الرئيسية / اخبار اسلامية / أنصار الحسين – دراسة عن شهداء ثورة الحسين
425610096_280048

أنصار الحسين – دراسة عن شهداء ثورة الحسين

( . . ثم احتمله ( الحسين ) فكأني أنظر إلى رجلي الغلام يخطان
في الأرض ، وقد وضع حسين صدره على صدره ، قال ( الراوي حميد بن
مسلم ) فقلت في نفسي : ما يصنع به ! فجاء به حتى ألقاه مع ابنه علي بن
الحسين وقتلى قد قتلت حوله من أهل بيته . . ) ( الطبري : 5 / 447 -
448 )
وأورد الشيخ المفيد نصين مماثلين لما عند الطبري ( الارشاد :
239 – 240 ) .
ويؤيد هذا الرأي النص التالي الذي ذكره الشيخ المفيد ( الارشاد :
243 ) في حديثه عن كيفية دفن الشهداء :
( . . وحفروا – بنو أسد – للشهداء من أهل بيته وأصحابه – الذين
صرعوا حوله – مما يلي رجلي الحسين ( ع ) وجمعوهم فدفنوهم جميعا
معا ) .
فإن كلمة ( جمعوهم ) توحي بأنهم ( الهاشميين وغير الهاشميين ) .
كانوا متفرقين . وهذا القول يعزز الرأي بأن بني هاشم كانوا في موضع
منفرد . ولكن كلمة ( حوله ) في هذا النص ربما توحي بأن جثث الشهداء
من غير الهاشميين كانت متفرقة لم تجمع في مكان واحد ، أو في
مجموعات ، وهو أمر بعيد جدا لما ذكرناه آنفا . وسنرى أن كلام المفيد
مضطرب في هذا الشأن .
دفن الشهداء وقبورهم :
قال المسعودي ( مروج الذهب : 3 / 72 ) :
( . . ودفن أهل الغاضرية – وهم قوم من بني عامر ، من بني أسد -
الحسين وأصحابه بعد قتلهم بيوم ) .
وهذا يعني أن الدفن كان بعد ظهر اليوم الحادي عشر من محرم ،
فإن نص الشيخ المفيد الآتي يدل على أن بني أسد دفنوا الشهداء بعد
رحيل عمر بن سعد ، وقد رحل عمر بن سعد بعد زوال اليوم الحادي
عشر .
وقال الشيخ المفيد ( الارشاد ، ص : 243 )
( ولما رحل ابن سعد خرج قوم من بني أسد كانوا نزولا
بالغاضرية ( 1 ) إلى الحسين ( ع ) وأصحابه ، فصلوا عليهم ودفنوا الحسين
( ع ) حيث قبره الآن ، ودفنوا ابنه علي بن الحسين الأصغر عند رجله .
وحفروا للشهداء من أهل بيته وأصحابه – الذين صرعوا حوله – مما يلي
رجلي الحسين ( ع ) وجمعوهم فدفنوهم جميعا معا . ودفنوا العباس بن
علي عليهما السلام في موضعه الذي قتل فيه على طريق الغاضرية حيث
قبره الآن ) .
وقال الشيخ المفيد في موضع آخر ( الارشاد ، ص : 249 ) .
( . . وهم ( شهداء بني هاشم ) كلهم مدفونون مما يلي رجلي
الحسين عليه السلام في مشهده ، حفر لهم حفيرة وألقوا فيها جميعا وسوي
عليهم التراب ، إلا العباس بن علي عليهما السلام فإنه دفن في موضع
مقتله على المسناة ( 2 ) بطريق الغاضرية ، وقبره ظاهر ، وليس لقبور أخوته
وأهله الذين سميناهم أثر ، وإنما يزورهم الزائر من عند قبر الحسين ( ع )
ويومئ إلى الأرض التي نحو رجليه بالسلام عليهم ، وعلى علي بن
الحسين عليهما السلام في جملتهم ، ويقال إنه أقربهم دفنا إلى الحسين
( ع ) .
( فأما أصحاب الحسين ( ع ) رحمة الله عليهم الذين قتلوا معه ،
فإنهم دفنوا حوله ، ولسنا نحصل لهم أجداثا على التحقيق والتفصيل ، إلا
أنا لا نشك أن الحائر محيط بهم . رضي الله عنهم وأرضاهم ، وأسكنهم
جنات النعيم ) .
