الرئيسية / اخبار اسلامية / مجلس علمائي استنكاراً لنقل السفارة الأميركية للقدس
Screenshot_٢٠١٨-٠٥-٢٣-٠٠-٢٤-٠٠-٩٨٧_com.whatsapp

مجلس علمائي استنكاراً لنقل السفارة الأميركية للقدس

لقاء علمائي في حركة الأمة إحياءً ليوم المقاومة والتحرير واستنكاراً لنقل السفارة الأميركية للقدس. 

*لمناسبة يوم المقاومة والتحرير، واستنكاراً لنقل السفارة الأميركية للقدس الشريف، وللمجازر الوحشية التي تُرتكب في غزة، نظّم علماء دين من الهيئة السُّنية لنصرة المقاومة، وجمعية نور اليقين، والهيئة الإسلامية الفلسطينية، وحركة الأمة*، في مقرّ الأخيرة ببيروت، لقاءً استُهلّ بآيات من الذكر الحكيم.
*كلمة حركة الجهاد الإسلامي في لبنان ألقاها ممثلها أبو حسام عطايا*، الذي لفت إلى أنه منذ استلام ترامب رئاسة بلاده *وهو ينتهك كل القيم والمعايير الإنسانية، ضارباً بعرض الحائط كل الاتفاقيات الدولية وقرارات الأمم المتحدة، معلنًا عداءه لفلسطين وإيران وسورية وحزب الله واليمن، وكل من لا يسير في ركب أميركا والكيان الصهيوني.
*الشيخ جمال محمد ألقى كلمة جمعية نور اليقين، فاعتبر أن ما يميّز مقاومة الاحتلال اليوم، ويجعلها علامة فارقة في جوهر الصراع مع المحتل، أنها تأتي في لحظة حرجة تعيشها الأمة*، التي تشهد أحداثاً ستولد معها منطقتنا من جديد، وسيكون لمحور المقاومة فيها الكلمة الفصل.
وألقى الشيخ بلال شحيمي *كلمة الهيئة السُّنية لنصرة المقاومة، فأكد ألا سبيل للنصر إلا بالمقاومة*، معتبراً ما حصل في غزة من مجازر هي مفاخر ترفع من شأن الأمة، خصوصاً في زمن الصمت والخنوع العربي.
ثم كانت *كلمة الهيئة الإسلامية الفلسطينية، ألقاها الشيخ سعيد قاسم، الذي أشار إلى أننا نرث تاريخاً كله معاناة؛ من احتلال فلسطين وقتل الشعب الفلسطيني، إلى قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس الشريف*، مؤكداً أن الله اختار لفلسطين رجالاً وأبطالاً يسجّلون بطولات ستحقق النصر القريب وتعيد كرامة الشعب الفلسطيني والأمة.
من جهته، *اعتبر أمين عام حركة الأمة؛ الشيخ عبد الله جبري، أن المقاومة اليوم تجاوزت الآفاق السياسيّة والجغرافيّة والكيانيّة، وصنعتْ واقعاً سياسيّاً جديداً أصيلاً في كيان الأمّة*، مؤكداً على ضرورة الضغط شعبياً ضدّ السياسة الأميركية وحلفائها الذين يمتثلون لأوامر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل سفارتهم إلى القدس المحتلة. *وشدد الشيخ جبري على أن نقْل سفارات العالم كلّه لن يعطي أيّ شرعية لـ”إسرائيل”، ولن يغيّر من واقع مدينة القدس، كونها مدينةً عربيةً مسيحيةً إسلامية، عاصمة دولة فلسطين الأبدية*.

Screenshot_٢٠١٨-٠٥-٢٣-٠٠-٢٤-٠٠-٩٨٧_com.whatsapp

Screenshot_٢٠١٨-٠٥-٢٣-٠٠-٢٣-٥٥-٧٧٩_com.whatsapp

شاهد أيضاً

8cb02420-cd7a-4271-8adc-951b90f4be56

السيد نصر الله: نرفض استقالة الحكومة وسننزل إلى الشارع إذا احتاج الأمر

الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يؤكد رفض استقالة الحكومة الحالية، ويدعو المتظاهرين ...