الرئيسية / اخبار اسلامية / فضل صلاة الليل: فضلها وفضل مصليها من السنة(وكيفيتها)
0

فضل صلاة الليل: فضلها وفضل مصليها من السنة(وكيفيتها)

فضل صلاة الليل:
فضلها وفضل مصليها من السنة(وكيفيتها)

عن أبي عبد الله ( ع ) : كان في وصية النبي ( ص ) لعلي ( ع ) أن قال : يا علي أوصيك في نفسك بخصال أحفظها عني ثم قال : اللهم أعنه – إلى أن قال – وعليك بصلاة الليل وعليك بصلاة الليل وعليك بصلاة الليل .{ الوسائل ج5 ح1 ب39 }

عن أبي عبد الله ( ع ) : ثلاث هن فخر المؤمن وزينة في الدنيا والآخرة : الصلاة في آخر الليل ويأسه مما في أيدي الناس وولايته الأمام من آل محمد (ص).{ روضة الكافي ، الحديث 311}

عن أبي عبد الله ( ع ) : شرف المؤمن صلاته بالليل وعز المؤمن كفه الأذى عن الناس .{ وسائل الشيعة ج5 ح2 ب 39}

سئل الصادق ( ع ) عن قول الله عز وجل : سيماهم في وجوههم من أثر السجود ، قال : هو السهر في الصلاة . { وسائل الشيعة ج5 ح2 ب 39}

عن علي ( ع ) : قيام الليل مصحة البدن ورضى الرب وتمسك بأخلاق النبيين وتعرض لرحمته . { وسائل الشيعة ج5 ح14 ب 39}

عن أبي عبد الله ( ع ) : كذب من زعم أنه يصلي صلاة الليل وهو يجوع ، إن صلاة الليل تضمن رزق النهار وقال رسول الله ( ص ) : من صلى بالليل حسن وجهه بالنهار . { محاسن البرقي باب 61 }

عن أبي عبد الله ( ع ) قال : جاء جبرائيل ( ع ) إلى النبي ( ص ) فقال : يا محمد عش ما شئت فأنك ميت وأحبب ما شئت فأنك مفارقه وأعمل ما شئت فأنك تجزى به وأعلم أن شرف الرجل قيامه بالليل وعزه استغنائه عن الناس . { وسائل الشيعة ج5 ح27 ب 39}

عن الرضا عن أبيه عن جده ( ع ) قال : سئل علي بن الحسين ( ع ) ما بال المتهجدين بالليل من أحسن الناس وجهاً ؟ قال : لأنهم خلوا بالله فكساهم الله من نوره.{ وسائل الشيعة ج5 ح33 ب 39}

عن أبي عبد الله ( ع ) قال : من قال في آخر الوتر : استغفر الله ربي وأتوب إليه، سبعين مرة ودام على ذلك سنة كتب من المستغفرين بالأسحار .{ محاسن البرقي باب 62 }

عن أبي عبد الله ( ع ) قال : إن البيوت التي يصلى فيها بالليل بتلاوة القرآن تضيء لأهل السماء كما تضيء نجوم السماء لأهل الأرض .{ وسائل الشيعة ج5 ح38 ب 39}

عن أبي عبد الله ( ع ) : إن من روح الله عز وجل ثلاثة : التهجد بالليل ، وإفطار الصائم ولقاء الأخوان .{ وسائل الشيعة ج5 ح21 ب 39}

عن أبي عبد الله ( ع ) : صلاة الليل تحسن الوجه ، وتحسن الخلق ، وتطيب الريح ، وتدر الرزق ، وتقضي الدين ، وتذهب بالهم ، وتجلو البصر . { وسائل الشيعة ج5 ح17 ب 39}

عن أبي عبد الله ( ع ) : عليكم بصلاة الليل ، فأنها سنة نبيكم ( ص ) ودأب الصالحين قبلكم ، ومطردة الداء عن أجسادكم .{ وسائل الشيعة ج5 ح10 ب 39}

عن أحدهما ( ع ) : ليس من عبد إلا وهو يوقظ في ليلته مرة أو مرتين أو مراراً فأن قام كان ذلك ، وإلا جاء الشيطان فبال في أذنه أو لا يرى أحدكم أنه إذا قام ولم يكن ذلك منه قام وهو متخثر تقيل كسلان .{ من لا يحضره الفقيه }

قال أبو جعفر ( ع ) : من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يبيتن إلا بوتر .{ التهذيب ج2 ص 341 }

عن أبي جعفر ( ع ) قال : قال رسول الله ( ص ) : لا يبيتن الرجل وعليه وتر .{ علل الشرايع ب26ح3ج2 }

عن أبي عبد الله ( ع ) : لا تدع قيام الليل فأن المغبون من حرم قيام الليل .{ وسائل الشيعة ج5ح2 ب40 }

عن أبي عبد الله ( ع ) : إن الرجل ليكذب الكذبة فيحرم بها صلاة الليل فإذا حرم صلاة الليل حرم بها الرزق .{ وسائل الشيعة ج5 ح3 ب 40 }

