الرئيسية / اخبار اسلامية / أساليب الغزو الفكري للعالم الاسلامي 31
14908222_1466730343340564_3126585837786623491_n

أساليب الغزو الفكري للعالم الاسلامي 31

ثانيا – موقف الدين من الماركسية :
ونحن نقصد بذلك ديننا دين الاسلام .
فلئن كان في ظروف الدين المسيحي – على وضعه الحالي – ما أتاح
للماركسية أن تنتهكه بل أن تلتهمه فليس في ظروف ديننا شئ من ذلك .
ليس في ديننا ذلك التعقيد في العقيدة .
وليس فيها أقانيم ولا تثليث ولا إشراك .
وليس في ديننا شئ من التحريف أو التشويه .
كما حدث لدين المسيح عليه السلام مما حدا بمفكري الماركسية
أن ينظروا إلى الدين على أنه مشروع إنساني ” أي جهد بشري ” .
ولا وقف علماء الاسلام من العلم مثل ما فعل رجال الدين المسيحي
مع العلم والعلماء في القرون الوسطى ومن ثم فإن موقفنا من
الماركسية يختلف عن موقفهم .
ومحاولة التوفيق أو ” التلفيق ” التي يصنعها ” أذكياء ” الماركسية
للتدليس أو التدسس إلى الاسلام بإعلانهم قبول الاسلام عقيدة
والاشتراكية العلمية منهجا محاولة مفضوحة مردودة
أولا : لأنه واضح فيها التكتيك المرحلي
وهو ما كشفت عنه كثير من كتابات مفكريهم بل ما أوصى به بعض
مؤتمراتهم .
وثانيا : سواء اعتبروا تلك ” المصالحة ” أو التوفيق ” تكتيكا ”
مرحليا أو قبلوه استراتيجية دائمة أو حتى أدخلوه في نظريتهم
واعتبروه جزءا من أيديولوجية ( عقيدة ) دائمة على كل هذه
الفروض .
فإن ذلك العرض مرفوض .
لأن القول بأن الاسلام عقيدة والاشتراكية العلمية منهج .
قول يتنافى مع طبيعة الاسلام فهو عقيدة ومنهج حياة
وهو في هذا لا يقبل التجزئة ولا التفرقة ولا المساومة .
ولا التلفيق ولا الترقيع !
ويسمى كل ذلك : كفرا .
وفتنة .
وجاهلية . ومحادة لله ورسوله .
( أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض ) ؟ ( 1 ) .
( واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك ) ( 1 ) .
( أفحكم الجاهلية يبغون ، ومن أحسن من الله حكما لقوم
يوقنون ) ( 2 ) .
( اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين فإن لم
تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله ) ( 3 ) .
وإذا كان الأمر كذلك فإن الذين صنعوا الدين رجال وهم
رجال ولهم أن يصنعوا مثل ما صنعوا ومن ثم لهم أن يشرعوا
” الماركسية ” كما شرع البابوات ” المسيحية ” .
وليس في ديننا صكوك غفران ولا قرارات حرمان .
وهو في هذا منطقي من عقيدته ومع شريعته .
فعقيدته أن ” الشرع ” كالخلق خالص حق الله .
( ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين ) ( 4 ) .
والألوهية التي نرفعها لنا شهادة وشعارا ونقر بها لله سبحانه
وتعالى وننفيها عمن سواه هذه الألوهية من معانيها التسليم لأمر
الله وشرعه .
وشريعته كذلك :
شملت كل نواحي الحياة ( ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شئ
وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين ) ( 5 ) تشمل الحياة الانسانية . والحياة
الاجتماعية والحياة الاقتصادية ولا يمكن فيها فصل حياة عن حياة .
ومن ثم فللماركسية أن تبحث لها دين آخر .
تجري معه التوفيق أو التلفيق
ولقد سبقتهم إلى ذلك يوما قريش
فقال الله لهم :
( قل يا أيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون ما أعبد
