية، فلم يجدْ عقله يدلّه على ذلك،

 

وعلم أنّه لا يوصل إليه إلاّ بالعلم وطلبه،

 

وأنّه لا ينتفع بعقله، إن لم يصب ذلك بعلمه،

 

فوجب على العاقل طلب العلم والأدب الذي لا قوام له إلا به).

 

https://t.me/wilayahinfo

[email protected]

الولاية الاخبارية

شاهد أيضاً

386217_310239708999985_291653807525242_1192950_454126303_n

سؤال وجواب – عدالة الإسلام

الإسلام جاء بـ(المساواة بين الناس)، ولكن نرى في حكم القصاص: إذا قتل الحُرّ عبداً، فإنّ ...