الرئيسية / اخبار العالم / قيادات في انصارالله تكشف سقوط المشروع الإماراتي بقيادة عفاش وسلوكهم النهج الداعشي
13

قيادات في انصارالله تكشف سقوط المشروع الإماراتي بقيادة عفاش وسلوكهم النهج الداعشي

أعلنت الأجهزة الأمنية اليوم تطهير المناطق التي تمركزت فيها العناصر التخريبية الخارجة عن النظام والقانون في العاصمة صنعاء.

وأوضح مصدر أمني أن الأجهزة الأمنية تمكنت من تأمين منطقة السبعين وشارع إيران وكذا جولة المصباحي بالكامل وشارع الجزائر.

وأكد المصدر أن هناك إنهيارات واسعة في صفوف العناصر التخريبية رغم الإسناد الجوي من قبل طيران تحالف العدوان السعودي الأمريكي لهم.

وأشار المصدر إلى أن الأجهزة الأمنية تواصل إستكمال تطهير بعض المنازل والثكنات التي كانت تتمرس فيها تلك العناصر والمليشيات .. لافتا إلى أنه تم إستسلام المئات منهم في هذه المواقع .

كما أفادت مصادر خاصة في الأجهزة الأمنية، اليوم الاثنين عن انهيارات واسعة في صفوف مليشيا الخيانة في معاقلها الأخيرة.

واكد المصدر عن استسلام مليشيا الخيانة في محافظة المحويت وتأمينها بشكل كامل.

وتم تطهير مآذن جامع الصالح من القناصة التي كانت تتمركز فيها لقنص المواطنين وعناصر الأمن وتطهير محيط الجامع من الميليشيات التخريبية.

واكد المصدر ان الأجهزة الأمنية تسيطر على جولة المصباحي بالكامل وتطرد مليشيات الخيانة.

واضاف المصدر ان السيطرة تمت رغم الاسناد الجوي المتواصل من قبل طيران العدوان وعشرات المباني المجاورة له والتي حولوها الى ثكنات للقتل والاعتداء.

وكشف الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبدالسلام ان الأجهزة الأمنية مساء أمس مسنودة بتأييد شعبي واسع من تطهير الأماكن التي تمترست فيها ميليشيات الخيانة والغدر من عدة ثكنات عسكرية كانت قد تمركزت فيها ومنها عدد من المنازل والطرق في منطقة السبعين بجوار منزل احمد علي وكذلك عدد من البيوت في شارع ايران ومنها منزل طارق.

وكذلك تم تطهير جولة المصباحي بالكامل ، كذلك تم ازالة ميليشيات الخيانه من مكتب أحمد علي بشارع الجزائر كما قامت الأجهزة الأمنية بازالة تلك الميليشيات من مآذن وجامع الصالح بالكامل بعد تمركزهم فيه وممارسة القنص منه والحمد لله رب العالمين.

موضحا استسلام المئات منهم في هذه المواقع بعون الله تعالى بعد ادراكهم انها معركة خيانة واضحة خاصة والطيران سعى بكل جهد للمشاركة القتالية معهم في كل هذه المواقع وما جاورها مستهدفا بيوت المواطنين والممتلكات العامة ولكن بحمد الله وتوفيقه لم تؤثر على مسار تطهير تلك المواقع والبيوت التي تمترس فيها الخونه وانما ثبت للشعب اليمني بكله انها معركة العدوان وليست شيئا اخر ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين .

وكشف رئيس اللجنة الثورية “محمد علي الحوثي”، تصرفات الغدر والخيانة العفاشية الذي تتوالى بعد محاولة اقلق السكينة ودعوته للاعمال العسكرية، حيث تفاجأت الأجهزة اليوم بعد القاء القبض على بعض المليشيات الإجرامية العفاشية بوجود أسرى مربطين ومقتولين وهو مخالف للشريعة وللعرف القبلي والعادات اليمنية لذلك نطالب القضاء باتخاذ الإجراءات اللازمة.

شاهد أيضاً

22

سد إليسو التركي كارثة بيئية وأنسانية جديدة –  صادق الاسدي

 تستطيع الحكومات وشعوبها ان تخوض حروب تنتصر او تخسر فيها ولكن لايؤثر ذلك على انهاء ...