الرئيسية / منوعات / الصحة والعافية / نقص فيتامين د .. ومصادره
1

نقص فيتامين د .. ومصادره

نعدد في هذه الدراسة الأمراض التي يسببها نقص فيتامين «د» التي تبدأ بالاضرار بالتوازن النفسي وينتهي بخطورة الوفاة المبكرة من خلال الابحاث والدراسة الطبية التي أجراها العلماء في السنوات الأخيرة.

الاضرار بالتوازن النفسي
أظهرت دراسة استرالية جديدة ان المواليد الذين يعانون من نقص في الفيتامين «د» معرضون لخطر مضاعف للاصابة بانفصام الشخصية في حياتهم لاحقاً.
وذكر موقع «كالوري لاب» الأميركي ان الباحثين في معهد «كونيز لاند برين» الاسترالي أكدوا ان نقص الفيتامين «د» لدى المواليد يضاعف خطر اصابتهم لاحقاً بمرض انفصام الشخصية.
يذكر ان معدلات الفيتامين «د» مهمة ايضاً لمنع حصول عدة أمراض لدى الاطفال مثل الكساح «لين العظام».
ويوصي الاطباء بتناول الكميات المطلوبة من هذا الفيتامين عبر الأغذية المناسبة ويقولون ان التعرض لأشعة الشمس تعد من أهم مصادره.
يزيد خطورة الإصابة بالزهايمر
أكد علماء ان كبار السن الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين «د» يبدو أنهم أكثر عرضة لمشاكل الذاكرة والتعلم والتفكير مما يشير الى انخفاض فيتامين «د» قد يقدم انذاراً مبكراً لخطر الاصابة بمرض الزهايمر «الخرف».
وعكف باحثون من بريطانيا وايطاليا والولايات المتحدة على دراسة 850 ايطاليا تبلغ اعمارهم 65 عاماً أو أكثر واكتشفوا ان الذين يعانون من نقص شديد في فيتامين «د» هم أكثر عرضة للتدهور المعرفي بنسبة 60 في المئة وان 31 في المئة أكثر عرضة لمشاكل المرونة العقلية.
وأشار ديفيد ليولين من كلية طب بنينسولا بجامعة اكستر في بريطانيا الذي أشرف على الدراسة الى انها المرة الأولى التي تحدد وجود صلة واضحة بين انخفاض مستويات فيتامين «د» والتراجع المعرفي.
مضيفاً: «تمكنا الآن من اثبات وجود صلة بين مستويات منخفضة من فيتامين «د» والاستمرار في الاصابة بمشاكل في الادراك ولأن ما يقدر بنحو مليار شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من نقص فيتامين «د» فإن النتائج مدعاة لقلق حقيقي.
وأوضح ليولين ان اعطاء مكملات فيتامين «د» لكبار السن يمكن أن يكون هدفاً علاجياً واعداً بشكل كبير للوقاية من الخرف خاصة ان هذه المكملات رخيصة وامنة وثبت بالفعل انها تساعد في الحد من خطر السقوط والكسور.
يزيد الإصابة بالشلل الرعاش
توصل باحثون فنلنديون الى ان نقص فيتامين «د» قد يزيد من مخاطر الاصابة بمرض «باركنسون» المعروف بالشلل الرعاش في مرحلة متأخرة من العمر.
وأشارت الدراسة التي أجريت على 3 آلاف شخص ونشرت في دورية أرشيف طب الأعصاب الى ان من لديهم نقص في الفيتامين الذي يزيد التعرض للشمس من مستوياته يكون احتمال اصابتهم بالمرض أكثر من غيرهم بثلاثة أضعاف.
ويؤكد الخبراء ان فيتامين «د» ربما كان يسهم في حماية الخلايا العصبية التي يفقدها المصابون بالمرض تدريجياً.
مصادر فيتامين د
سمك التونة والسردين والماكريل 
الزبادي

البيض والحليب


الكبدة ولحوم البقر

الحبوب الجاهزة للأكل

الجبن السويسري

عصير البرتقال

زيت سمك القد

شاهد أيضاً

10433109_1542393049335618_4103751914336758388_n

منقذ البشرية النبي “محمد” في عيون فلاسفة الغرب – طهران إكنا

یمثل رسولنا الکریم “محمد بن عبد الله”صلى الله علیه وآله وسلم رمزاً دینیاً وثقافیاً فی ...