الرئيسية / اخبار العالم / التحالف السعودي اضطر للاستعانة بأميركا وإسرائيل في معركة الحديدة
06

التحالف السعودي اضطر للاستعانة بأميركا وإسرائيل في معركة الحديدة

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن، محمد علي الحوثي، يكشف أن التحالف الذي تقوده السعودية ضد بلاده اضطر للاستعانة بأميركا وإسرائيل في معركة الحديدة، ويعلن في مقابلة حصرية مع الميادين أنّ المبعوث الدوليّ مارتن غريفيث، لم يطرح أيّ إطار جديد للتفاوض.

أكّد رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن، محمد علي الحوثي، أنّ قواتٍ من جنسيات متعددة تساند التحالف السعودي، من بينها إسرائيلية وأميركية، في معركة الساحل الغربي.

وفي حوار خاص مع الميادين، أعلن الحوثي أنّ المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، لم يطرح أيّ إطار رسميّ واضح للتفاوض وأنّ اليد ممدودة للحوار مع كلّ اليمنيّين.

 

وقال الحوثي “نحن لا نستطيع اليوم أن نحكم على فشل غريفيث ولا على إيجابيّته، ولكن أمام أيّ محاولة لإيقاف العدوان تقوم دول العدوان بالتصعيد الكبير وكما حصل في هذه الأيام الإعلانات المتكررة من أميركا وبريطانيا باشتراكهما في الحرب”.

 

وأضاف الحوثي “الكيان الإسرائيلي الغاصب أعلن منذ فترة أنه يشارك في قصف دولتين عربيتين، ونحن نعتبر أن الدولة اليمنية هي الدولة التي تُضاف إلى سوريا في خروج المقاتلات الإسرائيلية للقصف فيها”.

 

وعن ما يحكى من تراجع للجيش اليمني واللجان الشعبية على جبهة الحديدة والساحل الغربي، أكد الحوثي أن لا وجود لانهيارات في ما يسمى بالجبهات الحقيقية، وتابع “لا تزال موانئنا كما هي ولا زال الأبطال كما هم هناك.. قوات التحالف حاولت الإختراق من مناطق لا يوجد فيها أي تواجد عسكري لأنصار الله، ونحن نقول لهم بهذا الاختراق أنتم دخلتم في المكان الخطأ”.

 

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن اعتبر أن التحالف السعودي اليوم ليس كما هو في السابق، “هناك خلاف شديد وتباين واضح في وجهات النظر فيما بين دول التحالف، هناك أيضاً إنقلاب حتى على بعض هذه الدول، مثل الأردن والمغرب وقطر”.

وشدد الحوثي على أن الجيش اليمني واللجان جاهزون لإيقاف إطلاق الصواريخ الباليستية كمبادرة “إذا أوقفوا طائراتهم”، وأضاف “هذه المبادرة قدّمناها على أساس أن نجنّب الشعب اليمني المجازر اليومية التي تحاول السعودية وأميركا ارتكابها تحت مبرر قصف الصواريخ”، مؤكداً أن التحالف هو من يرفض هذه المبادرات.

جاهزون لمساندة الفلسطينيين حتى بالاشتراك بالقتال ضد (الإسرائيليين)
القضية الفلسطينية التي لا تغيب عن الشعب اليمني حضرت أيضاً في كلام الحوثي، الذي اعتبر أن الفلسطينيين في الاتجاه الصحيح، “فمسيرات العودة هي مسيرات حقيقية استطاعت أن تكسر الجمود الحاصل في الجبهات المتواجدة في فلسطين، وكانت هذه المسيرات في الاتجاه الصحيح لكل الفصائل الفلسطينية”.

وأكد الحوثي أن الشعب اليمني جاهز للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني إذا تمكن من الوصول إليهم، “وحتى الإشتراك في القتال ضد الإسرائيليين”.

شاهد أيضاً

1381477895061

مكيال المكارم في فوائد الدعاء للقائم ( عليه السلام )32

- في البحار عن النعماني ( 3 ) ، بإسناده عن أبي وائل ، قال ...