وهنا ملاحظتان .
الملاحظة الأولى :
إن هذا النص يخالف سابقه من حيث إن النص الأول صريح في أن
جميع الشهداء – من هاشميين وغير هاشميين – دفنوا في قبر جماعي
واحد . ويبدو من النص الثاني إن الهاشميين دفنوا وحدهم في قبر واحد ،
وغير الهاشميين من الشهداء دفنوا – كما يوحي به النص – في قبور جماعية
متعددة حول الحسين عليه السلام :
الملاحظة الثانية :
أنه يوجد قبران أحدهما قبر منسوب إلى حبيب بن مظاهر الأسدي
وهو موجود في داخل الحائر من جهة رأس الحسين عليه السلام ، والآخر
قبر الحر بن يزيد الرياحي على مسافة عدة كيلو مترات من مشهد الحسين
حيث قبره وقبور الشهداء
وهذا يخالف كلان النصين الآنفين عن الشيخ المفيد ، فإنهما
صريحان في أن جميع الشهداء دفنوا في قبر جماعي واحد مع الهاشميين ،
أو في قبور جماعية متعددة . ولم نر في المؤرخين المعتمدين من ذكر شيئا
يعتد به في هذا الشأن . وقال السيد محسن الأمين رحمه الله ( أعيان
الشيعة – الجزء الرابع – القسم الأول / 142 ) :
( ويقال أن بني أسد دفنوا حبيب بن مظاهر في قبر وحده عند رأس
الحسين ( ع ) حيث قبره الآن ، اعتناء به لأنه أسدي . وأن بني تميم
حملوا الحر بن يزيد الرياحي على نحو ميل من الحسين ( ع ) ودفنوه
هناك حيث قبره الآن اعتناء به أيضا ، ولم يذكر ذلك المفيد ، ولكن
اشتهار ذلك وعمل الناس عليه ليس بدون مستند ) .
والله تعالى أعلم .
ملحق
1 – نص الزيارة المنسوبة إلى الناحية المقدسة .
2 – النص المشتمل على أسماء الشهداء في الزيارة الرجبية .
3 – جدول بالأسماء المشتركة بين الزيارتين .
4 – جدول بالأسماء التي وردت في الرجبية ولم ترد في زيارة
الناحية .
5 – دراسة عن الزيارة المنسوبة إلى الناحية المقدسة والزيارة الرجبية
وتحقيق حالهما .
الزيارة المنسوبة
إلى الناحية المقدسة
جاء في كتاب الاقبال ص 573 – 577 :
رويناها ( الزيارة ) بأسنادها إلى جدي أبي جعفر محمد بن الحسن
الطوسي رحمة الله عليه ، قال حدثنا الشيخ أبو عبد الله محمد بن أحمد بن
عياش قال : حدثني الشيخ الصالح أبو منصور بن عبد المنعم بن النعمان
البغدادي رحمة الله عليه ، قال : خرج من الناحية سنة اثنتين وخمسين
ومائتين على يد الشيخ محمد بن غالب الأصفهاني رحمه الله ، حين وفاة
أبي رحمه الله ، وكنت حديث السن ، وكتبت أستأذن في زيارة مولاي أبي
عبد الله عليه السلام وزيارة الشهداء رضوان الله عليهم فخرج إلي منه :
بسم الله الرحمن الرحيم .
إذا أردت زيارة الشهداء رضوان الله عليهم فقف عند رجلي الحسين
عليه السلام ، وهو قبر علي بن الحسين صلوات الله عليهما ، فاستقبل
القبلة بوجهك ، فإن هناك حومة الشهداء ، وأوم وأشر إلى علي بن
الحسين عليه السلام ، وقل :
( السلام عليك يا أول قتيل ، من نسل خير سليل ، من سلالة
إبراهيم الخليل ، صلى الله عليك وعلى أبيك ، إذ قال فيك : ( قتل الله
قوما قتلوك يا بني ، ما أجرأهم على الرحمان ، وعلى انتهاك حرمة
الرسول ، على الدنيا بعدك العفا ) -
( كأني بك بين يديه ماثلا ، وللكافرين قائلا :
أنا علي بن الحسين بن علي * نحن ، وبيت الله أولى بالنبي
أطعنكم بالرمح حتى ينثني * أضربكم بالسيف ، أحمي عن أبي
ضرب غلام هاشمي عربي * والله لا يحكم فينا ابن الداعي .
