الرئيسية / اخبار العالم / “أنصار الله” تكشف عن المتورط الحقيقي في اغتيال الصماد
4a278ce5c0a87f1a38bd03d4a8f0c25d

“أنصار الله” تكشف عن المتورط الحقيقي في اغتيال الصماد

كشفت حركة “أنصار الله” اليمنية عن سر جديد يخص عملية استهداف القيادي في الحركة صالح الصماد.

حيث كان الصماد قد أعلن قبل مقتله في خطاب، أن هناك معلومات تؤكد أن الأمريكيين “هم متبنيين معركة الساحل”، وأن السعوديين يعملون فقط لصالحهم، حسب موقع المسيرة التابع للجماعة.

تركي المالكي
© REUTERS / FAISAL AL NASSER
أول تعليق من “التحالف العربي” على مقتل صالح الصماد

وأشار الصماد إلى إسقاط طائرة أمريكية لم يكشف عن نوعها في الساحل.

وهو ما أكدته وكالة “سبأ” التي تديرها الحكومة اليمنية، حيث أوضح مصدر عسكري أن الدفاعات الجوية تمكنت من إسقاط طائرة أمريكية نوع MQ9 دون طيار تابعة لتحالف العدوان في الحديدة.

وكان المجلس السياسي الأعلى قد نعى رئيسه السابق صالح الصماد بعد مقتله، يوم الخميس 19 أبريل/ نيسان، في غارة جوية ضد سيارته.

بينما كشفت مواقع يمينة عن مسؤولية الاستخبارات الأمريكية عن مقتل صالح الصماد، معتبرة أن “الطائرة التي استهدفته، لا تملك تقنيتها قوات التحالف”.

وأن مقاطع الفيديو التي نشرها التحالف “أظهرت بوضوح ودقة استهداف السيارة الأولى واستهداف سيارة المرافقين”.

https://youtu.be/ThKhDSeIMqE

وحمل زعيم جماعة “أنصار الله” عبد الملك الحوثي الإدارة الأمريكية المسؤولية حول مقتل الصماد، مؤكدا أن الجريمة لن تمر “دون محاسبة”.

والحديث نفسه أكده رئيس المجلس السياسي الجديد مهدي المشاط، محملا الإدارة الأمريكية ما “قدم عليه النظام السعودي بإشرافها ورعايتها وحمايتها وسلاحها من اغتيال للرئيس الشهيد صالح الصماد وغيرها من الجرائم في عموم محافظات الجمهورية اليمنية”.

وتشارك الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب باليمن، وتظهر أحيانا كوسيط، لكن في بداية مارس/ آذار الماضي، أكد مشرعون أمريكيون أن “مشاركة أمريكا في الحرب العسكرية والتسليحية على اليمن غير دستورية وغير مصرح بخوضها”.

صالح الصماد
MOTABAAT
مسؤول يمني يفجر مفاجأة: كيف عرفوا تحركات الصماد ولماذا تأخر إعلان مقتله

وقال بيرني ساندرز، أحد أعضاء مجلس الشيوخ إن “هذا الصراع (في اليمن) غير دستوري وغير مصرح بخوضه، نظرا لأن الكونغرس لم يعلن الحرب أو يفوض استخدام القوة العسكرية”، حسب “رويترز”.

وصوت أغلب أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء 20 مارس، ضد مشروع قانون لإنهاء المشاركة الأمريكية في الصراع الذي تقوده السعودية في اليمن. ورفض مجلس الشيوخ القرار الداعي لوقف التعاون الأمريكي مع السعودية في حرب اليمن بعد تصويت 55 عضوا بالرفض مقابل 44 عضوا.

ووصف العقيد تركي المالكي المتحدث باسم التحالف العربي، مقتل القيادي البارز في “أنصار الله”، رئيس المجلس السياسي الأعلى، صالح الصماد بـ”نهاية حتمية لأي إرهابي في العالم”.

 

 

 لحظة استهداف موكب الشهيد الرئيس صالح الصماد

 https://youtu.be/U6VMTelVvxw

 

السيد الحوثي: جريمة اغتيال الصماد لن تمر دون محاسبة

حمل زعيم حركة “أنصار الله”، السيد عبد المالك الحوثي، الولايات المتحدة والسعودية المسؤولية عن اغتيال رئيس المجلس السياسي الأعلى، صالح الصماد، وتوعد بأن “هذه الجريمة لن تمر دون محاسبة”.

 

ونعى زعيم حركة “أنصار الله” السيد عبد الملك الحوثي في خطاب متلفز رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد، قائلاً إن “طائرات التحالف الأميركي – السعودي استهدفت موكب الصماد بثلاث غارات ما أدى إلى استشهاده”.

وأشار السيد الحوثي إلى أن الصماد كان يرى في المسؤولية موقعاً للجهاد وليس للرفاهية، محمّلاً “قوى العدوان وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية والسعودية المسؤولية القانونية لارتكاب هذه الجريمة”.

وقال السيد الحوثي، في خطاب متلفز بثته قناة “المسيرة”: “تتحمل قوى العدوان، وعلى رأسها أمريكا والسعودية، المسؤولية القانونية للجريمة وكل التبعات المترتبة عليها”.

وأضاف زعيم “أنصار الله” مشددا: “هذه الجريمة والجرائم الأخرى لن تمر دون محاسبة ولن تكسر إرادة شعبنا العزيز والدولة”.

واكد ان  الشعب اليمني يرى في تضحية الرئيس الشهيد حافزاً نحو المزيد من العطاء والصمود وتعزيز الجبهة الداخلية.

في هذه الاثناء أعلن مجلس الدفاع الوطني التابع لحركة انصار الله في العاصمة اليمنية صنعاء حالة استنفار أمني عام على خلفية استشهاد رئيس المجلس السياسي الأعلى، صالح الصماد.

وقال مجلس الدفاع الوطني في بيان إنه “عقد اجتماعا استثنائيا عصر اليوم وقف خلاله على آخر المستجدات في الساحة اليمنية”.

وأضاف: “بدأ الاجتماع بقراءة الفاتحة على روح الرئيس الشهيد صالح الصماد واستمع المجلس لقرار المجلس السياسي الأعلى باختيار الأخ مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى للدورة القادمة وذلك حسب اللائحة الداخلية للمجلس السياسي الأعلى”.

وأعلن المجلس خلال الاجتماع “حالة الاستنفار ورفع الجاهزية إلى الحالة القصوى”، وأكد، حسب البيان، أن “اليمن اليوم أكثر قوة وصمودا وثباتا في مواجهة العدوان وأن جرائم العدوان وآخرها اغتيال الرئيس الشهيد صالح الصماد ستنال الرد الرادع بعون الله وقوته”.

شاهد أيضاً

2018524175253990

ذكرى فاتحة الانتصارات: أين أصبح حزب الله؟

المقداد: انسحاب أو بقاء القوات الإيرانية وحزب الله في سوريا أمر غير مطروح للنقاش الاستراتيجيات ...