الرئيسية / مقالات اسلامية / كلامكم نور / في أن من اصطفاه الله من عباده وأورثهم كتابه هم الأئمة عليهم السلام
14183675_1399770623369870_5276309147913317836_n

في أن من اصطفاه الله من عباده وأورثهم كتابه هم الأئمة عليهم السلام

1 – الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن محمد بن جمهور ، عن حماد بن عيسى
عن عبد المؤمن ، عن سالم قال : سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله عز وجل : ” ثم
أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق
بالخيرات بإذن الله ( 1 ) ” قال السابق بالخيرات : الامام ، والمقتصد : العارف للامام ،
والظالم لنفسه : الذي لا يعرف الامام .

2 – الحسين ، عن معلى ، عن الوشاء ، عن عبد الكريم ، عن سليمان بن خالد ، عن
أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن قوله تعالى : ” ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من
عبادنا ” فقال : ” أي شئ تقولون أنتم ؟ قلت : نقول : إنها في الفاطميين ؟ قال : ليس
حيث تذهب ليس يدخل في هذا من أشار بسيفه ودعا الناس إلى خلاف ( 1 ) ، فقلت :
فأي شئ الظالم لنفسه ؟ قال : الجالس في بيته لا يعرف حق الامام ، والمقتصد :
العارف بحق الامام ، والسابق بالخيرات : الامام .

3 – الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن الحسن ، عن أحمد بن عمر قال :
سألت أبا الحسن الرضا عليه السلام عن قول الله عز وجل : ” ثم أورثنا الكتاب الذين
اصطفينا من عبادنا ” الآية ، قال : فقال : ولد فاطمة عليها السلام ( 2 ) والسابق بالخيرات :
الامام ، والمقتصد : العارف بالامام ، والظالم لنفسه : الذي لا يعرف الامام .

4 – محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن أبي ولاد قال : سألت
أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز وجل : ” الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته
أولئك يؤمنون به ( 3 ) ” قال : هم الأئمة عليهم السلام .

 

000

شاهد أيضاً

10433109_1542393049335618_4103751914336758388_n

منقذ البشرية النبي “محمد” في عيون فلاسفة الغرب – طهران إكنا

یمثل رسولنا الکریم “محمد بن عبد الله”صلى الله علیه وآله وسلم رمزاً دینیاً وثقافیاً فی ...