الرئيسية / اخبار اسلامية / زيارة “ترامب” السرية إلى العراق تمثّل نهاية العار والذلة
13

زيارة “ترامب” السرية إلى العراق تمثّل نهاية العار والذلة

اعتبر خطيب صلاة الجمعة المؤقت في طهران “آية الله أحمد خاتمي”، أن زيارة الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” السرية إلى العراق بعد أن أنفقت واشنطن 7 تريليونات دولار في الشرق الأوسط، تمثل غاية العار والذلة واعتراف بالعجز والمهانة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن صلاة الجمعة أقيمت في العاصمة الايرانية طهران بإمامة خطيب وإمام جمعة طهران المؤقت آية الله أحمد خاتمي وقد تطرق في خطبتيه إلى قضايا دولية وأخرى داخلية.

وتطرق آية الله خاتمي الى الاحتجاجات في فرنسا، وقال: ان هذه القضايا مع انهيار الادارة الاميركية، هي في الحقيقة انتهاك لجميع القيم الانسانية.

واضاف: ان ترامب قال خلال 700 يوم من رئاسته 7 آلاف كذبة، لذا فان أولئك الذين يدعون، انظروا  ما هو وضعهم.

واشار امام جمعة طهران المؤقت الى انسحاب القوات الاميركية من سوريا ، وقال: لا شك ان ذلك مظهر لهزيمة اميركا في المنطقة، وهذا طبعا لقد اقروا ذلك أنفسهم، وفي هذا الصدد، رأينا استقالة وزير الدفاع الأميركي.

واكد آية الله خاتمي ان المقاومة ودما تعطي نتائجها، مضيفا: لقد رأينا زيارة ترامب السرية الى العراق، ورأينا كيف وبأي ذل تبقى الطائرة باضاءة مظلمة ليلا في القاعدة العسكرية، ويضطر الى انهاء رحلته الى الشرق الاوسط، ويحاول بكل وسيلة ان اخفاء هذا الموضوع.

ووجه آية الله خاتمي كلامه الى الرئيس الاميركي ترامب قائلا:انفقت 7 تريليونات دولار في الشرق الاوسط، ولكن لا يزال عليك الذهاب الى هناك سرا، في الحقيقة فان هذا اعتراف بالفشل والذل، وطبعا فمن حق الشعوب ان تردد “الموت لاميركا”.

شاهد أيضاً

2 - Copy

ما يواجهه الشعب من مشاكل هو نتيجة تجاهل بعض السلطات عن حلحلتها

قال آية الله نوري الهمداني: على علماء الدين ان يبينوا الحقائق لابناء المجتمع فان ما ...