جاء رجل إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( ع ) فقال : أني قد حرمت الصلاة بالليل ، فقال أمير المؤمنين ( ع ) : أنت رجل قد قيدتك ذنوبك .{ وسائل الشيعة ج5 ح 5 ب 40}

قال أبو عبد الله ( ع ) : ليس منا من لم يصل صلاة الليل .{ وسائل الشيعة ج5 ح8 ب 40}

عن أبي عبد الله ( ع ) : إن الرجل يذنب الذنب فيحرم صلاة الليل وأن العمل السيء أسرع في صاحبة من السكين في اللحم .{ وسائل الشيعة ج11 ح12 ب 40 }

عن أبي عبد الله ( ع ) في قول الله عز وجل : ( إن الحسنات يذهبن السيئات ) ، قال : صلاة المؤمن بالليل تذهب بما عمل من ذنب بالنهار .{ وسائل الشيعة ج5 ح4 ب 39}

( كيفية صلاة الليل ):
وقت صلاة الليل للمختار وغير ذوي الأعذار
وقتها من انتصاف الليل الى طلوع الفجر … وأفضل وقت لها هو وقت السحر ؛ وهو الثلث الأخير من الليل‎‏ كما ذكر في الاحاديث عن الائمة (عليهم السلام) .

عن أبي جعفر ( ع ) قال : إنما على أحدكم إذا أنتصف الليل أن يقوم فيصلي صلاته جمله واحدة ثلاث عشر ركعة ، ثم إن شاء جلس فدعا ، وإن شاء نام ، وإن شاء ذهب حيث شاء .{ وسائل الشيعة ج4 ح 2 ب 35 }

عن أبي عبد الله ( ع ) : كان رسول الله ( ص ) إذا صلى العشاء الآخرة آوى إلى فراشه لا يصلي شيئاً ( من النوافل ) إلا بعد انتصاف الليل لا في شهر رمضان ولا في غيره . { التهذيب ج2 ص118 ح443 } { الاستبصار ج1 ص279 ح 1013 }

عن أبي جعفر ( ع ) : كان رسول الله ( ص ) ….. لا يصلي بعد العشاء حتى ينتصف الليل ثم يصلي ثلاثة عشر ركعة منها الوتر ومنها ركعتا الفجر قبل الغداة فإذا طلع الفجر وأضاء صلى الغداة . { التهذيب ج2 ص 262 }
الوقت الأفضل لصلاة الليل

معتبر أبي بصير قال : سألت أبا عبد الله ( ع ) عن التطوع بالليل والنهار فقال : …..ومن السحر ثمان ركعات ثم يوتر ثلاث ركعات مفصولة ثم ركعتان قبل صلاة الفجر وأحب صلاة الليل إليهم آخر الليل .{ التهذيب ج2 ص 6 }++

وكيفيتها

وهي احدى عشرة ركعة ..!!! ثمان ركعات منها نافلة الليل … تصلى ركعتين ركعتين كصلاة الصبح … يقرأ الحمد وسورة قصيرة في كل ركعة .. ويكفي قراءة سورة الحمد فقط‎‏ ..!

وركعتا الشفع .. يقرا في الركعة الاولى بعد الحمد سورة الفلق والثانية سورة الناس‎‏
ركعة الوتر ، ويستحب أن يقرا فيها سورة الحمد مرة واحدة والاخلاص ثلاث مرات ، والمعوذتين مرة واحدة ، ثم القنوت رافعا الكف الى السماء بتذلل وخشوع والبكاء أو التباكي وأن يستغفر لأربعين مؤمنا ومؤمنة ( أحياء وأموات ) وبالخصوص الوالدين ، والذين لهم حقوق علينا ، ومن أخطئنا في حقهم وأن نذكرهم باسمائهم‎‏
( اللهم اغفر لفلان ) ويستحب الاستغفار سبعين مرة ( استغفر الله وأتوب إليه ) قال تعلى : ” كانوا قليلا من الليل ما يهجعون ، وباسحار هم يستغفرون‎‏ “.

ومن ثم قول العفو ( 300 مرة‎‏ ) .
شرح طويل لصلاة الليل وأدعيتها في الكثير من الكتب ( مفاتيح الجنان ، ضياء الصالحين ) . فمن اراد الاستزادة فليراجع تلك الكتب المذكورة‎

وان من كرم الله وفضله على عباده ، إن من قام قبل الفجر بقليل وأتى بركعتي الشفع ، وركعة الوتر فقط ، فكأنما اقام صلاة الليل كاملة‎‏ .
والسلام علكيم ورحمة الله وبركاته .
(ولاتنسوني من الدعاء)

شاهد أيضاً

1

الشاعر الجواهري في ضيافة الامام الخامنئي

لم يتمالكم الجواهري نفسه حتى هوى على يد الامام الخامنئي دامت بركاته يقبلها , ثم ...