الرئيسية / اخبار العالم / القسام تفاجىء كيان الارهاب بإرسال طائرات بدون طيار تحمل اسم «أبابيل۱» للقيام بمهام خاصة في قلب«اسرائيل»
images (1)

القسام تفاجىء كيان الارهاب بإرسال طائرات بدون طيار تحمل اسم «أبابيل۱» للقيام بمهام خاصة في قلب«اسرائيل»

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية حماس ، اليوم الاثنين ، عن تمكنها من تسيير عدد من طائراتها الاستطلاعية بدون طيار للقيام بمهام خاصة داخل عمق كيان الارهاب الصهيوني ، في الوقت الذي دخل العدوان الصهيوني على قطاع غزة ، يومه الثامن على التوالي ، فيما تواصل المقاومة الفلسطينية صد العدوان و دك مغتصبات العدو بمزيد من الصواريخ عدا عن التطور النوعي في وسائل المقاومة الأمر الذي يزيد من غضب الصهاينة .

و قالت کتائب القسام انها سیرت عددا من طائراتها بدون طیار لتخترق أجواء المدن المحتلة على رؤوس الصهاینة ، و أوضحت فی تصریح أنها أرسلت الطائرات للقیام بمهام خاصة ، مبینة أنها ستنشر تفاصیل الموضوع لاحقا ، وخلال تصریحات أخرى لها . و أعلنت کتائب القسام ان مهندسیها تمکنوا من تصنیع طائرات استطلاع بدون طیار تحمل اسم «أبابیل1» ، و قد أنتج منها 3 نماذج . و قالت القسام فی بیان عسکری أن طائراتها قامت فی إحدى طلعاتها بمهام محددة فوق مبنى وزارة الحرب الصهیونیة “الکریاة” بتل أبیب التی یقاد منها العدوان على قطاع غزة و أوضحت أن نماذج الطائرات :

- (A1A ) ذات مهام استطلاعیة
– (A1B ) ذات مهام هجومیة – إلقاء
– (A1C ) ذات مهام هجومیة-انتحاریة

و کانت کتائب القسام اصدرت الیوم الاثنین بیانا حصلة وکالة تسنیم الدولیة للانباء على نسخة منه ، فیما یلی نصه :

 

{وَأَرْسَلَ عَلَیْهِمْ طَیْراً أَبَابِیلَ*تَرْمِیهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّیلٍ*فَجَعَلَهُمْ کَعَصْفٍ مَأْکُولٍ}
بیان عسکری صادر عن
..::: کتائب الشهید عز الدین القسـام :::..
معرکة “العصف المأکول”
کتائب القسام تکشف عن طائرات بدون طیار محلیة الصنع من طراز “أبابیل1″

فی إطار معرکة “العصف المأکول” المتواصلة مع الاحتلال الصهیونی، الذی أصرّ على اختبار عزم مقاومتنا رغم أنها حذرته من الإقدام على أی حماقة، وتواصلاً لمفاجآتنا المتلاحقة التی أذهلت العدو الجبان، ومواصلةً لتحدی عنجهیة أقوى قوة عسکریة دخیلة على المنطقة، تمتلک من العتاد العسکری والتجهیزات التقنیة أحدثَها وأکثرها دقة، کانت مفاجأة الطائرات القسامیة المسیّرة التی أحدثت إرباکاً وذهولاً لدى المحتل وقادته.
والیوم تکشف کتائب الشهید عز الدین القسام أن مهندسیها تمکنوا بفضل الله تعالى من تصنیع طائرات بدون طیار تحمل اسم “أبابیل1″، وأنتجت منها الکتائب 3 نماذج:
1- طائرة A1A وهی ذات مهام استطلاعیة.
2- طائرة A1B وهی ذات مهام هجومیة-إلقاء.
3- طائرة A1C وهی ذات مهام هجومیة-انتحاریة.
وقد قامت طائراتنا صباح هذا الیوم بثلاث طلعات، شارکت فی کلٍ منها أکثر من طائرة، وکانت لکل طلعةٍ مهام تختلف عن الأخرى، وقد فُقد الاتصال مع إحدى هذه الطائرات فی الطلعة الثانیة ومع أخرى فی الطلعة الثالثة.
إن کتائب القسام وهی تفجر الیوم هذه المفاجأة فإنها تؤکد أن هذه لیست أول مرة تجری فیها طائراتنا مهماتٍ فی عمق الکیان، ونحن نکشف الیوم لأول مرة أن طائراتنا قامت فی إحدى طلعاتها بمهام محددة فوق مبنى وزارة الحرب الصهیونیة “الکریاة” بتل أبیب التی یقاد منها العدوان على قطاع غزة، وستکشف الکتائب خلال الأیام القادمة عن معلومات جدیدة حول بعض المهام التی قامت بها طائراتنا، وإن نجاح عدد منها فی تنفیذ مهامها یسجل لکتائبنا المظفرة على الرغم من الغطاء الجوی ومنظومات الاعتراض المتطورة للاحتلال.
وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،،،
کتائب الشهید عز الدین القسام – فلسطین
الاثنین 16 رمضان 1435هـ
الموافق 14/07/2014م

هذا و اعترف اعلام کیان العدو الصهیونی الیوم الاثنین بتحلیق کتائب الشهید القسام طائرات استطلاع بدون طیار للقیام بمهام خاصة داخل العمق الصهیونی لکنه زعم اسقاط ثانی طائرة بدون طیار فوق مستوطنة اسدود قادمة من غزة ، و قال ان حکومة بنیامین نتنیاهو قررت فتح تحقیق فی کیفیة وصول هذا النوع من الطائرات الى عمق الاحتلال . و زعم الاعلام الصهیونی أن قوات الإحتلال أعترضت فجر الیوم ، و فی أجواء اسدود ، طائرة استطلاع بدون طیار و علیها کمیة من المتفجرات ، مضیفا ان الطائرة کانت قادمة من قطاع غزة ، باتجاه اسدود ، و کانت مفخخة ، الهدف من ارسالها تفجیرها ، حسب زعمه . و اوضح أن الشرطة الصهیونیة و فرق المتفجرات فی اسدود تبحث عن حطام طائرة الاستطلاع بدون طیار . بدورها قالت صحیفة “معاریف” العبریة إن “حماس فاجأتنا ، وبخلاف ما تعرفه الاستخبارات «الإسرائیلی»ة .. فإنها جعلتنا نرى أن لدیها إمکانات طویلة المدى، و على “الکابینیت” أن یأخذ قرارا من أجل منع القصف المتواصل من غزة على «إسرائیل» . وتحدث الاحتلال الصهیونی ، صباح الیوم الاثنین ، عن اسقاط طائرة بدون طیار بالقرب من اسدود محملة بالمتفجرات قادمة من قطاع غزة . و نقلت “هاآرتس” عن جیش الاحتلال الصهیونی اتهامه کتائب الشهید عزالدین القسام بإرسال الطیارة المفخخة ، إلى اسدود والتی تخطت أکثر من 60 ک.م فی الأراضی المحتلة.

شاهد أيضاً

0

في بيان الدواء النافع في علاج كون الخيال فرار

الذي يحصل منه حضور القلب ايضا فاعلم أن كلا من القوى الظاهرية والباطنية من النفس ...