الرئيسية / اخبار اسلامية / أمل الآمل للحر العاملي في علماء جبل عامل 13
000

أمل الآمل للحر العاملي في علماء جبل عامل 13

86 – الشيخ زين العابدين ( 4 ) بن محمد بن أحمد بن سليمان العاملي
النباطي .
كان فاضلا صالحا عابدا زاهدا ورعا فقيها محققا جليل القدر ، قرأ
عنده عمي الشيخ محمد الحر العاملي الجبعي وروى عنه ، وكان من تلامذة
الشيخ حسن بن الشهيد الثاني .
* * *
87 – السيد زين العابدين بن السيد نور الدين علي بن علي ( 1 ) بن
أبي الحسن الموسوي العاملي الجبعي .
كان عالما فاضلا عابدا عظيم الشأن جليل القدر حسن العشرة كريم
الأخلاق ، من المعاصرين ، قرأ على والده وعلى جملة من مشائخنا وغيرهم
ولما مات رثاه أخي الشيخ زين العابدين [ بن الحسن ] ( 2 ) الحر بقصيدة
طويلة منها :
يا عين جودي بالبكا والسهاد * لما عرى ذو المجد زين العباد -
مضى بعرض في الورى أبيض * فألبس المجد لباس السواد -
قد خلت الدنيا فما مثله * من حافظ عهدا وراع وداد -
قد راعني الناعي فأنشدته * انشاد محزون جريح الفؤاد -
الموت نقاد على كفه * جواهر يختار منها الجياد -
[ وقد أتى تاريخه سيدا * قد ألبس الدهر ثياب الحداد ] ( 3 ) -
باب السين
88 – الشيخ سليمان بن الحسين بن محمد بن أحمد بن سليمان العاملي
النباطي .
كان عالما فاضلا صالحا زاهدا ورعا عابدا ، كان هو وأخوه الشيخ
أحمد من شركائنا في الدرس عند جماعة من مشائخنا ، وماتا في سنة واحدة
* * *
89 – الشيخ سليمان بن محمد الصيداوي العاملي .
كان عالما فاضلا صالحا عابدا فقيها حافظا مشهورا جليل القدر ،
من المعاصرين .
باب الصاد
90 – الشيخ صالح بن سليمان بن محمد العاملي الصيداوي .
عالم فاضل صالح عابد ، سافر إلى العراق وجاور بمشهد الكاظم
عليه السلام ، من المعاصرين .
* * *
91 – الشيخ صالح بن مشرف ( 1 ) العاملي الجبعي ، جد شيخنا
الشهيد الثاني .
كان فاضلا عالما فقيها ، من تلامذة العلامة الحلي .
باب الطاء
92 – نجم الدين طمآن بن أحمد العاملي .
كان فاضلا عالما محققا ، روى عن الشيخ شمس الدين محمد بن
صالح ( 1 ) عن السيد فخار بن معد الموسوي وغيره من مشائخه .
وذكر الشيخ حسن بن الشهيد الثاني في إجازته : أن عنده بخط
الشيخ شمس الدين محمد بن صالح إجازة للشيخ الفاضل نجم الدين
طمآن بن أحمد العاملي ، وذكر فيها أنه يروي عن السيد فخار والشيخ نجيب
الدين بن نما وجماعة آخرين .
وقال عند ذكره للرواية عن السيد فخار : إنه قرأ عليه سنة 630
بالحلة ، وانه روى عن الفقيه محمد بن إدريس وغيره من مشائخه ( 2 ) ،
وقال : هي السنة التي توفي فيها .
وقال عند ذكره للرواية عن الشيخ نجيب الدين بن نما : إنه أجاز له
جميع ما قرأه ورواه وأجيز له ، وأذن له في روايته في تواريخ آخرها سنة
637 ، وذكر أنه قرأ على السيد رضي الدين علي بن موسى بن طاوس
وأجاز له سنة 634 ، وفيها توفى .
قال : وذكر الشهيد في بعض إجازاته أن والده جمال الدين أبا محمد
مكي رحمه الله من تلامذة الشيخ العلامة الفاضل نجم الدين طومان ، والمترددين
إليه حين سفره إلى الحجاز الشريف ، ووفاته بطيبة في نحو سنة 728
أو ما قاربها – إنتهى .
قال الشيخ حسن في حواشي إجازاته : وجدت بخط شيخنا الشهيد
في غير مواضع طومان ، وفي خط الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن
صالح طمآن مكررا ، وكذا في خط جماعة من العلماء ، ثم رأيت على ظهر
كتاب ما هذا صورته : ( يثق بالله الصمد طومان بن أحمد ) ، وهو يقتضي ترجيح
ما ذكره الشهيد .
وذكر الشيخ حسن أيضا أنه رأى بخط الشهيد أن السيد الجليل أبا طالب
أحمد بن أبي إبراهيم محمد بن زهرة الحسيني أخبر أن عمه السيد علاء الدين
يروي عن الشيخ الامام نجم الدين طومان بن أحمد [ العاملي ] ( 1 ) رواية عامة
وقرأ عليه كتاب الارشاد .
وقال الشيخ حسن : وفى كلام الشيخ محمد بن صالح دلالة على
جلالة قدر الشيخ طمآن ، وصورة لفظه في إجازة له ( 2 ) هكذا : قرأ علي
الشيخ الأجل العالم الفاضل الفقيه المجتهد نجم الدين طمآن بن أحمد الشامي
العاملي كتاب النهاية في الفقه تأليف شيخنا أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي
قراءة حسنة تدل على فضله ومعرفته ، ثم قال : وقرأ بعد ذلك علي كتاب
الاستبصار فيما اختلف من الاخبار ، وشرحته له وعرفته ما وصل جهدي
إليه من صحيح الاخبار وغيرها ، ثم قرأ علي بعد ذلك الجزء الأول من
المبسوط والثاني منه وفصولا من الثالث قراءة محقق لما يورده .
ووجدت في عدة مواضع غير هذه الإجازة ثناءا [ بليغا ] ( 3 ) على هذا
الرجل ومدحا له رحمه الله – انتهى ( 1 ) .
* * *

شاهد أيضاً

00

لاعزة للأمة اذا استولى الصهاينة على الأقصى

أكد المرجع الديني البحريني آية الله الشيخ عيسى قاسم في كلمته أمام مؤتمر الوحدة الإسلامية ...