وأنا عابد ما عبدتم ولا أنتم عابدون ما أعبد . لكم دينكم ولي دين ( 1 ) .
الفصل الثالث
ماذا فعلت الماركسية بالمسلمين ( 1 )
المأساة أجل من تكتب في فصل .
نكتفي فيها بالإشارة .
ونطلب فيها من القارئ بل نلح أن يقرأ المزيد .
المبحث الأول
المسلمون في الاتحاد السوفيتي ( 2 ) .
الأرض الاسلامية – ميراث محمد و ( آله ) عليه و ( عليهم ) الصلاة والسلام – أضعاف
أرض روسيا فأقاليم الاسلام في الاتحاد السوفيتي تشمل : 1 – الأورال .
2 – استرخان .
3 – سيبريا .
4 – القرم ( وهي أغنى المناطق بالحاصلات الزراعية ) .
5 – القوقاز ( وهي أغنى المناطق بالبترول وبعض المعادن ) .
6 – تركستان بلاد ما وراء النهر ( منها إماما السنة البخاري
ومسلم ، والمفسران الزمخشري والنسفي ، وأئمة البلاغة وإعجاز القرآن ،
عبد القاهر الجرجاني وسعد الدين التفتازاني ويوسف السكاكي ، ومنها
الفارابي وابن سينا ، ومن علماء الرياضة والفلك خالد والبلخي ومن
علماء الهندسة بنو موسى . ومنها البيروني ، والماتريدي الخوارزمي ،
والسرخسي والجوهري وغيرهم
ومن الثروات المعدنية : 250 منجما للذهب ، 16 للفضة ، 32 للرصاص
34 للبترول ، 70 للفحم ، 13 للكبريت ، 63 للصوديوم عدا الأورانيوم
والفرام والزئبق والنحاس والقصدير والبلاتين
وهذه الأقاليم تمثل الشمال الشرقي من العالم الاسلامي .
وهي تمثل من حيث المساحة تسعة أعشار مساحة الاتحاد السوفيتي
( كانت 400 ألف كيلو متر فصارت بعد ضم البلاد الاسلامية 14
مليون كيلو متر )
بعد الثورة البلشفية أصدر مجلس قوميسيري الشعب البلشفي
نداء موجها إلى شعوب روسيا من المسلمين كان من بين من وقعه لينين
وستالين جاء فيه ( مؤرخا 7 ديسمبر 1917 ) أن إمبراطورية السلب
والعنف الرأسمالية توشك أن تنهار والأرض التي تستند عليها أقدام
اللصوص الاستعماريين تشعل نارا
وفي وجه هذه الأحداث الجسام نتجه بأنظارنا إليكم أنتم يا مسلمي
روسيا الشرق ، أنتم يا من تشقون وتكدحون وعلى الرغم من ذلك
تحرمون من كل حق أنتم له أهل
أيها المسلمون في روسيا
أيها التتر على شواطئ الفولجا وفي القرم
أيها الكرغيز والسارتيون في سيبيريا والتركستان .
أيها التتر والأتراك في القوقاز
أيها الجبليون في إتحاد القوقاز
أنتم يا من انتهكت حرمات مساجدكم ، وقبوركم واعتدي على
عقائدكم وعاداتكم ، وداس القياصرة الطغاة الروس على مقدساتكم :
ستكون حرية عقائدكم وعاداتكم ، وحرية نظمكم القومية
ومنظماتكم الثقافية مكفولة لكم منذ اليوم لا يطغى عليها ولا يعتدي
عليها معتد
هبوا إذن فابنوا حياتكم القومية كيف شئتم ، فأنتم أحرار لا يحول
بينكم وبين ما تشتهون حائل إلى أن قال البيان :
أيها الرفاق أيها الأخوة
لنتقدم سويا في عزم وصلابة نحو سلم عادل ديمقراطي
إن رايتنا تحمل معها الحرية للشعوب المظلومة في أرجاء العالم .
أيها المسلمون في روسيا
أيها المسلمون في الشرق .
إننا ونحن نسير في الطريق الذي يؤدي بالعالم إلى بعث جديد
نتطلع إليكم لنلتمس عندكم العطف والعون
استجابت البلاد الاسلامية وأعلنت استقلالها ( عن الحكم الروسي
القديم ) . فهل تركها الحكم الذي ” يحمل الحرية للشعوب المظلومة في أرجاء
العالم ” ؟ .
في إبريل سنة 1918 أي بعد أربعة شهور من البيان السابق – أصدر لينين أمرا بالزحف على البلاد الاسلامية وسارت الجيوش الروسية
بالدبابات والطائرات والمدافع تدمر وتحصد ما في طريقها وفي نهاية
