الرئيسية / اخبار العالم / مستعدون لمناقشة علاقاتنا مع ألمانيا ومن المهم الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني
1034719217 (1)

مستعدون لمناقشة علاقاتنا مع ألمانيا ومن المهم الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، أن روسيا مستعدة لبحث مشكلات العلاقات الثنائية مع ألمانيا بما فيها المشكلات التجارية والاقتصادية، وأنه من المهم الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني.

 وقال بوتين للصحفيين قبل بدء مباحثاته مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل: “نحن على استعداد لمناقشة كل مشاكل العلاقات الروسية الألمانية والقضايا الدولية الراهنة”.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
© SPUTNIK . MICHAEL KLIMENTYEV
بوتين حول الاتفاق النووي الإيراني: الموقف الروسي سيبقي دون تغيير

وأشار بوتين إلى أن روسيا تعلق أهمية كبيرة على تطوير التعاون مع ألمانيا في المجالات السياسية والاقتصادية وغيرها. وقال الرئيس الروسي “أنطلق من حقيقة أننا سنناقش حالة وآفاق العلاقات التجارية والاقتصادية”. وشدد على أن ألمانيا هي واحدة من الشركاء الرئيسيين لروسيا.

وفي معرض حديثه عن الاتفاق النووي الإيراني، قال بوتين: “سنبحث الوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة لتنفيذ البرنامج النووي الإيراني، بالطبع بدون ذلك لا يوجد حل للمشكلة، من المهم للغاية الحفاظ على هذا الاتفاق متعدد الاطراف الذي وافق عليه مجلس الأمن الدولي بهدف تعزيز الأمن الإقليمي والعالمي ونظام حظر الانتشار النووي.

كما أشار بوتين إلى الأزمة السورية منوها إلى أن سوريا بحاجة إلى مساعدة وفي المقام الأول في تلك المناطق التي يمكن للاجئين العودة إليها بما في ذلك من أوروبا ” سنناقش الوضع في الشرق الأوسط ، أولا وقبل كل شيء…سوريا. من المهم زيادة المكون الإنساني في الصراع السوري، أعني ، أولا وقبل كل شيء ، تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري ومساعدة المناطق التي يستطيع اللاجئون العودة إليها من الخارج. بالطبع ، لا أعني البلدان الأوروبية في هذه الحالة، على الرغم أن البعض قد يعود من أوروبا، أذكر أن هناك مليون لاجئ في الأردن، وفي لبنان هناك مليون لاجئ، وفي تركيا هناك ثلاثة ملايين لاجئ. هذا عبئ كبير على أوروبا، لذا من الأفضل أن تفعل كل شيء حتى يتمكنوا هؤلاء الأشخاص من العودة إلى ديارهم”.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد وصل إلى برلين لإجراء مباحثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. ومن المقرر أن تتناول المباحثات موضوعات التسوية في سوريا وأوكرانيا والمشروعات التجارية والاقتصادية.

شاهد أيضاً

7

الميزان في تفسير القرآن سورة البقرة 153 – 157

تابع يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153) وَلاَ تَقُولُواْ ...