الرئيسية / اخبار العالم / الكيان الصهيوني يتوغل شمال وجنوب القطاع والمقاومة تؤكد جهوزيتها
توغل اسرائيلي شمال وجنوب القطاع والمقاومة تؤكد جهوزيتها

الكيان الصهيوني يتوغل شمال وجنوب القطاع والمقاومة تؤكد جهوزيتها

اعلن وزير حرب الكيان الصهيوني موشيه يعالون عن بدء عملية عسكرية برية محدودة في قطاع غزة، فيما اكدت المقاومة الفلسطينية جاهزيتها لصد اي عدوان بري اسرائيلي، وتلقين العدو درساً قاسياً.


وذكرت وسائل اعلام فلسطينية، ان قوات الاحتلال بدأت بعمليات توغل داخل اراضي القطاع من الجهة الشمالية.
وأفادت مصادر سرايا القدس بتحركات على الارض باتجاه بيت حانون، فيما اكد شهود عيان توغل عدد من الجنود من جهة الجنوب باتجاه رفح.
وكانت انباء ذكرت، ان مقاومين اشتبكوا مع وحدة بحرية للاحتلال حاولت التقرب من ميناء غزة، واكد المتحدث باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، ان الاحتلال هو من اعلن هذه الحرب لكن انهاءها لن يكون بيده.
وحول تهديد قادة الاحتلال باجتياح القطاع، اكد المتحدث، ان الاجتياح البري هو ما تنتظره المقاومة لتلقين العدو درساً قاسياً، مشيراً الى ان الشعب الفلسطيني يخوض ثورة في الضفة الغربية وقطاع غزة والاراضي المحتلة.
وفي السياق، اعرب الرئيس الاميركي باراك اوباما لرئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن خشيته من تصعيد المواجهة مع حركة حماس مقترحاً وساطته للتوصل الى وقف لاطلاق النار.
وجاء في بيان للبيت الابيض، ان اوباما وفي اتصال هاتفي مع نتانياهو اعرب عن خشيته من خطر تصعيد النزاع، مضيفا ان الولايات المتحدة تبقى مستعدة لتسهيل التوصل الى وقف للعمليات العسكرية، بما في ذلك العودة الى وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه بين الفلسطينين والاسرائيليين في تشرين الثاني/نوفمبر 2012.
من جانبه، دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى إعلان تهدئة في قطاع غزة من دون شروط مسبقة.
وخلال اجتماعه مع الحكومة الفلسطينة في رام الله، اكد عباس أن ما يجرى في القطاع من توتر بين المقاومة والاحتلال الاسرائيلي هو قتال غير متكافئ، مشيرا الى ان مصر أجرت اتصالات مع الجانبين ولكن هذه الاتصالات فشلت.
وندد عباس بالعدوان الاسرائيلي الذي يستهدف الاطفال والنساء الابرياء في غزة، معتبرا ان ما يجري في القطاع هو ابادة جماعية وليس عقاب جماعي.
هذا وارتفعت حصيلة شهداء العدوان الاسرائيلي على غزة الى 91 شخصا والجرحى إلى نحو 700 معظمهم من الاطفال والنساء.
وتشكل الغارات الجوية لطيران الاحتلال وما تتسبب به من سقوط ضحايا بين المدنيين العزل وكذلك الاماكن المدنية التي تستهدفها الغارات، تشكل أدلة واضحة واضافية على ارتكاب الاحتلال الاسرائيلي جرائم حرب وضد الانسانية وذلك طبقا للقوانين والمواثيق الدولية.

شاهد أيضاً

0

في مراتب مقامات أهل السلوك

والمقام الثالث هو مقام الاطمئنان والطمأنينة ، وهو في الحقيقة المرتبة الكاملة من الإيمان ، ...