العام تم لها الاستيلاء على جمهورية ” إيديل أورال ” وشمال القوقاز ،
وحكومة خوقند ، وتأخر اسيتلاؤها على شبه جزيرة القرم لعنف
المقاومة فيها .
وفي سنة 1919 تم الاستيلاء على جمهورية الاش أورودو .
وفي إبريل سنة 1920 انتهت من احتلال القرم ، واستأنفت الهجوم
على جمهورية آذربيجان واستطاعت إخضاعها .
وفي نهاية سنة 1920 استولت على جمهورية خيوة بعد أن ظلت
تدافع دفاع المستميت
وفي سنة 1921 استأنفت الهجوم على جمهورية بخارى ودار فيها
قتال مرير ودافع أحفاد الإمام البخاري ” رضي الله عنه ” عن ميراث
محمد و ( آله ) عليه و ( عليهم ) الصلاة والسلام لكنهم وحدهم لم يستطيعوا الوقوف في
وجه الزحف الأحمر الثقيل فهزمت جيوشهم المنظمة ، لكنهم ظلوا يحاربون
حرب عصابات مدة عشر سنوات دون أن يتلقوا أية معونة من العالم
الاسلامي ( 1 ) ونشرت جريدة أزفسيتا في عددها الصادر 15 يولية سنة
1922 تقريرا للرفيق كالينين عن مجاعة القرم ( نتيجة نقل الروس ما في
الجزيرة من أقوات ليضطروهم للتسليم ) .
بلغ عدد الذين أصابتهم محنة الجوع في شهر يناير 000 302
مات منهم 413 14
ارتفع عددهم في شهر مارس إلى 000 379
مات منهم 902 19
بلغ عددهم في إبريل 000 377
مات منهم 754 12
وفي يونية 072 392
( ولم يذكر كم مات في هذا الشهر ) .
وقد كان سكان القرم في سنة 1917 : 5 ملايين .
فأصبحوا في سنة 1940
400 ألف فقط .
وكانت المساجد 1558 مسجدا .
لم يبق منها إلا عشرات
لجأت الثورة الشيوعية بعد أن استتب لها الأمر إلى نفي شعوب
بأكملها ليحل محلها الروس
وفي بيان لوكيل الجامع الأزهر ورئيس
جماعة الكفاح الاسلامي أرسل إلى الأمم المتحدة قدم بعض المهاجرين
من الحكم البلشفي الغاشم بعض الحقائق نذكر منها :
( أ ) في التركستان وحدها قتل الشيوعيون سنة 1934 مائة ألف
مسلم ونفوا ثلاثمائة ألف مسلم ومات ثلاثة ملايين جوعا نتيحة استيلاء
الروس على محاصيلهم وإعطائهم للصليبيين ليحلوا محلهم وفيما
بين سنة 1937 – 1939 ألقت القبض على 500 ألف مسلم أعدمت منهم
فريقا ونفت الباقي
وقتلوا من علماء الدين : الشيخ برهان البخاري قاضي القضاة
والشيخ خان مروان مفتي بخارى ، والشيخ عبد المطلب داملا ، والشيخ
محسوم متولي ، والشيخ عبد الأحد دار خان ، والشيخ الحاج ملا يعقوب ،
والشيخ ملا عبد الكريم وغيرهم كثيرون ومن الساسة خدمة نياز
رئيس الجمهورية ، ومولانا ثابت رئيس الوزراء وشريف حاج قائد
مقاطعة ألماتا ، وعثمان أوراز قائد مقاطعة كاشعز ، ويونس بك وزير
الدولة والحاج أبو محسن وزير التجارة ، وطاهر بك رئيس مجلس
النواب وعبد الله داملا وزير الأشغال .
وفي سنة 1949 هرب 2000 ألفا شخص منهم 1200 لقوا حتفهم
في الطريق .
وفي سنة 1950 هرب 000 20 مسلم وقتلت روسيا منهم سبعة
آلاف .
( ب ) في القرم قتلوا : سنة 1921 مائة ألف مسلم جوعا .
سنة 1928 قتلوا ولي إبراهيم رئيس الجمهورية مع وزرائه .
سنة 1930 قتلوا محمد قوباشي رئيس الجمهورية وجميع وزرائه .
سنة 1937 قتلوا إلياس طرخان رئيس الجمهورية وجميع وزرائه
بعد استدعائهم إلى موسكو أثناء محاكمة المارشال تحاتشنفسكي .

شاهد أيضاً

0

أقوال علماء الشيعة والجمهور في مصحف الإمام علي (عليه السلام)

02 أخبار مصحف الإمام علي عليه السلام في كتب الجمهور: روى الصنعاني (ت211هـ) بسنده عن عكرمة، ...