( حتى قضيت نحبك ، ولقيت ربك أشهد أنك أولى بالله وبرسوله ،
وأنك ابن رسوله ( وحجته ودينه ) وابن حجته وأمينه . حكم الله لك على
قاتلك : مرة بن منقذ بن النعمان العبدي ، لعنه الله وأخزاه ومن شركه في
قتلك ، وكانوا عليك ظهيرا ، وأصلاهم الله جهنم وساءت مصيرا ، وجعلنا
الله من ملاقيك ومرافقيك ، ومرافقي جدك وأبيك وعمك وأخيك ، وأمك
المظلومة ، وأبرأ إلى الله من قاتليك ، وأسأل الله مرافقتك في دار
الخلود ، وأبرأ إلى الله من أعدائك أولي الجحود . السلام عليك ورحمة
الله وبركاته . ) .
( السلام على عبد الله بن الحسين الطفل الرضيع ، المرمي
الصريع ، المتشحط دما ، المصعد دمه في السماء ، المذبوح بالسهم في
حجر أبيه ، لعن الله راميه حرملة بن كاهل الأسدي وذويه ) .
( السلام على عبد الله بن أمير المؤمنين ، مبلي البلاء ، والمنادي
بالولاء في عرصة كربلاء ، المضروب مقبلا ومدبرا ، لعن الله قاتله هاني
بن ثبيت الحضرمي ) .
( السلام على العباس بن أمير المؤمنين ، المواسي أخاه بنفسه ،
الآخذ لغده من أمسه ، الفادي له الواقي ، الساعي إليه بمائه ، المقطوعة
يداه . لعن الله قاتليه ، يزيد بن الرقاد ( وقاد ) الحيتي ، وحكيم بن الطفيل
الطائي ) .
( السلام على جعفر بن أمير المؤمنين ، الصابر بنفسه محتسبا ،
والنائي عن الأوطان مغتربا ، المستسلم للقتال ، المستقدم للنزال ،
المكثور بالرجال ، لعن الله قاتله هاني بن ثبيت الحضرمي ) .
( السلام على عثمان بن أمير المؤمنين ، سمي عثمان بن مظعون ،
لعن الله راميه بالسهم خولي بن يزيد الأصبحي الأيادي ، والاباني
الدارمي ) .
السلام على محمد بن أمير المؤمنين قتيل الاباني الدارمي لعنه الله
وضاعف عليه العذاب الأليم . وصلى الله عليك يا محمد وعلى أهل بيتك
الصابرين .
السلام على أبي بكر بن الحسن الزكي الولي ، المرمي بالسهم
الردي ، لعن الله قاتله عبد الله بن عقبة الغنوي .
السلام على عبد الله بن الحسن بن علي الزكي ، لعن الله قاتله
وراميه حرملة بن كاهل الأسدي .
السلام على القاسم بن الحسن بن علي المضروب هامته ،
المسلوب لامته حين نادى الحسين عمه ، فجلى عليه عمه كالصقر ، وهو
يفحص برجله التراب ، والحسين يقول : بعدا لقوم قتلوك ، ومن خصمهم
يوم القيامة جدك وأبوك ، ثم قال : عز والله على عمك أن تدعوه فلا
يجيبك ، أو يجيبك وأنت قتيل جديل فلا ينفعك ، هذا والله يوم كثر
واتره ، وقل ناصره . جعلني الله معكما يوم جمعكما ، وبوأني مبوأكما ،
ولعن الله قاتلك عمرو بن سعد بن نفيل الأزدي وأصلاه جحيما ، وأعد له
عذابا أليما .
السلام على عون بن عبد الله بن جعفر الطيار في الجنان ، حليف
الايمان ، ومنازل الاقران ، الناصح للرحمن ، التالي للمثاني والقرآن ،
لعن الله قاتله عبد الله بن قطبة النبهاني .
