الرئيسية / اخبار اسلامية / ابن تيمية في صورته الحقيقية
6-7-2014-S-04

ابن تيمية في صورته الحقيقية

صائب عبد الحميد

تعرف على ابن تيمية في صورته الحقيقية وبإيجاز ، من
خلال الفقرات التالية :
1 – ابن تيمية والحديث الشريف .
2 – ابن تيمية وصفات الله تعالى .
3 – ابن تيمية وأهل البيت عليهم السلام .
4 – ابن تيمية وعلماء الإسلام .
5 – ابن تيمية واليزيدية .
6 – أقوال العلماء فيه .
وقبل ذلك لا بد من الوقوف على نبذة موجزة عن شخصيته .
ابن تيمية :
هو أحمد بن الحليم بن عبد السلام بن عبد الله بن
الخضر ابن تيمية .
ولد سنة 661 ه‍ في مدينة حران في جزيرة الشام . وتوفي
سنة 728 ه‍ بسجن القلعة في دمشق . كان حاد الذكاء ، وحاد
الطبع أيضا ، دخل السجن ثلاث مرات بسبب بعض عقائده
وبعض فتاواه . وبقي ابن تيمية مجهول الأصل لا يعرف إن
عاش 67 سنة ولم يتزوج ، ولم يذكر هو ولا أحد غيره
السر في عزوفه عن الزواج .
ترك كتبا كثيرة في العقائد والفقه . . وأصبح في ما بعد
الإمام الذي تنتسب إليه الفرقة الوهابية ، فهي التي جددت
عقائده وأفكاره وروجت لها .
وأهم هذه الأفكار والعقائد سنقف عليها في الفقرات
التالية :
1 – ابن تيمية والحديث الشريف
هل كان حقا ما يقوله مقلدوا ابن تيمية : إنه كان إماما في
الحديث ؟
أم أن الحق مع الآخرين الذين أعرضوا عن طريقته في
التعامل مع الحديث ووصفوه بالتسرع وعدم التثبت واتباع
الهوى ؟
لا ينبغي أن يطلب الجواب من هؤلاء ولا من أولئك ،
وإنما من كلامه هو الذي يظهر فيه بوضوح أسلوبه في
التعامل مع الحديث الشريف . .
وإليك من بطون مصنفاته هذه النماذج :
أ – في التوسل بالنبي ( ص ) في الدعاء :
نقل ابن تيمية جملة من الأحاديث التي شهد على صحتها
وردت عن بعض الصحابة والتابعين في توسلهم
بالنبي ( ص ) ، كالدعاء المشهور : ” اللهم إني أتوجه إليك
بنبيك نبي الرحمة ، يا محمد إني أتوجه بك إلى ربك وربي
يرحمني مما بي ” ونحو ، ونقل عمل السلف بها عن
البيهقي وابن السني والطبراني ، ثم قال : وروي في ذلك أثر
عن بعض السلف ، مثل ما رواه ابن أبي الدنيا في كتاب
( مجاني الدعاء ) . . . فهذا الدعاء ونحوه قد روي أنه دعا به
السلف ، ونقل عن أحمد بن حنبل في ( منسك المروزي )
التوسل بالنبي ( ص ) في الدعاء . ( التوسل والوسيلة : 105 – 106 )
ولكنه في الصفحات الأولى من هذا الكتاب نفسه كان
يقول : إن أحدا من الصحابة والتابعين لهم بإحسان وسائر
المسلمين لم يطلب من النبي ( ص ) بعد موته أن يشفع له ! !
ولا سأله شيئا ! ولا ذكر ذلك أحد من أئمة المسلمين في
كتبهم ! ! ( المصدر : 18 )
فأين إذن ما نقله هناك عن ابن أبي الدنيا وأحمد بن
حنبل وابن السني والبيهقي والطبراني حتى صرح أنه كان
من فعل السلف التوسل بالنبي ( ص ) ؟

شاهد أيضاً

00

بعد خطاب السيد حسن نصر الله.. ماذا هناك؟

من يتابع خطابات سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يدرك تماماً أن ...