الرئيسية / اخبار اسلامية / أمل الآمل للحر العاملي في علماء جبل عامل 8
000

أمل الآمل للحر العاملي في علماء جبل عامل 8

46 – الشيخ حسن بن زين الدين بن محمد بن الحسن بن زين
الدين الشهيد الثاني العاملي الجبعي .
عالم فاضل صالح معاصر ، سكن أصفهان إلى الان ، قرأ على
عمه وغيره ( 2 ) .
* * *
47 – الشيخ حسن بن سليمان بن الحسين بن محمد بن أحمد بن
سليمان العاملي النباطي .
فاضل صالح معاصر .
* * *
48 – الشيخ حسن بن عبد النبي بن علي بن أحمد بن محمد
العاملي النباطي .
كان فاضلا فقيها عالما أديبا شاعرا منشئا ، من تلامذة الشيخ حسن
ابن الشهيد الثاني ، أروي عن عمي الشيخ محمد بن علي بن محمد الحر
عنه ، وأبوه الشيخ عبد النبي أخو الشيخ زين الدين الشهيد الثاني .
[ ووجدت بخطه حديثا عن الصادق عليه السلام قال : انما سمي البليغ
بليغا لأنه يبلغ حاجته بأهون سعيه ] ( 3 ) .
49 – الشيخ حسن بن علي بن أحمد العاملي الحانيني .
كان فاضلا عالما ماهرا أديبا شاعرا منشئا فقيها محدثا صدوقا معتمدا
جليل القدر ، قرأ على أبيه وعلى جماعة من العلماء [ العامليين ] ( 1 ) : منهم
الشيخ نعمة الله بن أحمد بن خاتون ، والشيخ مفلح الكونيني ، والشيخ إبراهيم
الميسي ، والشيخ أحمد بن سليمان ، واستجاز من الشيخ حسن بن الشهيد
الثاني ومن السيد محمد بن أبي الحسن الموسوي بعد ما قرأ عليهما فأجازاه ،
له كتب : منها حقيبة الأخيار وجهينة الاخبار في التاريخ ، وكتاب
نظم الجمان في تاريخ الأكابر والأعيان ، ورسالة سماها فرقد الغرباء وسراج
الأدباء ، ورسالة في الشفاعة ، ورسالة في النحو ، وديوان شعر يقارب
سبعة آلاف بيت ( 2 ) ، وغير ذلك ، رأيت بخطه فرقد الغرباء ، وعلى ظهره
إنشاء لطيف بخط الشيخ حسن يتضمن مدحه ومدح كتابه .
ومن شعره قوله من قصيدة يرثي بها السيد محمد بن علي بن أبي الحسن
الموسوي :
هو الحزن فابك الدار ما نظم الشعرا * أديب وما طرف الدجى رمق الشعرى
[ أنوح وأبكي لا أفيق فتارة * أهيم بهم وجدا وأخرى بهم سكرا ] ( 3 ) -
وإني لكالخنساء قد طال نوحها * وقد عدمت من دون أمثالها صخرا
فقل لغراب البين يفعل ما يشا * فمن بعد شيخي لا أخاف له غدرا
ذكرت في النسخة المطبوعة آخر ترجمة الشيخ حسن بن الشهيد الثاني ، وهي غير
موجودة في الأعيان .
شريف له عين الكمال مريضة * علاها دخان العين فهي به عبرى ( 1 )
ءأنسى أنيسا ( 2 ) في الفؤاد لأجله * مديد عذاب ما وجدت له قصرا
* * *
50 – الشيخ حسن بن علي بن الحسن بن يونس بن يوسف بن محمد
ابن ظهير الدين [ بن ] ( 3 ) علي بن زين الدين ( 4 ) بن الحسام الظهيري العاملي
العيناثي .
كان فاضلا صالحا معاصرا ، سكن النجف ثم مات في أصفهان .
* * *
51 – الشيخ حسن بن علي بن خاتون العاملي العيناثي .
فاضل صالح معاصر ( 5 ) .
* * *
52 – الشيخ حسن بن علي بن محمد [ بن محمد ] ( 6 ) الحر العاملي
المشغري والد مؤلف هذا الكتاب قدس الله روحه .
كان عالما فاضلا ماهرا صالحا أديبا فقيها ثقة حافظا عارفا بفنون العربية
والفقه والأدب مرجوعا إليه في الفقه خصوصا المواريث ، قرأت عليه
جملة من كتب العربية والفقه وغيرها ، توفى في طريق المشهد في خراسان
ودفن في المشهد سنة 1062 ، وكان مولده سنة ألف ، سمعت خبر وفاته
في منى وكنت حججت تلك السنة وكانت الحجة الثانية ، ورثيته بقصيدة
طويلة منها :
كنت أرجو والآن خاب رجائي * قصرت همتي وطال عنائي
عز مني العزاء في الدهر * إذ أودى إلى صرفه فذل إبائي
أخبروا عنه في منى والمنى تدنو * وصرف ( 1 ) المنون عني نائي
فمنى كربلاء عندي وعيد النحر * أضحى كيوم عاشوراء
ليس شئ من الجواهر أغلى * ثمنا من جواهر الفضلاء
فلهذا هم أقل بقاءا * ليتهم خصصوا بطول البقاء
