الرئيسية / تقارير سياسية / فزت ورب الكعبة – د. نزار الحيدري
15

فزت ورب الكعبة – د. نزار الحيدري

 فزت ورب الكعبة :

بِسْم الله الرحمن الرحيم :( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون) الآية الخامسة والخمسون من سورة المائدة ، صدق الله العلي العظيم .

تمر علينا ذكرى استشهاد أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام الذي هتف صارخاً:( فزت ورب الكعبة) ، حين ضربه أشقى هذه الأمة بالسيف على أم رأسه وهو ساجد أثناء صلاة الفجر في محراب مسجد الكوفة المعظم وفي رحاب شهر الله الفضيل .

فقد ذكر الإمام الأعظم صلوات الله عليه في تلك اللحظة العصيبة من حياته الحافلة بكل وأسمى معاني الحق والخير والفضل والكمال، ذكر إسم ( الكعبة) مسقط رأسه، حيث تفرد سلام الله عليه من بين كل بني آدم بولادته داخل الكعبة، أقدس بقعة على وجه الأرض ، ونشأ في بيت المصطفى صلى الله عليه وآله واستمر طيلة حياته الشريفة مجاهداً في سبيل الله تعالى ومدافعاً صلباً عن نبي الإسلام ودين الإسلام بكل ما أوتي من قوة السنان وبلاغة البيان، حتى استشهد مصلياً في بيت الله تعالى
فصلوات الله وسلامه عليه يوم ولد في جوف الكعبة ويوم استشهد في محراب مسجد الكوفة ويوم يبعث حياً .

ونسأل الباري جل شأنه وعظمت قدرته ووسعت رحمته أن يجعلنا من خلص شيعته ويوفقنا للإقتداء به والسير على نهجه، إنه سميع مجيب وبالمؤمنين والمؤمنات رؤوف رحيم .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين .

شاهد أيضاً

0

تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان سورة المائدة

تفسير تقريب القرآن إلى الأذهان سورة المائدة 61 وحيث إبتدء الكلام بعرض المنافق وأهل الكتاب ...