الرئيسية / منوعات / الوجه غير المعلن لعدوان الكيان الصهيوني هو الغاز
jpg.1303

الوجه غير المعلن لعدوان الكيان الصهيوني هو الغاز

قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية أمس الخميس ان التنافس على مصادر الطاقة بات في قلب الصراع العالمي ، و رأت ان للعدوان «الإسرائيليّ» على قطاع غزة وجهاً غير معلن” ، مضيفة ان “من أهدافه : سيطرة تل أبيب على الغاز الفلسطيني” ، لكن العقبة الأساسية امام ذلك هي : حماس ، لذلك فان الخيار الوحيد هو عملية عسكرية لاقتلاع جذور الحركة .
و تخفی میاه غزة فی عمقها محرکاً رئیسیاً للعدوان «الإسرائیلی» ، اذ تختزن هذه المیاه تریلیوناً و400 ملیار قدم مکعب من الغاز الطبیعی قیمته أربعة ملیارات دولار .

 

و منذ اکتشاف الغاز والنفط فی الأراضی المحتلة بات التنافس على المصادر فی قلب الصراع وفق الصحیفة البریطانیة ، تحرکه بصورة متزایدة مشاکل الطاقة المحلیة فی «إسرائیل» . و اعادت “الغاردیان” التذکیر یتصریحات وزیر الجرب الصهیونی موشیه یعالون قبل حملة “الرصاص المصبوب” بعام ، و رأت أن التصریحات أظهرت قلق تل أبیب من أن یطور الفلسطینیون مصادر الغاز الخاصة بهم وما ینتج عن ذلک من تحول اقتصادی قد یزید من النفوذ الفلسطینی بصورة جوهریة .

 

و قبضة «إسرائیل» على غزة صممت لجعل وصول الفلسطینیین إلى بعض آبار الغاز مستحیلاً بحسب ما نقلت الصحیفة عن أحد الباحثین ، والهدف الطویل الأمد لیس فقط منع الفلسطینیین من استغلال مواردهم بل أیضاً دمج حقول الغاز قبالة غزة بالمنشآت البحریة «الإسرائیلیة» المجاورة .

 

و وفق الباحث مارک تیرنیر فإن “الحصار على غزة وما تبعه من دعم عسکری کان یراد منهما إلغاء حماس ککیان سیاسی قابل للحیاة فی القطاع ، بهدف خلق مناخ سیاسی یفضی إلى اتفاق بشأن الغاز، ذلک شمل إعادة تأهیل حرکة فتح کلاعب سیاسی مهیمن فی الضفة الغربیة ورفع التوترات السیاسیة بین الطرفین” .

 
و تبقی حماس بالنسبة إلى تل أبیب العقبة الأساسیة أمام إنهاء أی صفقة الغاز بحسب تعبیر الصحیفة البریطانیة ، و بالتالی فإن الخیار الوحید هو عملیة عسکریة لاقتلاع جذور حرکة حماس.

شاهد أيضاً

IMG-20140124-WA0025

الانوار اللامعة في شرح زيارة الجامعة

16 ومصابيح الدجى واعلام التقى = وأهل بيته وأقروا بما نزل من عند الله واتبعوا ...