السلام على محمد بن عبد الله بن جعفر الشاهد مكان أبيه ، والتالي
لأخيه ، وواقيه ببدنه ، لعن الله قاتله عامر بن نهشل التميمي .
السلام على جعفر بن عقيل ، لعن الله قاتله ( وراميه ) بشر بن خوط
الهمداني .
السلام على عبد الرحمن بن عقيل لعن الله قاتله وراميه عمر بن
خالد بن أسد الجهني .
السلام على القتيل بن القتيل ، عبد الله بن مسلم بن عقيل ولعن الله
قاتله عامر بن صعصعة ، وقيل : أسد بن مالك .
السلام على أبي عبد الله بن مسلم بن عقيل ولعن الله قاتله وراميه
عمرو بن صبيح الصيداوي .
السلام على محمد بن أبي سعيد بن عقيل ولعن الله قاتله لقيط بن
ناشر الجهني .
السلام على سليمان مولى الحسين بن أمير المؤمنين ولعن الله قاتله
سليمان بن عوف الحضرمي . السلام على قارب مولى الحسين بن علي .
السلام على منجح مولى الحسين بن علي .
السلام على مسلم بن عوسجة الأسدي القائل للحسين وقد أذن له
في الانصراف .
أنحن نخلي عنك ؟ وبم نعتذر إلى الله من أداء حقك ، ولا والله حتى
أكسر في صدورهم رمحي ، وأضربهم بسيفي ما ثبت قائمه في يدي ولا
أفارقك ، ولو لم يكمن معي سلاح أقاتلهم به لقذفتهم بالحجارة ثم لم
أفارقك حتى أموت معك ، وكنت أول من شرى نفسه وأول شهيد من
شهداء الله قضى نحبه ، ففزت ورب الكعبة ، شكر الله لك استقدامك
ومواساتك إمامك إذ مشى إليك وأنت صريع فقال : يرحمك الله يا مسلم
ابن عوسجة ، وقرأ ( فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا
تبديلا ) لعن الله المشتركين في قتلك عبد الله الضبابي وعبد الله بن
خشكارة البجلي .
السلام على سعد بن عبد الله الحنفي القائل للحسين وقد أذن له في
الانصراف : لا نخليك حتى يعلم الله أنا قد حفظنا غيبة رسول الله صلى
الله عليه وآله فيك ، والله لو أعلم أني أقتل ثم أحيا ثم أحرق ثم أذرى ،
ويفعل ذلك بي سبعين مرة ما فارقتك حتى ألقى حمامي دونك ، وكيف لا
أفعل ذلك ، وإنما هي موتة أو قتلة واحدة ، ثم هي الكرامة التي لا انقضاء
لها أبدا . فقد لقيت حمامك وواسيت إمامك ، ولقيت من الله الكرامة في
دار المقامة ، حشرنا الله معكم في المستشهدين ، ورزقنا مرافقتكم في
أعلى عليين .
السلام على بشر بن عمر الحضرمي . شكر الله لك قولك للحسين
وقد أذن لك في الانصراف : أكلتني إذن السباع حيا إذا فارقتك ، وأسأل
عنك الركبان ، وأخذلك مع قلة الأعوان لا يكون هذا أبدا .
السلام على يزيد بن حصين الهمداني المشرقي القاري المجدل .
السلام على عمران بن كعب الأنصاري . السلام على نعيم بن عجلان
الأنصاري .
السلام على زهير بن القين البجلي القائل للحسين عليه السلام وقد
أذن له في الانصراف : لا والله لا يكون ذلك أبدا ، أأترك ابن رسول الله
صلى الله عليه وآله أسيرا في يد الأعداء وأنجو أنا ؟ لا أراني الله ذلك
اليوم .
السلام على عمرو بن قرظة الأنصاري . السلام على حبيب بن
مظاهر الأسدي . السلام على الحر بن يزيد الرياحي . السلام على عبد
الله بن عمير الكلبي . السلام على نافع بن هلال البجلي المرادي ،
السلام على أنس بن كاهل الأسدي ، السلام على قيس بن مسهر
الصيداوي ، السلام على عبد الله وعبد الرحمان ابني عروة بن حراق
الغفاريين ، السلام على جون مولى أبي ذر الغفاري ، السلام على شبيب
بن عبد الله النهشلي ، السلام على الحجاج بن يزيد السعدي ، السلام
على قاسط وكرش ابني زهير التغلبيين ، السلام على كنانة بن عتيق ،
السلام على ضرغامة بن مالك ، السلام على جوين بن مالك الضبعي ،
السلام على عمرو بن ضبيعة الضبعي ، السلام على زيد بن ثبيت
القيسي ، السلام على عبد الله وعبيد الله ابني يزيد بن ثبيت القيسي .
