الرئيسية / اخبار اسلامية / قصة : مع الإمام الخميني رضوان الله عليه – حيدري نظر
pic_src_434223013_278962

قصة : مع الإمام الخميني رضوان الله عليه – حيدري نظر

بسم الله الرحمن الرحيم

كلام الامام الخميني نعم الكلام

قصة : مع الإمام الخميني رضوان الله عليه

كنت في الحرب المفروضة على الجمهورية الاسلامية الايرانية التي فرضها الاستكبار العالمي الأمريكي والصهيوني واحتشدت كل قوى الكفر على هذه الدولة الفتية فكنت في أول سنين الحرب في حركة المجاهدين العراقيين التي تأسست بأمر الشهيد السعيد السيد محمد باقر الصدر وتحت قيادة الشهيد السيد محمد باقر الحكيم سياسيا وبقيادة السيد عبد العزيز الحكيم عسكريا.

وكانت تتخذ من الأراضي السورية منطلقا لعملياتها وبكون الإمكانيات كانت قليلة جدا كنا نستعجل الخيل  في أداء العمليات،  فأهدى احد المؤمنين سيارة من نوع جي إم سي بيكاب إلى الأمام الخميني رحمه الله، وهو بدوره قام بأداء هذه السيارة إلى حركة المجاهدين العراقيين، وكانت متطورة جدا فأستعملت في العمليات بشكل دائم.

وفي مرة من المرات  عينت قيادة الحركة ضرب مجمع الرطبة العسكري، وتم تعيين مجموعة قتالية جيدة للعملية.

ولما توجهت المجموعة للهدف وعلى بعد تسعين كيلوا متر أصيب عطل كبير السيارة وقررت المجموعة العودة وترك السيارة في العراق.

فما كان من قائد المجموعة الا إصابته الكآبة والحزن الكبير لما تسبب في فقدان السيارة الوحيدة للعمليات.

في ايران ذهب السيد محمد باقر الحكيم إلى الأمام الخميني في اللقاءات الدورية له، فسأله الامام الخميني عن شباب حركة المجاهدين العراقيين فقال السيد الحكيم أن قائد المجموعة مكتأب وحزين لضياع السيارة من المجموعة فقال الإمام الخميني رحمه الله ادعوه اريد ان التقي به،  اتصلوا بقائد المجموعة وعملوا له سفرة إلى إيران ليلتقي بالامام الخميني.

في صباح احد الايام ذهب قائد المجموعة واحد السادة الإجلاء بعنوان مترجم،  ومن الصدف أن كان رجلا هرما يبكي ويكلم الامام والإمام يكلمه، سأل المترجم من يكون هذا الرجل الكبير فقال المترجم هذا صاب الدار الذي استأجر هذا الدار منه لسكن الامام وكان الامام يقول له ربما أنت غير راضي نحن استأجرناه لخمسة أنفار والان يدخلون العشرات فيه وكان الرجل يبكي ويقول أقدامهم على عيني…..  .

بعد ذلك قدم المترجم قائد المجموعة للأمام فقال الإمام:  انا لم ارسلك للحفاظ على أموال  الجمهورية الاسلامية بل ارسلتك للحفاظ على حدود  الجمهورية الاسلامية.

فقال له مولاي أن أمي قالت لي قل للأمام أن يمسح بيده اليمنى على رأسك ويدعوا لك بالشهادة، فقال الإمام الخميني الان وقت جهاد وليس وقت شهادة. بهذا تم اللقاء..

وقائد المجموعة إلى الآن ينتظر موعد الشهادة.

شاهد أيضاً

000

الحرس الثوري يصنع صواريخ باليستية بحرية بمدى 700 كم

اعلن قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد امير علي حاجي زادة عن تصنيع ...