الرئيسية / اخبار اسلامية / آلاء الرحمن في تفسير القرآن 13
2

آلاء الرحمن في تفسير القرآن 13

الثاني ) بعض ما الصق بكرامة القرآن الكريم
في الجزء الخامس من مسند احمد عن أبيّ بن كعب قال ان رسول اللَّه ( ص ) قال ان اللَّه أمرني ان اقرأ عليك القرآن قال فقرأ لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتابِ ) * فقرأ فيها « لو ان ابن آدم سأل واديا من مال فأعطيه لسأل ثانيا فلو سأل ثانيا فأعطيه لسأل ثالثا ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب ويتوب اللَّه على من تاب وان ذلك الدين القيم عند اللَّه الحنيفية غير المشركة ولا اليهودية ولا النصرانية ومن يعمل خيرا فلن يكفره » .
وفي رواية الحاكم في المستدرك ورواية غيره ايضا « ان ذات الدين عند اللَّه الحنيفية لا المشركة » وفي رواية « غير المشركة » الى آخره وعن جامع الأصول لابن الأثير الجزري « ان الدين عند اللَّه الحنيفية المسلمة لا اليهودية ولا النصرانية ولا المجوسية »
وذكر في المسند ايضا بعد هذه الرواية عن أبي قال قال لي رسول اللَّه ( ص ) ان اللَّه أمرني ان اقرأ عليك فقرأ عليّ لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتابِ والْمُشْرِكِينَ مُنْفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيِّنَةُ رَسُولٌ مِنَ اللَّه يَتْلُوا صُحُفاً
مُطَهَّرَةً فِيها كُتُبٌ قَيِّمَةٌ وما تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ ما جاءَتْهُمُ الْبَيِّنَةُ ) * إن الدين عند الله الحنيفية لا المشركة ولا اليهودية ولا النصرانية ومن يفعل خيرا فلن يكفره قال شعبة ثم قرأ آيات بعدها ثم قرأ « لو ان لابن آدم واديين من مال لسأل واديا ثالثا ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب » . قال ثم ختمها بما بقي منها انتهى . وهذه الروايات رواها ايضا ابو داود الطيالسي وسعيد بن منصور في سننه والحاكم في مستدركه كما في كنز العمال .
وذكر في المسند ايضا عن أبي واقد الليثي قال كنا نأتي النبي ( ص ) إذا انزل عليه فيحدثنا فقال لنا ذات يوم ان اللَّه عزّ وجلّ قال « إنّا أنزلنا المال لإقام الصلاة وإيتاء الزكاة ولو كان لابن آدم واد لأحبّ أن يكون له ثان ولو كان له واديان لأحبّ أن يكون لهما ثالثا ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب ثم يتوب اللَّه على من تاب انتهى .

شاهد أيضاً

8cb02420-cd7a-4271-8adc-951b90f4be56

السيد نصر الله: نرفض استقالة الحكومة وسننزل إلى الشارع إذا احتاج الأمر

الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يؤكد رفض استقالة الحكومة الحالية، ويدعو المتظاهرين ...