السلام على عامر بن مسلم ، السلام على قعنب بن عمرو النمري ،
السلام على سالم مولى عامر بن مسلم ، السلام على سيف بن مالك ،
السلام على زهير بن بشر الخثعمي ، السلام على بدر بن معقل الجعفي ،
السلام على الحجاج بن مسروق الجعفي ، السلام على مسعود بن
الحجاج وابنه .
السلام على مجمع بن عبد الله العائذي ، السلام على عمار بن
حسان بن شريح الطائي ، السلام على حيان بن الحارث السلماني
الأزدي ، السلام على جندب بن حجر الخولاني ، السلام على عمرو بن
خالد الصيداوي ، السلام على سعيد مولاه ، السلام على يزيد بن زياد بن
المظاهر الكندي ، السلام على زاهر مولى عمرو بن الحمق الخزاعي ،
السلام على جبلة بن علي الشيباني ، السلام على سالم مولى بني المدنية
الكلبي ، السلام على أسلم بن كثير الأزدي ، السلام على قاسم بن حبيب
الأزدي ، السلام على عمر بن الاحدوث الحضرمي ، السلام على أبي
ثمامة عمر بن عبد الله الصائدي .
السلام على حنظلة بن أسعد الشبامي ، السلام على عبد
الرحمن بن عبد الله بن الكدن الأرحبي ، السلام على عمار بن أبي سلامة
الهمداني ، السلام على عابس بن شبيب الشاكري . السلام على شوذب
مولى شاكر .
السلام على شبيب بن الحارث بن سريع ، السلام على مالك بن
عبد الله بن سريع ، السلام على الجريح المأسور سوار بن أبي حمير
الفهمي الهمداني ، السلام على المرتث معه عمرو بن عبد الله
الجندعي ، السلام عليكم يا خير أنصار .
السلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار ، بوأكم الله مبوأ
الأبرار ، أشهد لقد كشف الله لكم الغطاء ، ومهد لكم الوطاء وأجزل لكم
العطاء ، وكنتم عن الحق غير بطاء ، وأنتم لنا فرط ، ونحن لكم خلطاء في
دار البقاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
بحار الأنوار
مجلد 22 ج 101 ص 269 – 274
نص ما عقب به المجلسي على هذه الزيارة :
بيان
هذه الزيارة أوردها المفيد والسيد في مزاريهما وغيرهما ، بحذف
الاسناد في زيارة عاشوراء وكذا قال مؤلف المزار الكبير : زيارة الشهداء
رضوان الله عليهم في يوم عاشوراء : أخبرني الشريف أبو الفتح محمد بن
محمد الجعفري أدام الله عزه ، عن الفقيه عماد الدين محمد بن أبي
القاسم الطبري ، عن الشيخ أبي علي الحسن بن محمد الطوسي .
وأخبرني عاليا الشيخ أبو عبد الله الحسين بن هبة الله بن رطبة ، عن الشيخ
أبي علي ، عن والده أبي جعفر الطوسي ، عن الشيخ محمد بن أحمد بن
عياش وذكر مثله سواء ، وإنما أوردناها في الزيارات المطلقة لعدم دلالة
الخبر على تخصيصه بوقت من الأوقات .
واعلم أن في تاريخ الخبر إشكالا لتقدمها على ولادة القائم عليه
السلام بأربع سنين . لعلها كانت اثنتين وستين ومائتين ، ويحتمل أن يكون
خروجه عن أبي محمد العسكري عليه السلام
بحار الأنوار مجلد 22 الجزء 101 ص 274
النص المشتمل على أسماء الشهداء

شاهد أيضاً

535-696x522

14 اصابة برصاص الاحتلال على حدود غزة – صور

وأفاد اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة بغزة  وصول 14 اصابة بجراح مختلفة للمستشفيات من شرق ...