الرئيسية / منوعات / الشعر والادب / قلبي لفقدِ رسولِ الله قد صُدِعا
0

قلبي لفقدِ رسولِ الله قد صُدِعا

 

قلبي لفقدِ رسولِ الله قد صُدِعا
وأيُّ قلبٍ رعاكَ الله ما جزعا

خَطْبٌ يهوّنُ فينا كلَّ فاجعـةٍ
حلّت بأيْدِ عصامِ الصبرِِ فانقطعا

يومٌ به تندبُ الزهراءُ والدَهـا
حزناً لأحزانِ كلِّ الخلقِ قد وَسِعا

أين النبيّونَ مما صابَ فاطمةً
والمرسلونَ ليأتوا للمصابِ معا

هذا عليٌّ وأملاكُ السـما معهُ
حول النبيِّ وطرفُ الدينِ ما هجعا

يبكونَ أحمدَ خيرَ الانبياءِ ومن
سرُّ المهيمنِ في معنـاهُ قد جُمِعا

فالشمسُ كاسـفةٌ والبدرُ في دَهَشٍ
والارضُ مائرةٌ والنجمُ ما سـطعا

 

0000

شاهد أيضاً

10599549_1573493472865422_6372927575588841022_n

منقذ البشرية النبي “محمد” في عيون فلاسفة الغرب – طهران إكنا

یمثل رسولنا الکریم “محمد بن عبد الله”صلى الله علیه وآله وسلم رمزاً دینیاً وثقافیاً فی ...