الرئيسية / اخبار اسلامية / المرأة حقوق وحرية وحجاب
IMG-20181123-WA0028

المرأة حقوق وحرية وحجاب

في الامبراطورية الرومانية هي التي تحكم الثقافة الغربية كلها، ومن خلفها الثقافة الأمريكية وحثالات الغرب. هي نفسها اليوم الملاك والمعيار.

 

ففي تلك العصور الغابرة كانوا يرفعون المرأة إلى أعلى المناصب أيضاً، وكانوا يحترمونها، وكانوا يزينونها ويبرجونها، لكن من أجل ماذا؟ لإشباع خصلة بشرية عند الرجل هي الأكثر ترابية ومادّية، وما أشدّها من إهانة وتحقير للإنسان ولجنس المرأة.

 

في إيران أيضاً كان الوضع هكذا، لقد سمعتم عن مجالس النساء للملوك الساسانيين، ماذا تعني صالات ومجالس النساء تلك؟ إنها تعني إهانة المرأة. رجل واحد يمتلك القدرة فيسمح لنفسه بالاحتفاظ بألف امرأة في مجلسه! ولو كان جميع أفراد الشعب في عهد ذلك الملك يمتلكون القدرة مثله، لاحتفظ كل واحد منهم لنفسه بألف امرأة أو خمسماية أو أربعماية أو مئتين! أي نظرة تلك إلى المرأة؟! “.

 

هـ – المرأة الهندية

 

تتخذ المرأة مملوكة، وينزل الرجل منها منزلة المالك أو المعبود! ثم بعد هذا الهوان والذُّل، يقدِّمونها ضحية على نيران زوجها المتوفى فيلحقونها به وهي حيَّة بإحراقها في النار! وكان الهنود يحرمون المرأة من جميع حقوق الملكية، ومن الإرث أيضاً، وهم يسلمونها إلى أي رجل، بغير رضاها أو مشورتها، وكان الشعب الهندي يعتقد، أن المرأة هي

 


مادة الإثم وعنوان الانحطاط الخلقي والروحي، ولا يسلم لها حتى بوجود الشخصية المستقلة كإنسان كامل 4.

4- م.ن، ص‏32 31.

 

 

 

 

 

 

 

الفصل الثاني

 

 الحضارة الغربية

 

- ظلم الحاضر

- ظلم ظاهره أنيق

- المرأة في الثقافة الغربية

- الإسلام هو السباق

- حركات تحرير المرأة في الغرب

- مفاسد الغرب

- حركات إصلاح جديدة في الغرب

 

 

 

ظلم الحاضر.. استمرار الظلم‏

 

الذي مرّ معنا كان تاريخاً مظلماً ظالماً للمرأة إلى أقصى الحدود، فهل تعلَّمت الحضارة الغربية من التاريخ، للأسف إنها لا تزال قاصرة عن علاج قضية المرأة، ولم تستفد من دروس التاريخ، بل استفادت خطأ بإفراطها بشأن المرأة، ولا يزال الظلم يلحق المرأة بشكل أو باخر.

 

يقول سماحة القائد:

” … إذاً فالظلم الذي نتحدث عنه ليس خاصاً بالمجتمع الإيراني، وليس خاصاً بالماضي، بل إنه يمتد من الماضي السحيق حتى اليوم… وهو موجود اليوم في كل أنحاء العالم، وفي الدول الغربية وخاصة في أمريكا وبعض الدول الغربية، فإن إيذاء النساء واستغلالهن بشكل ظالم وتعذيبهن أشدّ بعدّة أضعاف، وهناك إحصاءات كثيرة حول ذلك، طالعتها في الصحف الغربية والأمريكية، ولست أنقل ذلك من مصادر أعدائهم ومخالفيهم بل هو ما ينشرونه بأنفسهم، ولا بد من مواجهة ذلك الظلم والاستغلال… “.

شاهد أيضاً

0

أقوال علماء الشيعة والجمهور في مصحف الإمام علي (عليه السلام)

02 أخبار مصحف الإمام علي عليه السلام في كتب الجمهور: روى الصنعاني (ت211هـ) بسنده عن عكرمة، ...