لا تلمني على البكاء عسى أن * يذهب اليوم بعض وجدي بكائي
* * *
53 – الشيخ حسن بن علي بن محمود العاملي ابن خال والد المؤلف
فاضل فقيه صالح معاصر .
* * *
54 – الشيخ حسن الفتوني العاملي النباطي .
كان فاضلا [ فقيها ] صالحا [ صدوقا ] ( 2 ) معاصرا للشهيد .
* * *
55 – الشيخ عز الدين الحسن بن شمس الدين محمد بن إبراهيم بن
الحسام العاملي الدمشقي .
كان فاضلا فقيها جليلا ، قرأ على الشيخ فخر الدين محمد بن الحسن
ابن يوسف بن المطهر الحلي ، ورأيت له إجازة عامة بخط الشيخ فخر الدين
ابن العلامة على ظهر كتاب القواعد لأبيه تاريخها سنة 753 ( 1 ) ، وقد أثنى
عليه فيها فقال : قرأ علي مولانا الشيخ الأعظم الامام المعظم شيخ الطائفة
مولانا الحاج عز الحق والدين ابن الشيخ الامام السعيد شمس الدين محمد
ابن إبراهيم بن الحسام الدمشقي – إنتهى .
* * *
56 – الشيخ حسن بن محمد بن أبي جامع [ العاملي ] ( 2 ) .
كان فاضلا فقيها صالحا صدوقا معاصرا للشهيد الثاني .
* * *
57 – الشيخ حسن بن محمد بن علي بن محمد الحر العاملي المشغري
الجبعي – ابن عم مؤلف هذا الكتاب .
فاضل صالح فقيه عارف بالعربية ، قرأ على أبيه وغيره .
* * *
58 – الشيخ جمال الدين أبو منصور الحسن بن محمد بن مكي العاملي
الجزيني ، وهو ابن الشهيد .
فاضل فقيه محقق جليل ، يروي عن أبيه ، وقد أجاز له [ ولأخيه
رضي الدين أبي طالب محمد ] ( 3 ) ولأخيه ضياء الدين أبي القاسم علي .
* * *
59 – الشيخ حسن بن مزيهر ( 4 ) العاملي الجبعي .
كان فاضلا صالحا عارفا بالقراءات والتجويد ، معاصرا للشهيد الثاني .
* * *
60 – السيد حسن ( 1 ) بن نور الدين الحسيني الشقطي ( 2 ) العاملي .
كان فاضلا صالحا فقيها ، يروي عن شيخنا الشهيد الثاني إجازة .
* * *
61 – السيد حسين بن أبي الحسن ( 3 ) الموسوي العاملي الجبعي ( 4 ) .
كان عالما فاضلا فقيها جليلا مقدما معاصرا للشهيد الثاني ، وكان
ولده السيد علي من تلامذته ، وكان الشهيد الثاني صهره .
* * *
62 – الشيخ حسين بن جمال الدين [ بن ] ( 5 ) يوسف بن خاتون
العاملي العيناثي .
فاضل عالم صالح فقيه معاصر ( 1 ) .
* * *
63 – السيد حسين بن الحسن الموسوي العاملي الكركي ، والد ميرزا
حبيب الله السابق ذكره .
كان عالما فاضلا جليل القدر ، له كتاب ، سكن إصفهان حتى مات
* * *
64 – الشيخ حسين ( 2 ) بن الحسن العاملي المشغري .
كان فاضلا صالحا جليل القدر شاعرا أديبا ، قرأ على شيخنا البهائي
وعلى الشيخ محمد بن الحسن بن الشهيد الثاني ، سافر إلى الهند ثم إلى
أصفهان ثم إلى خراسان وسكن بها حتى مات .
وكان عمي الشيخ محمد بن علي بن محمد الحر العاملي المشغري يصف
فضله وعلمه وفصاحته كرمه .
رأيت جملة من كتبه ، منها كتاب النكاح من التذكرة وعليه خط
شيخنا البهائي بالإجازة له ، نروي ( 3 ) عن عمي عنه .
* * *
65 – الشيخ حسين بن الحسن بن يونس بن يوسف بن محمد بن
ظهير الدين [ بن علي ] ( 1 ) بن زين الدين ( 2 ) بن الحسام الظهيري العاملي العيناثي
شيخنا ، كان فاضلا عالما ثقة صالحا زاهدا عابدا ورعا فقيها ماهرا
شاعرا ، قرأ عنده أكثر فضلاء المعاصرين ، بل جماعة من المشايخ السابقين
عليهم ، وأكثر تلامذته صاروا فضلاء علماء ببركة أنفاسه ، قرأت عنده
جملة من كتب العربية والفقه وغيرهما من الفنون ، ومما قرأت عنده أكثر
كتاب المختلف ، وألف رسائل متعددة وكتابا في الحديث وكتابا في
العبادات والدعاء [ له شعر قليل ] ( 3 ) وهو أول من أجازني ، وكان ساكنا
في جبع ومات بها رحمه الله .
* * *

شاهد أيضاً

0

أحاديث في الترغيب في حضور القلب

وأما التفهم فسببه بعد حضور القلب إدمان الفكر وصرف الذهن إلى إدراك المعنى ، وعلاجه ...