الرئيسية / اخبار العالم / أحياء دير الزور تتحرر …والجيش السوري يبدأ عملية عسكرية ضد النصرة بريف حماه
1396080813451429312359024

أحياء دير الزور تتحرر …والجيش السوري يبدأ عملية عسكرية ضد النصرة بريف حماه

مساحات كبيرة سيطر عليها الجيش السوري وسط مدينة دير الزور حيث أحكم سيطرته على حيي “العمال والعرفي” بالإضافة إلى تحرير الملعب البلدي في المدينة، في حين تتقدم القوات باتجاه أحياء “المطار القديم، الحميدية، والجبيلية”.

وكانت القوات حررت منذ يومين حي “حويجة صكر” الإستراتيجي والذي يعتبر من أهم معاقل داعش داخل مدينة دير الزور.

وقال مصدر ميداني لمراسل تسنيم أن المعارك بين الجيش ضد داعش تدور في هذه الأثناء داخل حي “الحميدية” حيث دخلت القوات إليه من محورين تزامنا مع دخول قوات أخرى من جهة حي “الجبيلة” باتجاه الحديقة العامة وسط المدينة، مؤكدا أن هذه المناطق ستعلن محررة بالكامل قريبا.

إلى ذلك أحصت مواقع المعارضة مقتل 50 مسلحا من تنظيم داعش وإصابة آخرين بنيران الجيش السوري يوم أمس، في مدينة دير الزور.

شمالا، بدأ الجيش السوري وحلفاؤه عملية عسكرية في ريف حماه الشمالي الشرقي واحكم السيطرة على قريتي “تم الهوى” و “أبو لفة” شمال غربي أثريا بعد القضاء على آخر تجمعات جبهة النصرة فيهما.

وكانت القوات حررت أمس قرية “الجبّ الأبيض” في ريف حماة الشمالي الشرقي بعد اشتباكات مع مايسمى “هيئة تحرير الشام”، وسيطرت أيضاً على مساحة واسعة شمال نقطة “السيرياتل” شمال طريق “السلمية –أثريا” بعد اشتباكات مع تنظيم داعش.

أسفرت المعارك حتى الآن عن مقتل أكثر من 30 مسلحا من جبهة النصرة بنيران الجيش السوري وحلفائه بريف حماة الشمالي الشرقي، عرف من القتلى احد القياديين العسكريين للنصرة المدعو “أنس ابو مالك” والمسؤولين الميدانيين “ابو عبد الله تفتناز” و”نور الشامي.

إلى ريف إدلب حيث أحكمت القوات السورية سيطرتها على قرية “الفركة” وتلة “الزهراء” غرب بلدة “المشيرفة” بريف ادلب الجنوبي الشرقي المحاذي لريف حماة الشرقي، وأشارت مصادر ميدانية أن الجيش بدأ العملية وسط اشتباكات عنيفة وتمكنت القوات من إيقاع عشرات القتلى الارهابيين وتدمير عدد من السيارات واغتنام كمية من الاسلحة والذخيرة.

من جهة أخرى قالت المصادر أن وحدات الجيش والقوات الرديفة لها عززت تواجدها خلال الساعات الماضية، في ريف حماة الشمالي الشرقي، وريفي حلب الجنوبي والشرقي، قرب مطار” أبو الظهور العسكري” التابع إداريا لريف إدلب.

وتقدم الجيش السوري في تلك المنطقة سبقه حشد عسكري تركي في ريف إدلب، في مسعى لإقامة قواعد عسكرية تابعة للجيش التركي، للقيام بمهام مراقبة تطبيق وقف إطلاق النار، أو خفض التصعيد بموجب اتفاقات أستانا.

شاهد أيضاً

IMG-20140107-WA0011

الطريق إلى الله تعالى للشيخ البحراني27

27)فطريق الخلاص من هذا التعارض ، أن تعلم أنّ التأخر الذي للشيطان فيه نظرة ، ...